صحة

طرق للحفاظ على اللياقة خلال فترة الحجر الصحي

أثار قرار إغلاق النوادي الرياضية والأماكن العامة التي يمكن ممارسة الرياضات المختلفة فيها استياء الأشخاص المعتادين على هذه النشاطات.

وتعتبر اللياقة البدنية آلية تكيف مهمة لأولئك الذين يعتمدون على الرياضة في الترويح عن النفس، ونظراً لأنهم باتوا مضطرين لقضاء وقتهم داخل المنزل وممارسة النشاط الرياضي فيها، فقد استعرض البعض تجربته مع الحجر الصحي وكيف تمكن من الحفاظ على لياقته رغم إغلاق النوادي الرياضية.

فقالت “دانييلا جونزاليز” حول تجربتها في الرياضة المنزلية: “أنا مهووسة بتطبيق “Obé Fitness” الذي يسمح لك ببث التدريبات المباشرة والأرشيفية لرياضيين مختلفين من أي مكان وفي أي وقت، ويمكنك من إجراء جميع التمارين باستخدام حصيرة فقط، مع خيار رفع المستوى باستخدام أوزان اليد أو الكاحل أو أشرطة المقاومة أو أشرطة التمرير، ويقدم دروسًا مثل الرقص، وتمارين القوة، واليوغا وكلها أقل من 30 دقيقة، وهو أمر رائع عندما لا يكون لديك الوقت الكافي للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية”.

أما “كريستين أيكن” قالت أنها تستعين بتدريبات منزلية لا تتطلب أي معدات، وذلك من خلال مقاطع فيديو رياضية تقوم بتقليدها ونشرها عبر حسابها على “انستغرام”، معتبرة إياها مصدراً للطاقة الإيجابية.

أما “جيمي فيلدمان” قال أنه يستعين بتطبيق “Core Rhythm Fitness” الذي يؤمن له التمارين الرياضية التي يحبها، ويدربه على أدائها بشكل صحيح، وقال أن الرياضي الذي يرغب بالتعرق أثناء ممارسة الرياضة عليه الاستعانة بهذا التطبيق.

وينهي موقع “huffpost” مقاله بالسيدة “بيلتون” فقد أعادها الحجر الصحي إلى دراجتها القديمة، رغم أنها تحب الدراجة الشاقة، وقيادتها في الهواء الطلق، لكنها عادت إلى الدراجة الموجودة في منزلها، مع الاستعانة بتطبيقات ومقاطع فيديو عن اليوغا وتمارين القوة، ودروس الجري.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق