أسلحة

طائرات شبح أمريكية تعثر على أقوى الصواريخ الروسية وتدمرها… فيديو

عرضت شركة “لوكهيد مارتين، موردة الأسلحة الأولى للبنتاغون (وزارة الدفاع الأمريكية)، مقطع فيديو مخصصاً لـ “Skunk Works”، فريق البحث والتطوير السري في الشركة، يظهر محاكاة ضرب صاروخ باليستي روسي عابر للقارات.

ويتضمن الفيديو القصير محاكاة لضربة وقائية ضد نظام الدفاع الصاروخي الروسي “إس-400” وصاروخ “توبل إم” وهو من فئة الصواريخ البالستية العابرة للقارات.

ويُظهر الفيديو الذي يحمل عنوان “تحديد مستقبل تكنولوجيا ISR & UAS” لقطات خيالية لقدرات الضربة الدقيقة لصاروخ كروز جديد وطائرة مراقبة موجهة عن بُعد، ويكشف عن صاروخ “توبل” مع تقسيم أنظمة الدفاع الصاروخي “إس-400”.

يتم نشر الصاروخ الروسي الباليستي العابر للقارات في علبة نقل (Transporter Erector Launcher (TEL مثبتة على هيكل بـ8 محاور محمول على مركبة إطلاق متنقلة.

ويشتمل الهيكل على رافعات ومحركات أسطوانات غازية وهيدروليكية، وبقوة تبلغ عدة مئات من الأطنان، من أجل رفع وتسوية قاذفة وتسريع وإبطاء (صيانة) ارتفاع الحاوية مع الصاروخ في الوضع الرأسي.

وتعد صواريخ توبل هي من عائلة الصواريخ الروسية التي تعمل بالوقود الصلب ذات قاعدة عالمية (صومعة متنقلة) مع نظام تحكم جديد، ودقة محسنة، حمولة أكبر، ونظام اختراق “ABM” جديد وابتكارات أخرى.

ويعتبر صاروخ “توبل إم” هو أحد أحدث الصواريخ الباليستية العابرة للقارات التي تنشرها روسيا، وهو الأول الذي يتم تطويره بعد تفكك الاتحاد السوفياتي.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق