منوعات

شاهد يكشف مفاجأة داخل المحكمة: جوني ديب أصيب بلكمات من زوجته السابقة

فجر شاهد في المحكمة العليا بالعاصمة البريطانية لندن، اليوم الخميس، مفاجأة في قضية اتهام الممثلة الأمريكية، آمبر هيرد، الزوجة السابقة للممثل الأمريكي، جوني ديب، له بالاعتداء جسديا عليها خلال فترة زواجهما.

وقال شون بيت، الحارس الشخصي لديب، أمام المحكمة إن هيرد أصابت ديب إصابات واضحة في عدد من المرات، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأضاف أن إحداها كان في 21 نيسان/ أبريل 2016، بعد حفل عيد ميلاد هيرد، وأُبلغت المحكمة سابقا أنها تزعم أن ديب هاجمها عندما أبدت انزعاجها من حضوره الحفل متأخرا.

وقال بيت إنه أقل ديب بالسيارة إلى منزل آخر من المنازل التي يملكها بعد المشادة، والتقط صورة لوجه الممثل بعد أن ذكر أن هيرد لكمته.

وقالت محامية صحيفة “ذا صن”، ساشا واس، للمحكمة إنه في تلك الحادثة، وهي إحدى الممرات التي اتهم فيها جوني ديب بالاعتداء على زوجته السابقة، اعترفت هيرد “بأنها لكمت السيد ديب دفاعا عن أختها الصغرى” وهي المناسبة الوحيدة التي فعلت فيها ذلك.

وفي سياق متصل، دافعت الممثلة الأمريكية، واينونا رايدر في المحكمة اليوم الخميس عن خطيبها السابق، جوني ديب، من الاتهامات الموجهة إليه من قبل زوجته آمبر هيرد بالاعتداء جسديا عليها.

وأكدت رايدر التي كانت مخطوبة من جوني ديب في تسعينيات القرن الماضي أن صفة “العنف” أبعد ما يمكن أن يُطلق على جوني ديب، وشددت أنه لم يكن عنيفا معها في يوم من الأيام، بحسب موقع “ديدلاين”. 

ويقاضي جوني ديب (57 عاما) ناشر صحيفة “ذا صن” البريطانية بتهمة التشهير بسبب مقال وصفه بأنه “يضرب زوجته”، ويقول الممثل الشهير إنه هو الذي عانى من العنف على يد هيرد خلال علاقتهما المتقلبة.

وتدافع الصحيفة عن صحة ما نشرته، واستمعت المحكمة إلى شهادات بأن آمبر هيرد (34 عاما) تتهم زوجها السابق بالتعدي عليها 14 مرة على الأقل بين 2013 و2016 عندما كانت تنتابه نوبات غضب بعد تناول الكحوليات أو المخدرات بإسراف.

وينكر ديب ذلك ويقول إنها تعدت عليه ولكمته خلال المشادة.

وأدلى جوني ديب بالفعل بشهادته على مدى 5 أيام، ومن المتوقع أن تدلي طليقته، آمبر هيرد، بشهادتها الأسبوع المقبل.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى