أسلحة

تعرف على الطائرة المسيرة الأمريكية التي تم تطويرها في أكثر القواعد العسكرية سرية في العالم

من المعروف أنه داخل القاعدة العسكرية الأمريكية الأكثر سرية في العالم “المنطقة 51” يتم اختبار معظم ومختلف التكنولوجيا والمنشآت والآلايات العسكرية.

ولم يرغب الأمريكيون، لفترة طويلة، بالاعتراف بوجود هذه المنطقة، والتي تقع في ولاية نيفادا، حيث أخفى الجيش الأمريكي داخلها قوته العسكرية، وأسرار إلى الآن لم يتم كشفها أو الإفصاح عنها.

ومع ذلك، لا يمكن أن يستمر الوضع على هذه الحال لفترة طويلة، وذلك بسبب ظهور أجهزة مراقبة وتتبع حديثة في الآونة الأخيرة، باللإضافة إلى عصر المعلومات الرقمي، فلا يمكن أن يبقى أي شيئ سريا لمدة طويلة من الزمن.

وعلى الرغم من التدابير التي تتخذها الحكومة الأمريكية من أجل الحفاظ على سرية القاعدة العسكرية “المنطقة 51″، لن تتمكن من الاختباء من الأقمار الصناعية الاستطلاعية للاتحاد السوفيتي.

والجدير بالذكر أنه يوجد قيود على حركة الطيران بالقرب من هذه المنطقة، حيث يحظر طيران الطائرات واقتراب السيارات منها.

ووفقا لشهود عيان، يتم إجراء اختبارات لأسلحة جديدة، بما في ذلك طائرة الاستطلاع دون طيار “RQ-180”.

طائرة الاستطلاع الأمريكية RQ-180

تحظى الطائرات دون طيار الآن بشعبية كبيرة في عالم الأسلحة. حيث يتمتعون بخصائص تميزهم على الطائرات العادية، منها التكلفة القليلة وعدم تعريض حياة الطيارين للخطر أثناء تنفيذ مهام عسكرية خطرة.

تعرف على الطائرة المسيرة الأمريكية التي تم تطويرها في أكثر القواعد العسكرية سرية في العالم

وقد تم اختبار الطائرة المسيرة ” RQ-180″ ضمن القاعدة العسكرية “المنطقة 51″ في عام 2013، حيث تم تطويرها من قبل الشركة الشهيرة ” NorthropGrumman” والتي ظهرت نتيجة اندماج شركتين كبيرتين تعملان في مجال إنشاء المعدات العسكرية. وتتمتع الشركة بخبرة كبيرة في تطوير المشاريع المختلفة.

خصائص طائرة الاستطلاع الأمريكية RQ-180

ووفقا لشهود عيان، فإن الطائرة دون طيار ” RQ-180″ يمكن أن تطير على ارتفاع يصل إلى 18 كم، كما يصل طولها إلى حوالي 15 مترا، وقد تم تطويرها للقيام بعمليات استطلاع استخباراتية.

كما أنها تتمتع بنظام ملاحي فريد من نوعه بالإضافة إلى نظام دفاعي يجعلها غير مرئية لمعظم أنظمة الدفاع الجوي. وتتمتع أيضا بأنظمة تجسس متطورة للغاية يمكنها التنصت على أي مكالمة هاتفية.

والجدير بالذكر أن الطائرة دخلت حيز الخدمة العسكرية في الجيش الأمريكي، ولكن وزارة الدفاع الأمريكية لا تسمح بنشر أي معلومات دقيقة عن الطائرة حتى لا يذهب عملهم سدى.

وليس من المعروف ما إن قامت الطائرة بالمشاركة في مهمات عسكرية، وما إن تم استخدامها لتنفيذ هدفها الأساسي وهو الاستطلاع، ولكن ربما الآن تقوم بتنفيذ مختلف المهمات العسكرية الاستطلاعية السرية، ربما بالقرب من الحدود الروسية، والتي طالما ما يتم نشر أخبر عن اعتراض لطائرات استطلاع أمريكية بالقرب من حدودها.

ويشار إلى أن معظم خصائصها تعد سرية للغاية، حيث يحاول الأمريكيون الحفاظ على سرية كل المعلومات التي تعرض الطائرة للخطر.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق