منوعات

مصدر طبي: رجاء الجداوي تعاني من مشاكل في التنفس ونقلها لمستشفى خاص فيه خطورة

قال مصدر طبي بمستشفى العزل الذي توجد فيه الفنانة المصرية رجاء الجداوي، اليوم الأربعاء، إنها تعاني من مشاكل في التنفس ونقلها لمستشفى خاص يعرضها للخطر.

وأضاف في تصريحات لموقع “اليوم السابع”، أن الفنانة رجاء الجداوي، ما زالت على “جهاز CPAP” (جهاز المساعدة على التنفس)، داخل العناية المركزة للمستشفى، ودرجة حرارتها 37 درجة، ونسبة الأكسجين في الدم تترواح يوميا ما بين 98 و97، والضغط والنبض مستقريين.

وأشار إلى أن حالتها النفسية السيئة هي سبب تأخر تحسن حالتها الصحية حتى الآن.

وأوضح أن نتيجة المسحة الخاصة بفيروس
كورونا
، للفنانة رجاء الجداوي، ليست مهمة طالما ما زالت في الرعاية المركزة.

وتابع “في حال ظهور أي مسحة سلبية لها خلال الفترة المقبلة، لن يؤثر ذلك في خروجها من العزل الصحي، لأنها تعاني من مشاكل في التنفس، ومن الصعب الاستغناء عن جهاز CPAP في الوقت الحالي”.

وأكد أنه في حالة سلبية نتيجة تحليل كورونا للفنانة رجاء الجداوي، ورغبة أسرتها في نقلها لمستشفى خاص غير مخصص لمصابي كورونا، سيكون هناك خطورة على نقلها بسبب حاجتها لجهاز CPAP، طوال الوقت، ونقلها بإسعاف مجهز إلى مستشفى آخر سوف يكون حسب تقييم الحالة.

واستطرد “حقنها بمصل البلازما مؤخرًا حسب بروتوكول اللجنة العلمية المشرفة على علاج مصابي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بوزارة الصحة، لم يؤثر بالسلب ولا الإيجاب على حالتها الصحية، مشيرا إلى أن جهاز الـ”سيباب” التي تتواجد عليه الفنانة القديرة، هو سبب استقرار حالتها، وعدم تدهورها”.

وكشف أن الفنانة رجاء الجداوي أجرت منذ دخولها المستشفى تحليلين، كان الأول بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والآخر عقب حقنها بمصل البلازما بيومين، وظهرت أيضًا نتيجته إيجابية.

وقضت الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي أكثر من 20 يوما، داخل العزل الصحي عقب إصابتها بفيروس كورونا المستجد، فور انتهائها من تصوير مسلسل “لعبة النسيان” الذي أذيع في رمضان المنصرم، ودخلت العزل ليلة عيد الفطر.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق