تكنولوجيا

ماذا سيحدث في حال لم تقم بإطفاء الكمبيوتر لمدة طويلة؟

العديد من مستخدمي الكمبيوتر يراوده سؤال، لا يستطيع البعض الإجابة عليه، وهو ماذا سيحدث في حال لم تقم بإطفاء الكمبيوتر لمدة طويلة؟ ويدور حول هذا السؤال العديد من الخرافات والأساطير، لذلك دعونا نكتشف حقيقة الأمر معا.

الأسطورة الأولى: سوف ترتفع درجة حرارة الكمبيوتر ويحترق!

سيكون ذلك ممكنا في حال كان نظام التبريد سيئا ولا يعمل بشكل جيد أو لا يعمل على الإطلاق، ولكن نحن سوف ننظر إلى الكمبيوترات التي تعمل بشكل جيد وبوضعها الطبيعي.

الأسطورة الأولى: سوف ترتفع درجة حرارة الكمبيوتر ويحترق!

ولنبدء من الناحية النظرية، الإنترنت عبارة عن مجموعة ضخمة من الخوادم المتصلة ببعضها البعض، والخوادم بدورها عبارة عن أجهزة كمبيوتر، ولكن صفاتها التقنية تكون أقوى من الأجهزة المكتبية العادية (ولكنها في نهاية المطاف أجهزة كمبيوتر). وفي حال توقف أي خادم عن العمل فسوف يتم إيقاف العديد من المواقع عن العمل أيضا. ولكن إذا قمنا بإيقاف الخادم الرئيس فسيتم إيقاف تشغيل الإنترنت بشكل كامل.

ولذلك، فإن الخادم الرئيس (ونكرر هنا، هو عبارة عن كمبيوتر) يعمل دون توقف (ليلا نهارا وصيفا وشتاءا). ومن هنا يمكننا استنتاج أن الكمبيوتر المكتبي يمكن أن يعمل لفترة طويلة دون أن ترتفع درجة الحرارة بداخله، في حال أخذنا بالاعتبار أن جميع أنظمة التبريد تعمل بشكل صحيح.

الأسطورة الثانية: امتلاء الذاكرة العشوائية

الأسطورة الثانية: امتلاء الذاكرة العشوائية

نأخذ جهاز كمبيوتر عادي ويكون مثبت عليه برامج مختلفة، ويمكن لهذه البرامج العمل في الخلفية، ولهذا السبب يمكن أن تمتلئ ذاكرة الكمبيوتر العشوائية ” RAM”. ولكن يتمتع الكمبيوتر العادي في وقتنا الحالي بذاكرة على أقل تقدير 2 غيغابايت، بينما الكمبيوترات الأكثر قوة تتمتع بذاكرة 4 غيغابايت فما فوق! ويمكن لبرنامج واحد يعمل في الخلفية أن يستهلك ذاكرة عشوائية تصل من 20 إلى 30 ميغابايت.

وتساعد برامج التنظيف الذاكرة العشوائية في مثل هذه الحالات، مثل برنامج “Memory Cleaner” وبرنامج “Mem Reduct“، حيث يقوموا بشكل تلقائي بتنظيف الذاكرة العشوائية الخاصة بالكمبيوتر من خلال إنهاء العمليات الغير مستخدمة ومسح ذاكرة التخزين المؤقت.

ولكن ليس بالضرورة استخدام مثل هذه البرامج، لأن إعادة تشغيل جهاز الكمبيوتر لا تعتبر بمثابة إيقاف التشغيل، حيث سيتوقف الكمبيوتر لفترة قصيرة عن العمل، ومن ثم سيصبح متاحا (وهذا ما تفعله في بعض الأحيان شركات الاستضافة لإزالة الضغط عن خوادمها).

الأسطورة الثالثة: سيمتلئ الكمبيوتر بالملفات المؤقتة

الأسطورة الثالثة: سيمتلئ الكمبيوتر بالملفات المؤقتة

وهنا، وللأسف، فإن الجميع مخطئون. كون إيقاف تشغيل الكمبيوتر لا يؤدي إلى حذف الملفات المؤقتة، بل يؤدي إلى إنقاص عددها فقط، ولكن مع مرور الوقت تتراكم هذه الملفات وتؤدي إلى إمتلاء القرص الصلب.

ولتنظيف الملفات المؤقتة، يمكنك استخدام برامج تنظيف الأقراص من ويندوز، أو استخدام برامج أخرى مثل “Ccleaner“.

وهنا سؤال آخر يطرح نفسه، ما هي العواقب في حال لم يتم إطفاء الكمبيوتر؟

أثناء عمل نظام التشغيل يتم تراكم المعلومات، ومع الوقت فإن عمل الكمبيوتر لن يكون بشكل أفضل بكل تأكيد.

ومن هنا يبدأ عمل الكمبيوتر بالتباطؤ. يقوم نظام ويندوز بشكل دوري بإطلاق تحديثات يتم تثبيتها فقط في حالة إعادة تشغيل الجهاز. وبسبب عدم قيام المستخدم بإعادة التشغيل قد يصاب الجهاز بأنواع جديدة من الفيروسات أو يصبح عرضة للاختراق.

كما يمكن أن تسبب تذبذبات الكهرباء بعض المشاكل في حال عدم استخدام مثبتات خاصة، حيث كلما زاد وقت تشغيل الكمبيوتر زاد وقوع احتماله في هذه الحالة وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى إيقاف عمله تماما وتعطله. وعادة ما يكون السبب هو احتراق علبة التغذية بسبب الاختلاف المتواصل للتيار الكهربائي.

جميع هذه المشاكل يمكن أن تصيب الكمبيوتر المكتبي والمحمولة في آن واحد، ولكن هناك اختلاف واحد، حيث لو كنت تعمل على جهاز محمول، فإنك تقوم بشحنه على مدار اليوم، وهذا سيؤدي بدوره إلى مشاكل بعمل البطارية.

وجميع هذه العواقب يمكن أن تحصل ويمكن أن لا تحصل، ولكن هناك العديد من الأشخاص حول العالم واجهها، وننصحك بأن لا تقع بها أنت مرة أخرى.

كم مرة يجب إيقاف أو إعادة تشغيل الكمبيوتر؟

من حيث المبدأ، يمكنك أن لا تقوم بإيقاف عمل الكمبيوتر، إذا كان هذا الأمر ضروري. ولكن كن على استعداد مواجهة العواقب التي تكلمنا عنها مسبقا. ولكن وفي هذه الحالة أيضا، فإن إعادة التشغيل الدورية لا تزال ضرورية.

ويوصي الخبراء في حال لم يكن لديك الحاجة للعمل على الكمبيوتر، من الأفضل أن تقوم بإيقاف تشغيله، حيث سيكون أكثر أمانا من لو كان متصلا بالكهرباء والشبكة.

كما ينصح الخبراء أيضا يإعادة تشغيل الجهاز مرة واحدة على الأقل في الأسبوع أو حسب الحاجة (بعد تثبيت بعض البرامج أو تحديثات نظام التشغيل، أو انتهاء مضاد الفيروسات من الفحص الكامل للجهاز، إلخ).

وفي نفس الوقت يشدد الخبراء على أن مفهومي “إيقاف التشغيل” و”إعادة التشغيل” مفهومان مختلفان تماما، وفي بعض الأحيان يكون من المطلوب إعادة التشغيل فقط وليس إيقاف التشغيل.

الخلاصة

إذا لم يتم إيقاف تشغيل جهاز الكمبيوتر لفترة طويلة، وفي نفس الوقت كان نظام التبريد يعمل بشكل جيد، ويوجد برامج لتنظيف الذاكرة والبرامج المؤقتة، فإن الكمبيوتر يوف يتابع عمله كما لو أن شيئا لم يكن.

وفي نفس الوقت، ومن الأفضل أن تقوم بعملية إعادة التشغل من الحين إلى الآخر، أو وضع الجهاز في حالة النوم في حال لم تكن تعمل عليه.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق