تكنولوجيا

زيادة الطلب على الروبوتات في ظل الانتشار الكبير للفيروس التاجي

زيادة الحاجة لاستخدام الروبوتات

أدى نقص العمال وزيادة القيود على الاتصال البشري بعد تفشي فيروس كورونا، إلى زيادة الطلب على الروبوتات بغية تغطية أكبر عدد من اليد العاملة البشرية.

وقال أصحاب رؤوس الأموال وأصحاب الخبرة في صناعة الروبوتات، أنهم يتوقعون فعلا زيادة الطلب على الروبوتات بشكل كبير هذا العام، بعد انتشار الفيروس في الصين.

وقال إيميل جنسن، نائب رئيس المبيعات الصينية للروبوتات الصناعية، إنه يتم تصنيع عددا كبيرا من الروبوتات الممكن استخدامها في المستشفيات، والمصانع، وغيرها من الأماكن التي نقص فيها العمال البشريين، نتيجة الحاجة للحد من الاتصال البشري قدر الإمكان.

ومن بين قائمة الروبوتات المطلوبة، الروبوتات المطهرة التي تلقي أضواء فوق بنفسجية تعمل على تطهير المكان والقضاء على الفيروسات والجراثيم، كذلك الروبوتات التي تعمل على حماية الكادر الطبي في المستشفيات والذي يقوم على معالجة مرضى الفيروس التاجي.

إضافة لذلك فقد تبرعت العديد من الشركات المصنعة بالعديد من الروبوتات المطهرة والتي تقوم أيضا بتوصيل المواد الغذائية، والقائمة على رعاية الأطباء في المستشفيات، كل حسب مكان احتياجه.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى