طب

الكشف عن العلاقة بين لقاح الأطفال وعلاج السرطان

كشفت دراسة حديثة قام بها علماء جامعة “هلسنكي” الفنلندية، عن دور اللقاحات التي يأخذها الأطفال بعمر صغير في علاج السرطان بشكل فعال وتقوية المناعة لمكافحته.

حيث أفادت مجلة “Cancer Research” بأن علماء فنلنديين بالتعاون مع آخرين إيطاليين، أجروا دراسة على الفئران المخبرية، وبينت النتائج أن الفئران التي لقحت في طفولتها بلقاح عادي، كانت فعالية علاج الورم الخبيث أعلى لديهم وذلك نتيجة تحسين الاستجابة المناعية، واستخدم الباحثون في ذلك المستحضر الهجيني “PeptiCRAd” الجديد الذي ابتكره علماء جامعة “هلسنكي”.

والجدير بالذكر، أن معظم سكان العالم لقحوا ضد مسببات الأمراض الشائعة مثل لقاحي الجدري والطاعون، مما يساهم في تشكل ذاكرة مناعية خاصة بالأمراض، ويتيح أيضاً فرصة نشر استجابة مناعية أسرع وأكثر فاعلية عند إعادة اكتشاف مسببات الأمراض وهذه الاستجابة الثانوية، تكون أقوى وأسرع من الأولى.

وتجدر الإشارة بأن مشكلة اللقاحات الحالية المضادة للسرطان فعاليتها شبيهة بالاستجابة المناعية الأولية وليس الثانوية، ولذلك يؤكد البروفيسور “سيرولو”، أن ابتكار اللقاح الهجيني يساعد في حل هذه المشكلة وجعل الاستجابة المناعية للعلاج ثانوية، لذلك تم اعتماده بأنه قادر على المساعدة في مكافحة الأورام الخبيثة.

المصدر
هنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق