تطبيقات

إدارة “فيسبوك” تتخذ إجراء صارماً حيال الأخبار المتعلقة بفيروس “كورونا”

تقوم إدارة فيسبوك أحد أشهر مواقع التواصل الإجتماعي بتشديد قواعده الخاصة بالإعلانات التي تشير إلى فيروس كورونا الجديد، في محاولة منهم للحد من المعلومات الخاطئة والخوف من التفشي وهالات الهلع.

حيث أعلنت الشبكة الاجتماعية عن حظرها للإعلانات التي تعد بمعالجة الفيروس أو منعه من الإنتشار، أو أي محاولة  “لخلق شعور الإلحاح لاتخاذ إجراءات معينة” حيال ذلك.

و في بيان خاص قال متحدث باسم “Business Insider”: لقد طبقنا مؤخراً سياسة لحظر الإعلانات التي تشير إلى الفيروس التاجي وخلق شعور بالإلحاح أو ضمان علاج أو وقاية ، كما أن لدينا سياسه للإعلانات مثل “Marketplace” الذي يحظر سلوكيات ممثالة”.

الفيسبوك مثله مثل باقي منصات التواصل الاجتماعي الأخرى، يتصارع حالياً مع موجات الذعر والأخبار المضللة في بعض الأحيان بشأن COVID-19 ( فيروس الكورونا )، والتي تسببت في مرض أكثر من 79000 شخص على مستوى العالم وقتل أكثر من 2600 شخص خلال الأشهر القليلة الماضية.

حيث يستخدم فيسبوك مدققي للحقائق والمعلومات للتحقق من الادعاءات المشكوك فيها وقمعها لاحقًا في ملفه الإخباري.

وفي أواخر يناير أعلن أنه يتخذ الخطوة الإضافية المتمثلة في إزالة المعلومات الكاذبة حول تفشي المرض التي تم الإبلاغ عنها من قبل المنظمات الصحية العالمية الرائدة والسلطات الصحية المحلية والتي من الممكن أن تلحق ضررا أو هلع للأشخاص الذين يؤمنون بها.

على الضفة الأخرى من الإجراءات الوقائية على صعيد المعلومات، يلجأ مستخدمو فيسبوك إلى مجموعات على الشبكة الاجتماعية لشراء وبيع أقنعة الوجه الطبية بكميات كبيرة، الأمر الذي يهدد بإعاقة قدرة المهنيين الطبيين على مكافحة تفشي المرض بطرق علمية وصحيحة .

فيما تشهد شركات تقنية تجارية أخرى أيضاً طفرة في النشاط غير المرغوب فيه حول انتشار المرض، فقد أعلنت أن بعض البائعين الخارجيين على أمازون موقع البيع الإلكتروني الأشهر عالمياً عن أشخاص يحاولون تحديد الأسعار للعملاء الذين يبحثون عن الأقنعة، ويرفعون أسعارهم إلى عدة أضعاف ما يبيعونه في العادة.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق