مجتمع

ضعف الشخصية… ما هي صفات الشخصية الضعيفة وكيفية تقويتها والتخلص منها؟

يسعى معظم الناس لإظهار شخصية قوية، إلا أنه في الواقع الكثير منهم يملكون شخصية ضعيفة. نحن نعيش تحت ضغط المجتمع الذي يؤثر كثيراً في شخصيتنا فنحن مبرمجون لتصديق أشياء معينة والقيام بأشياء محددة والتفكير بطريقة معينة هذه الأمور تضعف شخصيتنا وتفقدنا هويتنا.

ويظهر ضعف الشخصية في أمور كثيرة كالأنانية وعدم الرغبة في العمل الجاد أو البدء بمبادرة ما وغيرها من الأمور التي سنتعرف عليها ضمن هذه المقالة وسنقدم لكم مجموعة من الإرشادات التي يمكنكم اتباعها لتقوية جوانب متعددة في شخصيتكم.

صفات الشخص ضعيف الشخصية

 ضعف الشخصية

الأنانية

يركز الشخص ضعيف الشخصية بشكل كبير على نفسه، حتى لو كان الأمر على حساب الأخرين، معظم الأحيان يحاول الشخص الأناني تحقيق أهدافه الشخصية عن طريق حرمان الأخرين من فرصتهم في النجاح.

عدم القدرة على ضبط النفس

كل إنسان معرض إلى أن يفقد أعصابه بين الحين والأخر، لكن يعد عدم ضبط النفس أحد علامات ضعف الشخصية، فعندما تسمح للأشخاص الأخرين والمواقف البسيطة من أن تثير غضبك إلى درجة كبيرة فهذا يدل على ضعف شخصيتك، فقوة الشخصية الحقيقية تظهر بالتعبير عن مشاعرك والتصرف بهدوء في أي موقف تتعرض له.

عدم وجود حافز

يعتبر الإفتقار إلى حافز وذلك عندما يتعذر على الشخص إيجاد الإرادة للعمل بجد والبدء بمبادرة ما، علامة على ضعف الشخصية، فغالباً ما يكون الشخص ضعيف الشخصية ذو مستوى منخفض في المدرسة أو العمل كما أنه لا يظهر أي احترام للمواعيد وهذه الصفات قد تأثر على الشراكات والمهن والعلاقات الأسرية.

الخوف من كل جديد

ضعيف الشخصية يتعلق بالأفكار والسلوك المألوف فهو يرسم لنفسه دائرة صغيرة من التصرفات لا يتجاوزها، ومعظم الأحيان تثير السلوكيات الجديدة مخاوفهم، يرغب الشخص في كثير من الأحيان بأشياء كثيرة ولكي يحققها عليه أن يقوم بأفعال متعددة فإن كانت هذه الأفعال خارج نطاق دائرتهم لا يقومون بها ويتخلون عن رغباتهم.

الميل إلى الشكوى أكثر من الأخرين

تمتلئ الحياة بالصعوبات وجميعنا نمر بكثير من الظروف التي تؤثر علينا سلباً ولكننا نحاول أن ننظر إلى الجانب الموجب وندرك أن هذا الحدث ليس نهاية العالم، على عكس ضعيف الشخصية فهو يميل دائماً إلى الشكوى ومحاولة إقناع الآخرين أنهم يعيشون الحياة الأكثر صعوبة ويتحملون ثقل العالم على أكتافهم ونشر السلبية في كل مكان، تعد هذه السلبية مزعجة لمعظم الناس فلا يريد أحد أن يكون حول شخص متشائم لا يرى سوى الجانب السلبي السيئ في الحياة.

عدم أخذ أراء الناس بعين الاعتبار

على الرغم من أنه من الصحيح أن تعيش حياتك بالطريقة التي تريدها وكما يحلو لك، إلا أنه من المهم أن تستمع إلى أراء الناس ونقدهم البناء الذي يساعدك في التخلص من أخطاءك ويحفزك على تغيير نفسك، بينما الشخص ضعيف الشخصية نادراً ما يستمع إلى الناس الأخرين أو يهتم بنقدهم.

الاستسلام بسرعة

يجب على الإنسان أن يكافح ويقاتل للوصول إلى أهدافه، إلا أن الضعفاء يفتقرون إلى المثابرة ويستسلمون بسهولة بغض النظر عن مدى صعوبة الأمر دون أن يحاولوا حتى التغلب على العقبات التي تعترضهم.

علاج الشخصية الضعيفة

صفات الشخص ضعيف الشخصية

فيما يأتي بعض النصائح التي تمكنك من معالجة شخصيتك الضعيفة والانتقال إلى الشخصية القوية وزيادة ثقتك بنفسك:

زيادة التفكير الإيجابي وتقليل التفكير السلبي

يجعلك التفكير الإيجابي متفائلاً، واعتقادك بحدوث الشيء الجيد، يدفعك إلى العمل على تحقيق الأشياء الجيدة، ومن المهم التفكير سلباً في بعض الأحيان ولو بشكل قليل فهذا يتيح لك التخطيط للتعامل مع الحالات السيئة.

العثور على دافع قوي

العثور على سبب قوي وإيجابي لتحقيق هدفك يساعدك في مواصلة التقدم لتحقيقه ويمدك بالطاقة.

المحافظة على التركيز

حدد أهدافك اليومية وقسم مهامك الكبيرة إلى مهام صغيرة وحافظ على منزلك خالي من الفوضى سيساعدك ذلك في المحافظة على تركيزك.

تحسين لغة الجسد

سيساعدك المشي بطريقة لائقة والمصافحة باليد والمقابلة بالعين إلى تحسين صورتك في أعين الناس وستحصل بذلك على مزيد من الاحترام.

التوقف عن القلق حول المستقبل

القلق نحو صحتنا ومستقبلنا ومعيشتنا ومهنتنا يجعلنا نشعر بالخوف، هذا القلق لا يصنع شيء لذلك عليك أن تتوقف عنه وتبدأ في اتخاذ إجراءات لتحقيق أهدافك.

التأمل كل يوم

عليك التأمل مره واحده على الأقل كل يوم، إن طاقتك ستتلاشى إن كنت تشوش عقلك بالقلق والتفكير السلبي وهذا سيتركك ضعيفاً ومرهقاً، ويمنحك التأمل القدرة على التحكم الفعال في عواطفك وأفكارك وسلوكك بطرق تجعل شخصيتك أقوى.

استبدال العادات السيئة بالعادات الجيدة

عليك التخلص من عاداتك السيئة كعادة قضم الأظافر وهز الساق والابتعاد عن التحدث مع الغرباء، واستبدالها بعادات جيدة مثل تعلم التحدث أمام الجمهور وإجراء المحادثات مع الغرباء.

تقوية الشخصية الضعيفة

لكي تقوي شخصيتك الضعيفة عليك:

  التركيز على أفضل الصفات الخاصة بك

مثل أن تكون أكثر صدقاُ وتجعل كلماتك تطابق أفعالك، فالصدق مكون رئيسي لشخصيتك.

بناء الوعي الذاتي الخاص بك

الوعي الذاتي يعني للتعرف على نفسك بمستوى أعمق من خلال إدراكك لذاتك وفهم كيف تتشكل أفكارك وردود أفعالك، والحصول على شعور أفضل لذاتك يساعدك في بناء شخصيتك.

ضبط النفس بشكل أكبر:

يمكنك تطوير ضبط نفسك من خلال إجراء تغيرات بسيطة في حياتك اليومية.

الممارسات السليمة

عليك أن تعيش بنزاهة وتجعل أفعالك تتوافق مع معتقداتك اتخذ قراراتك بناء على قيمك وأخلاقك الشخصية ولا تنحني لضغوط الناس سيساعدك ذلك بالشعور بالاستقرار الداخلي وتقوية شخصيتك.

تحمل مسؤولية أخطاءك

الجميع يرتكبون أخطاء ولكن تظهر شخصية الفرد من كيف يتعامل مع أخطاءه، لذلك عليك الاعتراف بخطئك والاعتذار إن لزم الأمر واتخاذ إجراء لتعويض ما قمت به.

التعبير عن امتنانك تجاه الآخرين

عليك أن تشكر أي شخص يقوم بمساعدتك أو يفعل أي شيء من أجلك.

الانفتاح لتعلم أشياء جديدة

عندما تكون متفتح الذهن يتاح لك اكتساب معارف ووجهات نظر جديدة، إنك تصبح شخص أقوى في كل مرة تتعلم بها شيء جديد لذلك عليك أن تكون منفتحاً لتعلم الأشياء الجديدة والبحث عن فرص للتعلم.

تطوير الشخصية الضعيفة

تقوية الشخصية

المشاركة في الحديث

عليك أن تشارك في الحديث ولا تبقى مستمع فقط وتكن قادراً على تلقي المعلومة ومعالجتها في رأسك ومن ثم تقم بالرد بشيء مثير للانتباه.

قبول الثناء

من الجيد أن تحصل على الثناء من وقت لأخر ومن الواجب عليك تقديم الشكر للشخص الذي حصلت منه على الثناء.

التوقف عن السعي للحصول على موافقة الأخرين

عليك أن تتوقف عن القلق برأيي الأخرين فيك وبما يفكر به الأخرين عنك، كن كما أنت.

تقديم المساعدة للناس

عندما تقدم المساعدة للأخرين تتعزز ثقتك بنفسك وتشعر أن لوجودك قيمة في الحياة وهذا سينعكس إيجاباً على شخصيتك.

تعلم المزيد عن شخصيتك

كل منا يملك شخصية فريدة ومتعددة الجوانب وهناك العديد من الطرق لاكتشافها فكلما أكتشفتها بشكل أفضل كلما أصبحت قادراً على تقويتها.

كيفية التخلص من الشخصية الضعيفةكيف تقوي شخصيتك

تحسين النفس

عليك أن تصبح شخص أفضل وتحدث تغيير إيجابي في حياتك وتحول ضعف الشخصية إلى قوة، وعليك أن تفكر فيما يعجبك في شخصيتك، وفيما لا يعجبك وتعمل على تغييره.

مصاحبة الأشخاص الإيجابيين

سيكون لأصدقائك تأثير مباشر وقوي على تكوين شخصيتك، لذلك من المهم الأبتعاد عن الناس السلبين ومرافقة الأشخاص الإيجابيين.

مواجهه التحديات

عليك أن تواجه تحدياتك بدل من الابتعاد عنها، ابحث عن طريقة للتعامل معها وحلها.

تحديد أهدافك

سيساعدك تحديد أهدافك القابلة للتحقيق على جعل شخصيتك أقوى.

إن كنت من ضعيفي الشخصية ما زالت الفرصة أمامك لتغيير نفسك وتصبح قوي الشخصية لكن عليك أن تصبر لأن مثل هذه التغيرات تحتاج إلى وقت طويل لكي تحدث.

المصدر
هناهناهناهنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق