صحة

فيتامين د – الأهمية والمصادر و نقص فيتامين د والعلاج

الكثير من المشاكل الصحية التي تعاني منها قد يكون سببها نقص فيتامين د، فما هي أهمية فيتامين د، وما هي مخاطر نقصه وكيف يتم العلاج؟

ما هو فيتامين د ؟

فيتامين د ضروري لتنظيم المعادن كالكالسيوم والفوسفور الموجودة في الجسم. وهو يعمل على امتصاص الكالسيوم من الغذاء في الجهاز الهضمي إلى الجسم. ويهدف للحفاظ على نسبة ثابتة من الكالسيوم في الدم. ويلعب دوراً هاماً في الحفاظ على هيكل العظام السليم.

يعمل فيتامين د مثل الهرمون، وكل خلية في الجسم لديها مستقبلات لذلك الهرمون.

ما هي مصادر فيتامين د؟

مصادر فيتامين د

تعتبر أشعة الشمس مصدر غني ووسيلة سهلة وموثوق بها للحصول على فيتامين د. وينصح بتعريض الأيادي والوجه والذراعين والساقين لأشعة الشمس 2 – 3 مرات أسبوعياً. ويختلف وقت التعرض الضروري حسب العمر ونوع الجلد والموسم والوقت من اليوم. يخزن فيتامين د في الدهون التي تعمل كبطاريات لتخزين الفيتامين. ويتم استهلاكه من قبل الجسم عند الحاجة.

وهو موجود بنسب قليلة جداً في بعض الأطعمة كالحليب والأسماك.

لذلك من الصعب الحصول على ما يكفي من فيتامين د من النظام الغذائي وحده.

الاستهلاك اليومي الموصى به هو 400 – 600 وحدة دولية “IU”.

أهمية فيتامين د

  • يدعم صحة العضلات.
  • يساعد على نمو الخلايا.
  • يقلل من الالتهاب، والذي يمكن أن يؤدي إلى مرض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والسرطان.
  • ينظم ضغط الدم ويدعم صحة القلب والأوعية الدموية.
  • دعم صحة الجهاز المناعي والدماغ والجهاز العصبي.
  • تنظيم مستويات الأنسولين والمساعدة في التحكم بمرض السكري.

كمية فيتامين د التي يحتاجها الجسم

تعتمد كمية فيتامين د التي تحتاجها على عمرك.

يمكن قياس تناول فيتامين د على طريقتين: إما ميكروغرام “(micrograms (mcg” أوالوحدات الدولية “IU”.

حيث ميكروغرام واحد من فيتامين د يساوي 40 وحدة دولية من فيتامين د .

دور الشمس في فيتامين د

وكمية فيتامين د التي يحتاجها الجسم حسب العمر هي كالتالي:

  • الرضع 0-12 أشهر يحتاجون 400 IU” “.
  • الأطفال 1-18 سنة يحتاجون “600 IU”.
  • البالغين إلى سن 70 يحتاجون “600 IU”.
  • الكبار فوق 70 يحتاجون “800 IU”
  • النساء الحوامل أو المرضعات يحتاجون “600 IU”.

نقص فيتامين د

يوصف بأنه مرض العصر فهو أكثر شيوعاً مما تتوقع. العديد من الناس تعاني من خطر نقص فيتامين د بسبب عدم  تعرضهم للشمس بشكل كافي. وبعض الناس ليس لديهم مستقبلات كافية في بشرتهم لتحول أشعة الشمس إلى فيتامين د، وتشير الأبحاث إلى أن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د.

ماذا يسبب نقص فيتامين د؟

الأشخاص الذين يعانون من نسبة فيتامين د في المصل أقل من 20 نانوغرام / ملليلتر معرضون لخطر نقص فيتامين د. وإذا كانت النسبة  أقل من 12 نانوغرام / مل تشير إلى وجود نقص فيتامين د.

ويحدث نقص فيتامين د عندما لا يستهلك الشخص ما يكفي من فيتامين د أو عندما لا يستطيع الجسم امتصاص واستقلاب فيتامين د الذي يستهلكه.

العوامل التي تزيد خطر الإصابة بنقص فيتامين د

  • العيش بعيداً عن خط الاستواء ويرجع ذلك إلى انخفاض إمكانية الوصول إلى الأشعة فوق البنفسجية للشمس.
  • عدم قضاء وقت كافي في الشمس.
  • العيش في منطقة شديدة التلوث لأنه يمكن للتلوث أن يمتص بعض أشعة الشمس مما يقلل نسبة الاستفادة منها.
  • استخدام كميات كبيرة من الكريمات الواقية من الشمس لأنها قد تقلل نسبة امتصاص فيتامين د.
  • وجود بشرة أكثر قتامة فالأشخاص ذوي البشرة الداكنة يحتاجون إلى مزيد من التعرض لأشعة الشمس لامتصاص ما يكفي من فيتامين د.
  • درجة الحرارة المحيطة يفضل أن لا تكون باردة أثناء التعرض للشمس.
  • النظام الغذائي: تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د، أو الأطعمة التي تم تحصينها بفيتامين، يقلل من خطر نقص فيتامين د.
  • زيادة الوزن: تشير الأبحاث إلى أن زيادة الوزن ترتبط بانخفاض مستويات فيتامين د. قد يكون هذا لأن الدهون الزائدة في الجسم تؤثر على تخزين وامتصاص فيتامين د.
  • العمر: عند التقدم بالعمر تنخفض قدرة الناس على امتصاص فيتامين د.
  • صحة الأمعاء: يمكن أن تؤدي الاضطرابات التي تؤثر على الأمعاء، إلى تقليل قدرة الأمعاء على امتصاص فيتامين د.
  • صحة الكلى والكبد: الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد أو الكلى يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د.
  • الرضيع الذي يرضع رضاعة طبيعية: فالحليب البشري لديه نسبة منخفضة من فيتامين د. لذلك قد يحتاج الرضع إلى مكمل فيتامين د، لا سيما إذا لم يذهبوا إلى الهواء الطلق كل يوم.

ماهي أعراض نقص فيتامين د؟

أعراض نقص فيتامين د غامضة وتختلف الأعراض من شخص لآخر وقد تتغير مع الوقت وهي تشبه أعراض مجموعة واسعة من الأمراض لذلك ويصعب تشخيص الحالة.

يمكن أن يسبب نقص فيتامين د الإرهاق وتغيرات في المزاج.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من أعراض نقص فيتامين د أو الذين يعانون من أمراض غير مفسرة أو نقص التغذية، طلب اختبار نقص فيتامين د. تتضمن بعض أعراض نقص فيتامين د ما يلي:

  • ترقق أو هشاشة العظام، أو كسور العظام المتكررة.
  • ضعف العضلات، لا سيما إذا كان هناك تغيير غير مفسر في قوة العضلات.
  • التغيرات في المزاج، مع الناس الذين لديهم انخفاض فيتامين د تعاني من القلق أو الاكتئاب.
  • الألم المزمن.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإرهاق ، حتى مع ما يكفي من النوم.
  • انخفاض القدرة على التحمل.
  • تساقط الشعر.

علاج نقص فيتامين د

لا يوجد تحديد دقيق للنسبة الصحيحة التي يحتاجها الجسم من فيتامين د. وتختلف النسبة لاختلاف عدة عوامل مثل العمر ومستوى النشاط وطبيعة الجسم وخصائصه.

مكملات فيتامين د

 استراتيجيات زيادة مستويات فيتامين د

1- تناول مكمل فيتامين د

تساعد هذه المكملات على تعويض نقص فيتامين د ويمكن استخدامها كحل جيد لتعويض نقص فيتامين د ولكن يجب استخدامها تحت إشراف الطبيب لأن الإفراط في تناول نسب عالية من فيتامين د يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة . وبالنسبة لمعظم البالغين، فإن البدل الغذائي الموصى به هو “600 IU”.

2- تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د

الأسماك الدهنية مثل التونة والسلمون والماكريل، وكذلك زيوت كبد الأسماك، هي مصادر طبيعية ممتازة لفيتامين د. وأيضاً يحتوي كبد البقر والجبن وصفار البيض على كميات صغيرة من فيتامين د. الحليب محصن بفيتامين د، وكذلك العديد من الحبوب.

3- زيادة التعرض لأشعة الشمس الطبيعية

قد تكون مخاطر التعرض لأشعة الشمس أكبر من مخاطر نقص فيتامين د بالنسبة للأشخاص المعرضين لحروق الشمس، وهناك تخوف دائم من سرطان الجلد، أو المشاكل التي يعاني منها أصحاب البشرة الشاحبة.

يجب أن تسأل الطبيب حول الوقت الذي يجب أن تقضيه في الشمس,

هل يمكن أن تسبب زيادة نسبة فيتامين د ضرراً؟

زيادة نسبة فيتامين د في الدم يعرف باسم سمية فيتامين د ومن الممكن أن تكون ضارة، وتشمل علامات السمية غثيان وقيء وضعف شهية وإمساك وفقدان الوزن. سمية فيتامين د تؤثر بشكل سلبي على الكلى ويسبب رفع مستوى الكالسيوم في الدم و الإفراط في تكلس العظام وتصلب الأوعية الدموية والرئتين والقلب.

النسب العالية من الكالسيوم في الدم الارتباك ومشاكل في نظم القلب وتسمى الحالة فرط كالسيوم الدم.

تحدث معظم حالات سمية فيتامين د عندما يبالغ شخص ما في تناول مكملات فيتامين د . أما التعرض المفرط لأشعة الشمس لا يسبب التسمم بفيتامين د لأن الجسم يحد من كمية هذا الفيتامين الذي ينتجه.

عليك التقيد بتعليمات طبيبك لتضمن عدم حدوث مثل هذه المشاكل.

الوسوم

انظر أيضا:

زر الذهاب إلى الأعلى