منوعات

رانيا يوسف تحارب العنصرية بهذه الطريقة

انضمت الفنانة المصرية رانيا يوسف، إلى العديد من نجوم العالم المناهضين للعنصرية، إثر حادثة مقتل المواطن الأمريكي الأسود، جورج فلويد.

وغردت يوسف عبر حسابها على موقع “إنستغرام”: “ما حدث فى أمريكا مع جورج فلويد مثال بسيط لما يحدث فى كل دول العالم من عنصرية ضد اللون والدين والاسم وغيرها من العنصرية التى نقابلها يوميا من أشخاص لا يصفون إلا مرضى يعيشون ونقابلهم كل يوم… لا بد من الوقوف معا ضد كل شخص عنصري في كل شيء كل شخص يسمح لنفسه أن يتفوه بعنصريته ضد الآخرين”.

وأعلنت رانيا يوسف عن أنها قررت استخدام منصاتها الاجتماعية للتوعية ضد العنصرية بكل أنواعها.

كما أنها دعت زملاءها أن يقدموا توعيه ضد العنصرية بكل أنواعها الموجوده فى كل دول العالم.

واختتمت الفنانة المصرية بيانها بهذه العبارة: “مهما كانت قوتك لا تستخدمها فى إيذاء الآخرين”.

يشار إلى أن العديد من نجوم ونجمات هوليوود شنوا هجوما على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته بعد حادثة مقتل جورج فلويد، ومن أبرزهم أديل وليدي غاغا وتايلور سويفت وبيونسيه.

توفي جورج فلويد (46 عاما)، يوم الاثنين الماضي، بعد القبض عليه من قبل شرطة مينيابوليس، وازداد الغضب العام بعد ظهور مقطع فيديو يظهر ضابطا يجثو على عنقه.

منذ ذلك الحين، انتشرت الاحتجاجات في أغلب الولايات الأمريكية ضد وحشية الشرطة، وتم فرض حظر تجوال في أغلب الولايات الكبيرة مثل العاصمة واشنطن وكاليفورنيا وفرجينيا، كما تم استدعاء الحرس الوطني.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى