طب
ترند

علاج الزكام بسرعة وفي المنزل

هناك عشرات المسببات للزكام (إلتهاب الأنف)، ابتداء من العدوى التنفسية الفيروسية وغيرها من الاتهابات إلى الحساسية الموسمية أو التفاوت في درجات الحرارة أو حتى التغيرات الهرمونية داخل الجسم.

ماهو الزكام وكيف يتطور؟

كل شخص يصاب بالبرد أحيانا. ويعاني الأطفال من الزكام (الرشح) من 6 إلى 8 مرات في السنة بسبب ضعف الجهاز المناعي لديهم. بينما يعاني البلغون من الزكام بسبب الكائنات الدقيقة المجهرية، التي تسمى بالميكروبات، والتي تتواجد على الأسطح الملوثة، مثل مقابض الأبواب، أو حتى عند مصافحة الأشخاص المصابين بالمرض.

ماهو الزكام وكيف يتطور؟

الزكام – هو مرض معد يمكن أن ينتقل من شخص لآخر، حيث يساعد السعال والعطس الناتج عن الإصابة بالزكام، بنشر البكتيريا والفيروسات التي تسبب هذا المرض، مما يؤدي إلى زيادة انتشار العدوى (خاصة في فترة الخريف والربيع).

كما تنتقل هذه الفيروسات والميكروبات عن طرق اللعاب والأنف والفم. ففي حال لمست وجهك أو عينيك أو فمك بأيدي مصابة، فإن هذه الكائنات الحية الدقيقة ستدخل جسمك. ويعد الأنف المكان الأنسب لدخول هذا النوع من الفيروسات الذي يسبب الرشح (الزكام).

ويشار إلى أن أجسامنا قادرة على محاربة معظم الكائنات الحية الدقيقة المسببة للمرض. ومع ذلك، في بعض الحالات لا يمكنها التعامل معها بشكل سريع، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الزكام أو نزلة البرد، ومنها:

أعراض الزكام:

  • صداع (وجع في الرأس)
  • قشعريرة (الارتجاف والشعور بالبرد في حال ارتفاع درجة الحرارة)
  • سيلان الأنف
  • احتقان الأنف
  • التهاب الحلق
  • سعال
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • ألم عضلي
  • الشعور بالتعب والإرهاق

في بعض الأحيان يمكن أن يتحول الزكام إلى عدوى بكتيرية، ويصاب الشخص عندئذ بالاتهاب الأذن أو الالتهاب الرئوي أو التهاب الحلق، حيث يجب علاج مثل هذه الالتهابات بالمضادات الحيوية. كما يمكن أن تظهر أعراض الزكام بعد مرور 12-72 ساعة بعد الإصابة.

بغض النظر عن سبب الزكام، أو كما يسميه العديد “الرشح”، هناك العديد من الطرق البسيطة في علاج الزكام والتخلص منه بسرعة في المنزل.

والجدير بالذكر أن بعض هذه الطرق في علاج الزكام تأخذ منحنا مؤقتا، بينما البعض الآخر يمكن أن يكون سببا في علاج الزكام بسرعة وبشكل دائم، وهنا يجب عليك الاختيار في الطريقة التي تفضلها أنت.

تناول فيتامين سي “С” أكثر من المعتاد

يعتبر فيتامين ” С” فيتامين مضاد للأكسدة ويعزز المناعة ويحارب الأعراض التي تسببها السموم والملوثات. كما أن تناول هذا الفيتامين بانتظام يمكن أن يساعد في علاج الزكام والانفلونزة وغيرها من نزلات البرد والالتهابات المزمنة.

تناول فيتامين سي "С" أكثر من المعتاد

وأظهر الدراسات أن تناول جرعة عالية من فيتامين “С” يوميا تصل إلى 2000 ملغ، يمكن أن تساعد في حال إصابتك بالتهاب القصبات. وفي حال شعرت بأحد أعراض الزكام التي تحدثنا عنها مسبقا، ابدأ بتناول فيتامين “С” واستمر في تناوله لعدة أيام، حتى ولو شعرت بالتحسن. وفي حال عنيت من الإسهال، ما عليك سوى تقليل الجرعى إلى 1000 ملغ يوميا، حتى تشعر بالتحسن.

تناول واستخدام البصل في علاج الزكام

يعتبر البصل وعصير البصل من المواد الفعالة في محاربة الزكام وأعراضه بشكل سريع وفعال في الظروف المنزلية، حيث يتواجد بكثرة في كل منزل.

تناول واستخدام البصل في علاج الزكام

يمكنك عمل كمادات من البصل، حيث يتوجب عليك قليها بكمية قليلة من الزيت. وضع هذه الكمادة على الصدر. في حال قررت استخدام هذه الطريقة، حاول أن يكون جسمك دافئا قدر الإمكان. كما دهن عصير البصل على جبهتك وصدك. كما أن تناول عصير البصل بانتظام يعد وسيلة طبيعية لمنع نزلات البرد.

استنشاق البصل. ضع بصلة مفرومة بشكل جيد في قدر من الماء المغلي واتركه يغلي إلى أن تظهر رائحة البصل مع البخار. قم بوضع القدر على سطح أفقي وابدأ باستنشاق البخار مغطيا رأسك بمنشفة (حوالي 10 دقائق)، حيث سيساعدك ذلك على النوم بشكل أفضل والتخلص بسرعة من أعراض الزكام.

استخدام الخل

الخل مادة ممتازة للتخلص من احتقان الجيوب الأنفية. قم بإضافة بضعا من الخل في وعاء من الماء واتركه ليغلي، ومن ثم أعد ما قمت به في الفقرة التي سبقت (استنشاق البخار).

كما يمكنك شرب خل التفاح عن طرق وضع ملعقة صغيرة منه مع كوب من الماء الدافئ والعسل، واشرب السائل عدة مرات باليوم.

النوم برأس مرفوع

النوم برأس مرفوع

عندما يكون لديك احتقان وانسداد بالأنف، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل بالنوم، حيث يمكن النوم بوضعية الرأس المرفوع قليلا على التنفس بشكل أسهل. كما يمكنك استخدام مرطبات الهواء في الغرفة لمنع جفاف الممرات الأنفية، مما يساعد أيضا على إزالة البلغم وتسريع عملية التعافي من الزكام.

وهنا يمكنك استخدام وسادتين أو ثلاثة وارفع سريرك بضعة سنتيمترات لمساعدة التنفس بكشل أسهل مما يساعدك على النوم والتخلص من أعراض الزكام.

استخدام صودا الخبز في علاج الزكام

تعد صودا الخبز واحدة من أفضل الطرق في علاج الزكام والتي تمكنك بسرعة التخلص من أعراضه. ويمكنك استخدامها للتخلص من الزكام بطرق مختلفة منها:

  • أضف القليل من الصودا والملح إلى كأس من الماء الدافئ، واشطف بهذا المحلول الأنف، وذلك عن طريق ملء حقنة بهذا المحلول وقم بتغسيل الخياشيم. هذا سوف يساعدك على التخلص من المواد المثيرة للحساسية، مثل العفن والغبار، والتي يمكن أن تسبب أعراض الزكام.
  • كما يمكنك شرب ماء دافئ مع إضافة القليل من صودا الخبز لجعل البيئة الداخلية للجسم أكثر قلوية. فعندما يكون مؤشر ” pH” في الجسم مائلا إلى القلوية، فإنه يساعد الجسم على مكافحة الالتهابات بشكل أكثر فعالية.
  • يمكنك أيضا غرغرة الحلق بالماء الذي يحتوي على ملعقة صغيرة من صودة الخبز وحبتين من الأسبرين. وينصح بفعل ذلك من 3 إلى 4 مرات في اليوم، حيث يساعدك ذلك في علاج الزكام والسعال والإنفلونزا.

شرب الشاي الساخن

اشرب الشاي الساخن أو أي مشروب آخر، والشيئ الرئيسي هنا أن يكون ساخنا، ولكن ليس إلى درجة الغليان. حيث يساعد البخار والحرارة على تقوية الدورة الدموية في البلعوم الأنفي، وتكون النتيجة تراجع سيلان الأنف.

قم بشرب الكثير من السوائل

بالأخذ بالاعتبار البند الذي سبقه، من الأفضل أن تكون جميع السوائل فاترة، عندها يكون التأثير مضاعف. ولكن في حال كان لديك مشروبات باردة أو مجرد ماء فقط، فلا تبخل على نفسك بذلك، وذلك بسبب التالي:

عندما لا يتلقى الجسم كمية كافية من الماء، فإن المخاط في الموجود داخل خياشيم الأنف يجف ويصبح أكثر سمكا، وهذا يؤدي إلى انسداد الأنف واحتقانه. علاوة على ذلك، ففي مثل هذا الوسط تتكاثر الفيروسات والبكتيريا، وبالتالي تطور الاحتقان إلى زكام (نزلة برد) أو في بعض الأحيان إلى التهاب الجيوب الأنفية.

وعندما تتناول السوائل، ستجعل من المخاط أكثر مرونة، وبالتالي عدم الإصابة باحتقان الأنف والزكام.

استنشاق البخار الساخن

إن استنشاق البخار الساخن يقلل بشكل كبير من آثار الزكام، بما في ذلك نزلات البرد ويقصر عمر المرض.

استنشاق البخار الساخن

ينصح الموقع الطبي “Healthline” علاج الزكام في المنزل عن طريق استنشاق البخار وفق الخطوات التالية:

  • تسخين المياه في قدر متوسط الحجم (ليس من الضرور أن تغلي الماء) يكفي أن يبدأ البخار بالظهور.
  • ضع القدر فوق سطح أفقي مريحا، ومن ثم ضع وجهك فوقه لمدة 20-30 دقيقة، وحذر في حال كان البخار ساخنا جدا.
  • خذ نفسا عميقا من خلال أنفك (عملية التنفس، الشهيق والزفير عن طريق الأنف فقط)، وحاول أن يكون الزفير أقوى من الشهير لإخراج المخاط من الأنف.

يمكن أن تضيف في الماء بعض الزيوت التي تخفف احتقان الأنف، مثل النعناع والصنوبر وإكليل الجبل إلخ.

أخذ حمام ساخن يساعد على علاج الزكام

في حال كنت تريد علاج الزكام بشكل سريع وفعال، فما عليك سوى أخذ حمام ساخن. كما شرب الشاي واستنشاق البخار، فإن الحمام الساخن يساعد على توقف السيلان في الأنف ويزيل الاحتقان.

شطف الأنف بمحلول ملحي

يمكن شراء المحلول الملحي من الصيدلية أو يمكن تحضيره منزليا: أضف نصف ملعقة صغيرة من الملح وقليل من الصودا إلى كوب متوسط الحجم (240 ملم) من الماء الدافئ. وقم بشطف الأنف بمساعدة هذا المحلول 3-4 مرات في اليوم حتى اختفاء أعراض الزكام أو احتقان الأنف.

استخدام بخاخات (أو قطرات) الأنف المضيقة للأوعية

تقضي بخاخات الأنف، التي تساعد على تضيق الأوعية، على التورمات وتشكيل أغشية مخاطية جديدة، وغالبا ما تكون النتيجة شبه فورية. ويستمر هذا التأثير السحري لعدة ساعات ثم يجب تكرار الإجراء.

ومن المهم جدا أن تعلم أنه لا يجب استخدام هذه الطريقة أكثر من ثلاثة أيام.

وإلا سوف تظهر آثار جانبية، منها التعود على أدوية معينة (وعندها لا تستجيب الأوعية له)، كما يمكن أن يؤدي إلى ترقق الغشاء المخاطي للأنف، وتطور التهاب الأنف وغيرها من الأمور التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الطرق التنفسية.

الذهاب واستشارة الطبيب

لا يعد الزكام أو إلتهاب الأنف (النزلة البردية) مرضا مستقلا بحد ذلته، وإنما هو أحد الأعراض لمرض آخر. وللتخلص من الزكام، من الضروري جدا التخلص والتغلب على المرض المسبب له، حيث يكون الزكام هو تأثير جانبي له. حيث يتم ذلك بشكل أكثر فاعلية تحت إشراف أخصائي طبي ويطلق على الطبيب اسم (طبيب أخصائي في الأذن والأنف والحنجرة) أو طبيب أخصائي في الحساسية.

ملاحظة مهمة: هناك أنواع من التهاب الأنف تتطلب عناية طبية فورية. اذهب إلى طبيب عام أو على الأقل اتصل للحصول على استشارة إذا:

  • رافق سيلان الأنف تورم في الجبهة، سواء من جانبي الأنف أو الخدين، أو العينين، أو أدى إلى انخفاض في الرؤية.
  • بالإضافة إلى الزكام، أصبح لديك إلتهاب حاد في الحلق مرافقا لبقع بيضاء أو صفراء على اللوزتين وأجزاء أخرى من البلعوم الأنفي.
  • في حال كان لدى المخاط رائحة كريهة.
  • سعال يرافق الزكام على مدى أكثر من 10 أيام، ويكون لون المخاط أصفر أو أخضر أو رمادي.
  • ظهور الزكام مباشرة بعد إصابة بالرأس.
  • في حال صاحبت الحمى إصابتك بالزكام.

ويوحي هذا المزيج من الأعراض أنه قد يكون لديك مرض أكثر خطورة من التهاب الأنف المعتاد. ويمكن أن يكون لديك ذبحة صدرية (إلتهاب قصبات) أو اضطرابات هرمونية خطيرة، أو حتى كدمة في الدماغ وبعض الآفات الجرثومية، بما في ذلك التهاب السحايا، لذلك من المهم جدا أن تستشير الطبيب.

علاج الزكام بالليمون

عند الإصابة بالزكام، فإن الليمون يعد أحد أكثر الوسائل فعالية في علاجه والوقاية منه على حد سواء، مما يسرع من عملية الشفاء. وقد اشتهر الليمون منذ القدم بقدرته على القضاء على الفيروسات، كما يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين “C”، بالإضافة إلى فيتامينات А، В1، В2، Р. وبفضل المادة ” Phytoncides” التي تتواجد في الليمون، فإنه قادر على قتل الفيروسات والبكتيريا الضارة. ويعد الليمون حلا بديلا رائعا لأولئك الذي لا يحبون روائح البصل والتوم.

كما أن المصريين القدما استخدمو الليمون في العلاج، حيث كانوا يضعون نصف ليمونة على مكان لدغة العقرب ويأكلون النصف الآخر.

فوائد الليمون أثناء الإصابة بالزكام

يقوي الليمون الجهاز المناعي البشري بسبب احتوائه على كميات كبيرة من فيتامين “C”. كما يعد مطهر جيد، ولذلك يمكن لمحلول الماء مع الليمون أن يساعدوك أثناء إلتهاب الحلق عن طريق الغرغرة بمساعدة هذا السائل.

بالإضافة أن فيتامين “P” يقوي الأوعية الدموية ويخفض ضغط الدم. أما فيتامين “В” يساعد على النوم بشكل طبيعي. كما ينصح بمضغ قشرة الليمون في حال الإصابة بالتهاب الحلق والمشاكل في الجهاز التنفسي. كما ينصح الأطباء بشرب نصف كوب من عصير الليمون مضاف إليه نصف كوب من الماء كل صباح للشعور بالطاقة.

من أجل الاستفادة بشكل كامل ومطلق من الليمون، قم بشراء الليمون الذي تمتلك قشرته سائل زيتي، حيث تحتوي على الكثير من العصير والقليل من البزور. ويجب أن يكون لوين الليمون أصفر غامق وأن لا يكون قاسيا عن الضغط عليه بالإصبع. وللحفاظ عليه لأطول فترة ممكنة، قم بوضع الليمون في وعاء زجاجي يحتوي على ماء.

وصفات لعلاج الزكام بالليمون

ضع ليمونة كاملة مع قشرها بعد تقطيعها في الخلاط، وقم بتشغيل الخلاط إلى الحصول على محلول سائل. أضف إليه الماء واشرب المحلول أربع مرات باليوم قبل الطعام بنصف ساعة. يجب أن لا تزيد درجة حرارة الماء المضاف إلى عصير الليمون أكثر من 50 درجة.

في حال كنت تعاني من إلتهاب في الحلق أو ارتفاع في درجة الحرارة، قم بوضع ليمونة في الماء الساخن، وبعد ذلك قم بتقطيعها إلى أجزاء صغيرة وأضف القليل من الملح وتناولها، حيث ستشعر بتحسن ملحوظ، كما ستنخفض درجة الحرارة.

بعض الوصفات في علاج الزكام بالليمون

علاج الزكام بالليمون مع العسل. العسل مع الليمون ينظف الرئتين جيدًا ويساعد في التخلص من السعال، وذلك بفضل المواد الفعالة والفيتامينات، كما أن ذلك يحسن عملية الأيض (الاستقلاب).

علاج الزكام بالليمون والزنجبيل. مزيج رائع يمكن استخدامع مع الشاي حيث يعزز الدورة الليمفاوية ويساعد على التخلص من السموم.

علاج الزكام بالليمون والعسل والثوم. أيضا يتم مزج المواد مع بعضها ويتم تناولها من مرة إلى مرتين في اليوم.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق