منوعات

هل من الآمن البقاء في فنادق بزمن كورونا… ما تحتاج إلى معرفته قبل التخطيط لإجازة

مع حلول فصل الصيف، يشتاق العديد من الأشخاص إلى السفر، لكنهم يتسائلون: متى سيكون من الآمن القيام بذلك في زمن انتشار جائحة فيروس “كورونا” العالمي المسبب لمرض (كوفيد-19) القاتل.

في الواقع، لا يمكن تأكيد أو نفي ما إذا كان السفر آمنا الآن، لكن هناك بعض الاعتبارات الرئيسية التي يجب أن تأخذها في الاعتبار على وجه التحديد، إذا كان من الآمن الإقامة في فندق الآن.

ما مدى خطورة بقائك في فندق خلال فيروس كورونا؟

وفقا لما جاء في
موقع
“هيلث”، فإن تسجيل الدخول إلى الفندق يزيد بالتأكيد من فرص اتصالك بالفيروس التاجي، وتقول إرشادات مركز السيطرة على الأمراض للسفر أثناء الجائحة أن “البقاء في المنزل هو أفضل طريقة لحماية نفسك والآخرين من الإصابة بالمرض”، كما يحذر من أنه لا يجب عليك السفر إذا كنت مريضا بـ(كوفيد-19) أو إذا كان أحد المرافقين معك مريضا، أو إذا كنت قريبا من شخص يحمل المرض في الأسبوعين الماضيين.

وعندما يتعلق الأمر بالفنادق على وجه الخصوص، هناك بعض المحاذير التي يجب أن تكون على دراية بها:

أولا) فرصتك في التواصل مع الآخرين: من المعروف أن الفنادق مزدحمة للغاية بالنزلاء، لذلك عندما تفكر في أن مرض (كوفيد-19) ينتشر في المقام الأول من خلال الاتصال الشخصي، ستكتشف أن الفنادق تزيد من خطر إصابتك بالفيروس أو إلى أحد أفراد أسرتك، لذا فإن تطبيق “التباعد الاجتماعي” وارتداء الأقنعة والكمامات مهمان للغاية إذا كان عليك البقاء في فندق، كما يؤكد الدكتور دونالد شافنر وهو خبير تقييم المخاطر الميكروبية وأستاذ في كلية روتجرز للعلوم البيئية والبيولوجية.

ثانيا) خدمة الغرف: يمكن أن تكون خدمة الغرف وتنظيفها عامل وراء إصابتك بـ(كوفيد-19)، وذلك نظرا لأنك غالبا لست الشخص الوحيد الذي يمكنه الوصول إلى غرفتك في الفندق أثناء إقامتك هناك، إذ كلما دخل شخص آخر إلى غرفتك هناك احتمال أن يتمكنوا من جلب جراثيم معهم مثل (كوفيد-19).

وهنا يوصي الدكتور شافنر بسؤال إدارة الفندق عن “متى قام آخر ضيف بتسجيل الخروج من هذه الغرفة؟”، كما أنه يمكنك أن تطلب حجز غرفة ظلت خالية النزلاء لأطول فترة ممكنة”.

كيف تحافظ الفنادق على سلامتك خلال (كوفيد-19)؟

على الرغم من أنه ليس من الحكمة السفر والبقاء في فندق بالوقت الحالي لأغراض ترفيهية، إلا أن هناك بعض المواقف يكون فيها من الضروري حجز غرفة في فندق، مثل حالات الطقس الطارئة التي تجبرك أنت وعائلتك على الخروج من منزلك، ومن المحتمل أن تحدث خلال أشهر الصيف الحارة.

إذا كان من الضروري للغاية أن تقوم بحجز فندق الآن فهناك بعض الاحتياطات المحددة التي يجب أن تتخذها الفنادق للحفاظ على أمان ضيوفها.

ولاكتساب هذه الفوائد والمزايا، ضع في اعتبارك دائما اختيار سلاسل الفنادق الكبيرة، كما تنصح نيها فياس، دكتوراه في طب الأسرة في عيادات كليفلاند، وذلك لأن بعض تلك السلاسل الكبيرة أصبحت تتسم بشفافية ومصداقية كبيرة بشأن إجراءات التنظيف الخاصة بهم.

وعلى سبيل المثال، شاركت سلسلة فنادق “ماريوت” الدولية نشرة إخبارية في نيسان/ أبريل 2020 تعلن فيها عن اتباع “تكنولوجيا محسنة لمكافحة انتشار الفيروسات”، موضحة أنها ستبدأ في استخدام الرشاشات الإلكتروستاتيكية مع مطهر بمستوى المتواجد في المستشفيات لتطهير أسطح الفنادق ومناطق مثل غرف الضيوف واللوبيات والصالات الرياضية والمناطق العامة الأخرى، كما جاء في البيان الصحفي أن الفندق سيبدأ في اختبار تقنية الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم مفاتيح الغرف.

كما أعلنت فنادق “هيلتون أنها ستقيم شراكة مع عيادة مايو لإطلاق برنامج يهدف إلى تقليل مخاطر انتقال الفيروس إلى نزلائها، عن طريق القيام بأمور مثل إزالة العناصر غير الضرورية من الغرف كالأقلام والورق  وتوفير مناديل معقمة في الأماكن عالية الازدحام، مثل المداخل القريبة.

كما ينصح الدكتور دونالد شافنر بألا تخجل من الاستفسار لدى إدارة الفندق المقيم فيه، مثل هل لديكم إجراءات تنظيف مختلفة إذا أبلغ أحد الضيوف عن أعراض شبيهة بالإنفلونزا أو (كوفيد-19)، وكيف قمتم بتغيير إجراءات التنظيف القياسية الخاصة بكم استجابة للوباء، كما لا تتردد في السؤال عن الطريقة التي قرر بها مدير الفندق اعتماد روتين تنظيف مناسب، وذلك لكي تتأكد من أنهم يستخدمون المنتجات التي ستحميك بالفعل من (كوفيد-19).

هل هناك احتياطات إضافية يمكنك اتخاذها للبقاء آمنا في غرفة الفندق خلال (كوفيد-19)؟

بينما مرة أخرى لا يُنصح بالبقاء في فندق الآن، فهناك خطوات إضافية يمكنك اتباعها لاحتياطات السلامة في الفندق لتقليل خطر الإصابة بمرض (كوفيد-19):

1) إحضار منتجات التنظيف الخاصة بك حتى تتمكن من تطهير الغرفة بمجرد وصولك، وتشمل المناطق الرئيسية التي يجب مسحها مفاتيح الضوء ومقابض الأبواب والحنفيات ومقبض المرحاض وجهاز التحكم عن بعد الخاص بالتلفزيون، إلى جانب أي أسطح أفقية.

2) التأكد من استخدام المنتجات الصحيحة، مثل أن تكون المناديل التي تستخدمها على يديك هي بالفعل لبشرتك وليست للأسطح الصلبة أو قد لا تكون فعالة.

3) إحضار الملاءات والوسائد الخاصة بك لطبقة حماية إضافية، وتأكد من غسلها قبل وبعد إقامتك”.

4) تجنب القوائم الورقية والقرطاسية و”الميني بار” فهو يوفر المال وكذلك الصحة.

5) غسل اليدين بالصابون والماء الدافئ لمدة 20 ثانية على الأقل بمجرد عودتك من الخارج، وتأكد من تذكر دائما ارتداء قناع عند مغادرة غرفتك، واستخدم السلالم للصعود إلى غرفنك في حال أن المصعد كان شاغرا بالنزلاء.

6) استخدم خدمة الغرق للحصول على وجبات الطعام بدلا من النزول بالأسفل إلى أماكن مزدحمة، كما تجنب الخدمة على طراز “البوفيه” وإذا كانت لا يتوافر غيرها فكن حريصا على اختيار الطعام والسير بعيدا بدلا من الجلوس على المائدة لأن هذا سيقلل من مقدار الوقت الذي تتواجد فيه حول الآخرين.

7) لا تذهب إلى صالة الألعاب الرياضية حتى لو كانت مفتوحة، لأن هناك العديد من الأسطح المختلفة التي يلمسها رواد الرياضة (غالبا بأيد متعرقة).

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق