منوعات

قرار جديد من “غوغل” بشأن عمل موظفيها بسبب كورونا

موظفو "غوغل" يلتزمون منازلهم

طلبت شركة “غوغل”، بعد التفشي الكبير الذي حققه “كورونا” في مختلف بقاع الأرض، من موظفيها في أمريكا الشمالية العمل من المنزل خوفا من أن يطالهم انتشاره.

أرسلت “غوغل” الأسبوع الماضي مذكرة إلى الموظفين في ولاية واشنطن يوصيهم فيها على العمل في المنزل، وقد قامت الشركة اليوم بتوسيع هذا الطلب ليشمل جميع عمالها البالغ عددهم 100 ألف تقريبًا عبر 11 مكتبًا موزعا في الولايات المتحدة وكندا.

إلى جانب غوغل فقد طلبت العديد من شركات التكنولوجيا الرئيسية الأخرى في العالم، بما في ذلك “آبل” و”أمازون” و”مايكروسوفت” و”فيسبوك”، من موظفيها العمل من منازلهم مع انتشار فيروس “كورونا” في ولاية واشنطن.

إذ طلب الرئيس التنفيذي لشركة آبل “تيم كوك” من الموظفين في العديد من مكاتبهم العالمية العمل من المنزل، كما أخبر تويتر موظفيه بنفس الطلب أيضا.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق