صحة

هل ينتشر فيروس كورونا عن طريق العين؟

قد تلعب أعيننا دوراً مهماً في الانتشار والوقاية من تفشي فيروس كورونا الذي يهدد الصين وعدد من الدول الأخرى.

على سبيل المثال، يعتقد طبيب بجامعة بكين أنه ربما أصيب بفيروس كورونا لأنه لم يكن يرتدي حماية العين عند علاج المرضى.

ما هو فيروس كورونا؟

فيروسات كورونا هي مجموعة من الفيروسات الشائعة، يؤثر بعضها على الحيوانات فقط (مثل الخفافيش والقطط والإبل والماشية)، بينما يصيب البعض الآخر منها الأشخاص.

ظهرت تقارير عن نوع جديد من فيروس كورونا يطلق عليه رسمياً “2019-nCoV” لأول مرة في أواخر كانون الأول عام 2019 في مدينة ووهان الصينية، وهو النوع السابع المعروف لفيروس كورونا، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

كورونا

يمكن أن يؤدي فيروس كورونا إلى أمراض عديدة مثل نزلات البرد والتهاب الشعب الهوائية والإلتهاب الرئوي والفشل الكلوي، كما أن الحالات الأكثر شدة يمكن أن تؤدي إلى الموت.

تشمل أعراض النوع الجديد من فيروس كورونا مرض تنفسي خفيف إلى شديد مصحوب بمشاكل الحمى والسعال والتنفس، وتشمل الأعراض الأخرى سيلان الأنف والتهاب الحلق والصداع.

تظهر الأعراض عادةً بعد يومين إلى 14 يوم من تعرض الشخص للفيروس، ويتم تشخيصه من خلال الاختبارات المعملية لعينات التنفس أو الدم.

كيف يرتبط فيروس كورونا الجديد بعينيك؟

العلاقة بين فيروس كورونا والعينان معقدة.

من المعتقد أن فيروس كورونا ينتشر من شخص لآخر عبر “قطرات الجهاز التنفسي” المحمولة جواً التي تنتج عندما يسعل شخص ما أو يعطس، مثلما ينتشر فيروس الإنفلونزا، على حد قول مركز السيطرة على الأمراض، يمكن أن تسقط هذه القطرات في أفواه أو أنوف الأشخاص القريبين، أو ربما يتم استنشاقها في الرئتين.

الخبراء الطبيون غير متأكدين مما إذا كان شخص ما يمكن أن يصاب بهذا الفيروس عن طريق لمس سطح أو جسم ما، مثل الطاولة أو مقبض الباب الذي يحتوي على فيروس “2019-nCoV” ثم لمس أفواههم أو أنوفهم أو ربما عيونهم.

كورونا

أصيب، وانج جوانجفا، الذي يعمل كأخصائي الجهاز التنفسي بجامعة بكين بسلالة جديدة من فيروس كورونا عندما عالج بعض المرضى في العيادات الصحية في الصين، حيث ذكر أن عينه اليسرى التهبت بعد لقاءه بالمرضى وتلا ذلك حمى وتراكم المخاط في أنفه وحنجرته، وتم تشخيص ذلك بأنه أصيب بفيروس الكورونا.

يعتقد وانج أن الفيروس دخل عينه اليسرى لأنه لم يكن يرتدي نظارة واقية، فالتفسير الأكثر احتمالاً لإصابته بالفيروس هو دخوله من خلال عينيه.

أكد الدكتور جان إيفانز باترسون أن ما حصل لوانج أمر ممكن، ووضح أنه في هذه الحالة من الممكن أن تصل قطرات الجهاز التنفسي من شخص مصاب إلى عيني وانج أو إلى الأغشية المخاطية الأخرى (الفم والأنف).

كيف يمكنك تقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا؟

حتى الآن لم يتم تحديد أي لقاح أو علاج مضاد للفيروسات، لذلك فإن أفضل طريقة للحد من انتشار هذا الفيروس هي عزل الأشخاص المصابين به بسرعة قبل أن يصيبوا الآخرين.

مصابي الكورونا

أهم النصائح التي قدمت للوقاية من المرض

  • اغسل يديك كثيراً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، ذلك مهم جداً بعد السعال أو العطس ، وقبل وبعد رعاية شخص مريض، إذا لم يكن الصابون والماء متوفرين، استخدم معقم اليدين المعتمد على الكحول.
  • غطي أنفك وفمك بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم ارميه في سلة المهملات.
  • تجنب لمس عينيك أو أنفك أو فمك بأيدي غير مغسولة.
  • تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص المرضى.
  • قم بتنظيف وتطهير الأسطح والأشياء التي تم لمسها بشكل متكرر، مثل الألعاب وقبضات الأبواب.
  • ابق في المنزل عندما تكون مريضاً، إلا عندما تحتاج إلى رعاية طبية.
  • اغسل يديك بعد الاتصال بالحيوانات، وبعد زيارة المزارع والأسواق والحظائر وحدائق الحيوانات الأليفة والمعارض الزراعية.

تقول منظمة الصحة العالمية إنه إذا كنت ستحيط بشخص مصاب بفيروس كورونا لفترة طويلة من الزمن، فينبغي أن تكون مجهزاً بنظارات واقية وقناع جراحي وثوب طبي وقفازات طبية وجهاز تنفس يمكن التخلص منه.

ما هي آخر إحصاءات الإصابة بفيروس كورونا؟

وفقا لموقع “gisanddata”، فإنه إلى تاريخ كتابة هذه المقالة، أصيب 31485 شخصا حول العالم أغلبهم من الصينيين، بينما تعافى من الفيروس 1605 شخصا، وقتل 638.

ما هي آخر إحصاءات الإصابة بفيروس كورونا؟

يمكنك متابع الإحصائيات بالوقت الفعلي عبر التوجه إلى هذا الموقع.

رأي منظمة الصحة العالمية بفيروس كورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحفي، أن يوم الأربعاء هو أول يوم تنخفض به وتيرة انتشار الفيروس، وأنه من المبكر الآن الحديث عن بلوغ وتيرة تفشي الفيروس ذروته.

وأضافت أن الفيروس، الذي يواجه البشرية، لا تعلم إلى الآن مصدره وحتى قدراته، ووصفته بأنه “عدو مجهول”.

هل الكمامة تحمي من فيروس كورونا؟

أعلن أحد الخبراء الألمانيين أن ارتداء الكمامة لا تحمي الشخص من انتقال العدوى إليه، وأن هذه الإجراءات غير نافعة للحد من انتشار الفيروس.

وأشار إلى أنه يجب على الأشخاص المصابين بفيروس كورنا ارتداء الكمامة، وليس على الأشخاص الأصحاء، وذلك لمنع لنتقال العدوى إليهم، وفق موقع “سبوتنيك”.

بينما نشر استشار في الأمراض الصدرية في جمعية الإمارات الطبية، فيديو تكلم عبره عن أنواع الكمامات التي يجب استخدامها للحماية من العدوى.

المصدر
هناهنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق