صحة

أهم النصائح التي تساعدك على علاج التعب الذهني

هل تتعرض لضغوط في عملك؟ وهل تبحث عن طرق علاج التعب الذهني الناتج عن ذلك؟ هل تؤثر هذه الضغوط على صحتك الجسدية وقدرتك على النوم؟

تساهم بعض التغيرات في نمط الحياة والعادات اليومية، في تخفيف التوتر والإجهاد وأعراض الإرهاق الذهني. في هذه المقال سنقدم لك أهم النصائح التي تساعدك على التخلص من التعب الذهني.

تخفيف الإجهاد

قد يكون من الصعب التخلص من أسباب التوتر والإجهاد، ولكن من الضروري أن تجد حلاً وتخفف آثار التعب وتخفف من أسبابه. إذا كنت غارقاً في مسؤولياتك في المنزل أو العمل، فكر في طلب المساعدة وتفويض بعض المهام للآخرين.

خذ استراحة

وقت الراحة وإعادة الشحن جزء مهم من علاج التعب الذهني. يجب أن تأخذ قسطاً كافياً من النوم بشكل يومي، وأن تبتعد عن ضغوط العمل لفترة من الوقت. يمكنك أخذ عطلة ممتدة ومسح الجدول الزمني الخاص بك لبضعة أيام، والذهاب في رحلة إلى مكانك المفضل.

وقد تساهم بعض الإجراءات الروتينية البسيطة في تخفيف التعب الذهني كالمشي في الهواء الطلق، أو زيارة أحد الأصدقاء المقربين.

ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة

تعد الرياضة أكبر مزيل للطاقة السلبية، ولها العديد من الفوائد المثبتة لصحتك البدنية والعاطفية. وليس من الضروري أن تمارس نشاط بدني معقد أو عالي الكثافة، فالتمارين الرياضية المعتدلة مثل المشي السريع كافية.

أوجدت الدراسات أن ممارسة الرياضة تساهم بتعزيز الصحة والوقاية من العديد من الأمراض، وتساعد في علاج التعب الذهني والتوتر. وكذلك العديد من الفوائد الصحية مثل:

  • خفض مستويات التوتر
  • انخفاض القلق
  • تحسين المزاج
  • التخلص من الطاقة السلبية
  • تحسين الجهاز المناعي

تقنيات الاسترخاء

تساعد تقنيات الاسترخاء على خفض مستويات التوتر والقلق، فهي تساعد على خفض مستويات الكورتيزول في الدم، مما يقلل خطر الإصابة بالأمراض المتعلقة بالإجهاد. ومن الأمثلة على تقنيات الاسترخاء: اليوغا، التنفس العميق، المساج.

الحصول على المزيد من النوم

النوم مهم لرفاهيتك العاطفية وراحتك الجسدية، يجب أن تحرص على الحصول على ثماني ساعات من النوم يومياً. ولكن تجنب الجلوس طويلاً في الفراش إذا كنت مستيقظاً لأن هذا يسبب الإرهاق الذهني وتشوش التفكير.

قم بوضع روتين للنوم وتمسك به، مثل القراءة الخفيفة لبضع دقائق وحاول أن تحافظ على مواعيد نومك.

ابتعد عن الحديث السلبي

عندما تشعر بالتعب والإرهاق، لا تدع الأفكار السلبية تسيطر عليك ولا تطلق على نقسك أحكاماً سلبية، لأن هذا يؤدي إلى تفاقم التعب.

عليك أن تغير من وضعيتك وتتنفس بعمق، وتخاطب نفسك بشكل أكثر إيجابية، لكي تتخلص من المشاعر المزعجة.

اشعر بالامتنان

يمكن أن تسيطر الأفكار والمشاعر السلبية على عقلك وإذا لم تعرف كيف تصحح مسار تفكيرك، ستصاب بالإحباط والتعب.

تساعد تمارين الامتنان على التخلص من المشاعر السلبية، حيث أثبتت الدراسات أن الشخاص الذين يشعرون بالامتنان يمتعون بالعديد من الفوائد مثل:

  • مستويات أعلى من الرفاه النفسي
  • أقل عرضة للإصابة بالأمراض
  • انخفاض مستويات التوتر
  • الشعور بالسعادة والرضى
  • تحسن النوم والتخلص من الأرق
  • تحسن الصحة البدنية

العلاج الطبي

إذا كنت تعاني من التعب الذهني لفترة طويلة، فعليك اطلب المساعدة الطبية. يمكن لأخصائي الصحة العقلية أن يوفر لك الأدوات التي تحتاجها للتغلب على التوتر والتعب.

تحدث إلى الطبيب عن الأعراض التي تشعر بها، قد يقترح عليك أدوية طبية للمساعدة في التخلص من هذه الأعراض.

تشمل الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج الإرهاق العقلي مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للقلق.

المصدر
هناهنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق