حيوان

حيوانات تستطيع العيش دون ماء لفترات طويلة… بعضها يصل لسنين

يمكن للإنسان أن يبقى دون ماء لمدة ثلاث أيام بالمتوسط، لأن جسم الإنسان يفقد كمية كبيرة من الماء من خلال التعرق والتنفس وغيرها، لكن يوجد حيوانات تستطيع العيش دون ماء لعدة أشهر وأكثر.

فأر الكنغر

هو واحد من أكثر الحيوانات المتخصصة التي تعيش في البيئات الصحراوية ويمكن أن تستمر طوال حياتها دون ماء، حصلت على اسمها لأن أرجلها الخلفية طويلة على غرار الكنغر الأسترالي.

فأر الكنغر

تشمل بعض التكيفات مع البيئة القاحلة أكياس خد كبيرة مبطنة بالفراء مقابل اللعاب يمكن القوارض من حمل البذور دون فقد الرطوبة التي تشتد الحاجة إليها الكلى عالية التخصص مع أنابيب إضافية، تساعدهم في الحفاظ على المياه في الجسم من خلال استخراج المياه من البول، كما أن هذه الفأر لا يتعرق ويساعده ذلك في الحفاظ على الماء داخل الجسم.

الضفادع القابضة للماء

يوجد الضفدع القابض للماء في المناطق الصحراوية الأسترالية، ويمتلك آليات تكيف فريدة من نوعها مع البيئة القاسية القاحلة.

الضفادع القابضة للماء

أثناء المواسم الرطبة، يعيش هذه الضفدع مثل الضفادع العادية ويتمتع بقدرة فريدة على امتصاص كميات كبيرة من الماء من خلال بشرته والتي يتم تخزينها بعد ذلك في المثانة وأنسجة الجسم، وعندما تبدأ المواسم الجافة تختبئ الضفادع في التربة وتحاصر نفسها في شرنقة مكونة من جلدها لتفادي فقدان الماء، وفي هذه الحالة يتغذى الضفدع على جلده ويمكن أن يبقى في هذه الحالة لعدة سنوات وبدون أي ماء.

الجمال

الجمل

تُعرف الجمال بتكيفها مع البيئة الصحراوية وقدرة تحملها الكبيرة، حيث يمكن للجمال البقاء على قيد الحياة أسابيع دون شرب الماء، ويصل الحد الأقصى لتحمله دون ماء إلى حوالي 15 يوماً.

لدى الجمال حدب على ظهورها مليئة الأنسجة الدهنية، لكن غرام واحد من الدهون يعادل غرام واحد من الماء عند استقلابه، وتخزين الدهون في الحدب، بدلاً من توزيع الدهون بالتساوي في جميع أنحاء الجسم، يسمح للجمل بالحفاظ على برودة جسمها، وتكون الأنسجة الدهنية في الحدبة هي مصدر للطاقة والمياه التي يستخدمها الجمل عند الحاجة.

سلحفاة الصحراء

تم العثور على هذه السلاحف في صحراء موهافي في جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية وصحراء سورنان نورث وسترنفي المكسيك، وتعد من أكثر الحيوانات التي تستطيع العيش دون ماء لفترات طويلة جداً.

سلحفاة الصحراء

سر تحملها هو سعة تخزين كبيرة للمياه، حيث تحتوي هذه الأنواع على مثانة كبيرة الحجم يمكنها حمل ما يصل إلى خُمس وزنها في النفايات القائمة على النيتروجين واليوريا والماء.

خلال الفترة الرطبة، تفرز السلحفاة الصحراوية النفايات وتشرب الماء الزائد لتخزينها، يمكن أن تعيش السلحفاة لمدة عام أو أكثر بدون ماء.

الزرافة

الزرافات

تبقى الزرافات دون ماء لفترات طويلة وأطول من الفترة التي يتحملها الجمل تصل إلى ثلاث أسابيع تقريباً، لكن عندما يشربون يشربون كميات كبيرة من الماء تبلغ 45 لتر في المرة الواحدة.

تشرب الزرافة الماء مرة واحدة فقط كل بضعة أيام، لا تملك أجسامهم موارد لتخزين المياه، ومع ذلك فإن نظامهم الغذائي يوفر جزء كبير من استهلاك المياه.

سحلية الشيطان الشائك

الشيطان الشائك

مسامير سحلية الشيطان الشائك في أستراليا تفعل أكثر من درء الحيوانات المفترسة، يمتص جلد السحلية والفقرات الماصة الندى من الهواء الليلي البارد والمطر والبرك.

تساعد الأخاديد الرقيقة في جلدها على حجز المياه، ثم يتم توجيهها إلى فم السحلية، ويتم تمكين العملية عن طريق حركات اللسان التي تخلق الضغط اللازم لسحب المياه إلى الجزء الخلفي من الفم

غزال الرمل

الغزال الرملي

طورت الغزال الرملية في الصحراء العربية الشديدة القدرة الغريبة على تقليص أعضائها التي تتطلب الأكسجين عند حدوث جفاف.

إن تقليص حجم قلوبهم وكبدهم بنسبة 20 و45 في المائة على التوالي، يتيح لهم التنفس بشكل أقل، وأخذ عدد أقل من الأنفاس يعني كمية أقل من الماء المفقود بسبب التبخر التنفسي.

المصدر
هناهنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق