صحة

طنين الأذن أحد المشاكل الصحية التي تتطلب حلا سريعا

يشعر الكثير منا بوجود صوت داخل أذنيه، ويكون مزعجا في الكثير من الأحيان، ويسمى هذا الصوت طنين الأذن فكيف يمكننا التخلص منه؟

تزداد الكثير من حالات طنين الأذن لدى الناس لا سيما من عمر 40 إلى 50 عاما، وتكون في هذه الأعمار حالة شائعة، لكنها تتطلب حلا صحيا مناسبا.

يسبب هذا الطنين غالبا عدم القدرة على التركيز عند سماع الأصوات، وهي حالة تؤثر على الناس بنسبة 40%، وقد تسبب في أخطر الحالات فقدانا للسمع.

ومع العديد من الدراسات، أوضحت أن الشعور بالطنين داخل الأذن عائد إلى لما يلحق الشعيرات الداخلية من أضرار، فعندما تصبح هذه الشعيرات منحنية مع تقدم العمر، تسبب تسرب إشعارات مختلفة للدماغ يفسرها على هيئة طنين.

كذلك قد يحدث هذا الشعور عند المراهقين، نتيجة الاستماع الدائم للموسيقى الصاخبة، مما يدفع الدماغ لإحداث الشعور بالطنين عند محاولته لضبط النظام السمعي بشكل عشوائي.

كما قد تسبب بعض الإصابات في الرأس أو الرقبة طنينا في أذن واحدة نتيجة تراكم الكوليسترول، الذي يسبب فقدان المرونة داخل الأوعية الدموية.

ومع هذه الحالات، تصبح استشارة الطبيب المتخصص بأمراض الأذن والأنف والحنجرة واجبا، كما يجب عدم التواجد في أماكن الصخب والضوضاء كي لا تتضرر الشعيرات.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى