منوعات

ما حقيقة معالجة الكحول للاكتئاب بسبب كورونا؟

أعلن خبير في منظمة الصحة العالمية: ” أن تعاطي الكحول للتغلب على ضغط تفشي فيروس كورونا يعد استراتيجية غير مفيدة للتكيف”، وقالت الدكتورة عائشة مالك: ” إن الشرب قد يجعل العزلة أسوأ، وبدلاً من ذلك فإن حث الناس على تجربة الهوايات وتقنيات الاسترخاء الأخرى يعد أفضل بكثير”.

وقالت في إيجاز عبر الإنترنت: “عندما نقيم في المنزل، فإن تقليل استراتيجيات التكيف غير المفيدة لاستخدام التبغ أو الكحول يمكن أن يكون مهماً أيضاً لرفاهيتك”.

وقال المسؤول الفني في إدارة الصحة العقلية وتعاطي المواد في منظمة الصحة العالمية: ” بالنسبة للأشخاص الذين ليس لديهم إدمان، فإن استخدام الكحول لن يساعد في السيطرة على ضغط عزلة الحجر الصحي، ويمكن أن يجعل الأمور أسوأ “.

وقال عالم النفس السلوكي البريطاني جو هيمينغز: ” إن الناس يجب ألا يشربوا أكثر من المعتاد لأنه قد يضخم مشاعر الذعر أو الحزن”.

وإليك بعض النصائح لمنعك من الشعور بالإرهاق:

التزم بالروتين

إحدى الطرق لفرض سيطرتك على هذا الموقف هي تحديد روتين ليومك، فقم بتحديد وقتاً للاستيقاظ والاستحمام وارتداء الملابس وتناول وجبات الطعام ووقت النوم فيه، ويقول الدكتور جودهارت مؤلف كتاب “رفيق الناجين من السرطان” و “كيف تشعر بشكل أفضل”: “هذا يساعدك على خلق بعض اليقين في يومك”.

تصفية مشاهدة الأخبار

تقول الدكتورة ميج ارول أخصائية علم النفس في هارلي ستريت: “إن القلق سيستمر من خلال التحقق المستمر من المعلومات، ومع توفر الأخبار على مدار الساعة، لن يكون الأمر أسهل”.

وتتابع: “قد لا تتمكن من التحكم في تطور الفيروس، ولكن يمكنك التحكم في مدى التحقق من الأخبار، لذا كن على دراية بعدد المرات التي تقوم فيها بذلك.”

اتبع القوانين

إن اتباع المبادئ التوجيهية عن كثب لغسل اليدين والإبعاد الاجتماعي ليس فقط ممارسة جيدة، بل يمكن أن يخفف من التوتر أيضاً.

استمتع

يصبح القلق أسوأ عندما يكون لدى الدماغ مساحة يخافها، لذا املأ وقتك وركز على المهام التي تجلب لك السعادة، على سبيل المثال يمكنك تعلم العزف على البيانو أو التحدث بلغة أجنبية، ويقول الدكتور أرول: “إن جميع الأنشطة الإبداعية تعزز الصحة العاطفية ويمكن أن تساعدك على التأقلم مع العزلة”.

وذكر موقع “iol” أيضاً أن خلق الصداقات يمكن أن يحسن المزاج حيث يعتبر التواصل المنتظم مع الأصدقاء والعائلة والجيران عبر المحادثات الهاتفية أو المرئية أمراً مهماً للغاية لتوفير التسلية ورفع المزاج.

ويقول الدكتور غودهارت: “البشر مخلوقات اجتماعية، لذا فإن البقاء على اتصال أمر مهم، وإلا فإن عدم القدرة على الاختلاط بالآخرين يمكن أن يصبح ضغوطاً إضافية”.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق