أسلحة

سبب شعبية مقاتلة “سو 30” الروسية

المقاتلة الروسية سو-30 هي واحدة من أكثر الطائرات شعبية من فئتها في السوق العالمية، إذ تم بيع أكثر من 550 طائرة والطلبات ما زالت مستمرة. درست مجلة Military Watch أسباب نجاح المقاتلة وتتوقع مستقبلًا مشرقًا لها.

دخلت سو-30 الخدمة في عام 1996 كنسخة محسنة من سو-27.  ورثت من سابقتها، القدرة الممتازة على المناورة، وتمت إضافة محركات أكثر قوة (لأول مرة في العالم – مع التحكم في قوة الدفع) ، وتم تقليل الوزن ووضوحها للرادار بسبب الاستخدام الواسع للمواد المركبة، والأهم من ذلك – تعدد الاستخدامات.

كانت سو-27 مقاتلة ثقيلة للتفوق الجوي. بعد الاحتفاظ بكل هذه الوظائف، تلقت سو-30 المعدات والأسلحة لضرب الأهداف البرية والبحرية. هذا الأخير جعلها جذابة بشكل خاص في جنوب شرق آسيا، حيث يتعين على معظم الدول الدفاع عن حدودها البحرية.

مع كل هذه المزايا، تبين أن سو-30 غير مكلفة مقارنة بنظيراتها الأمريكية. ليس من المستغرب أن المشترين الأجانب اصطفوا من أجلها. كانت الصين أول من اشترى ما يقرب من مائة طائرة، وبعد ذلك اشترت الهند ما يصل إلى 250 طائرة من طراز سو-30إم كي إيه حتى أنها بدأت بالإنتاج المرخص، لكن تكلفة المقاتلة المحلية كانت ضعف تكلفة المقاتلة اتي تم شراءها من روسيا. بيلاروس وفنزويلا وفيتنام وإندونيسيا وماليزيا وميانمار – تُباع المقاتلة في جميع أنحاء العالم مثل الكعك الساخن في يوم من أيام السوق.

أحدث الطلبات من أنغولا وأرمينيا وكازاخستان، وقررت بيلاروس تحديث أسطولها عن طريق طلب أحدث تعديل سو-30إس إم. تدرس إيران خيار شراء ترخيص وإنتاج سو-30 بنفسها. سريلانكا وإثيوبيا من المشترين المحتملين للطائرة. تستخدم الدولة الإفريقية سو-27 وتبحث عن بدائل لطائرة ميغ-23 التي عفا عليها الزمن وسط التوترات المتزايدة مع جيرانها العرب. بعد تجديد أسطول الطائرات الأرمني، فكرت أذربيجان أيضًا في شراء سو-30. قد تصبح مصر أيضًا مشترا محتملًا.

تخطط روسيا لتحديث المقاتلة الناجحة. في المستقبل المنظور، ستتلقى سو-30 محركات AL-41 ورادارًا أكثر قوة وعددًا من الذخيرة التي تفوق سرعة الصوت، سواء المضادة للسفن أو جو-جو. ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى زيادة الاهتمام بشكل كبير بالطائرة في السوق الدولية. وفقًا للخبراء، ستبقى سو- 30 مطلوبة حتى عام 2030 على الأقل، وتتحسن باستمرار.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى