صحة

كيفية الحفاظ على الصحة العقلية في فترة الحجر الصحي

حماية الصحة العقلية

سبب الانتشار الواسع الذي حققه فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم إلى دفع السكان للبقاء في منازلهم، تفاديا لتفشي المرض، مما سبب لهم شيئا من العزلة التي تؤثر سلبا على عقولنا، لذا سنكون بحاج إلى بعض الخطوات حول كيفية الحفاظ على الصحة العقلية في فترة الحجر الصحي.

حيث أوضحت منظمة الصحة العالمية مدى المخاطر النفسية والعقلية التي من الممكن أن يتسبب بها الفيروس التاجي، نتيجة للعزلة، وما يسببه من قلق وتوتر كبيرين.

وكخطوة أولى في سبيل الحفاظ على الصحة العقلية يتعين علينا أولا تقبل الوضع المنزلي والعمل على القيام بتحديات مختلفة عبر العمل بالمنازل، إذ يعد العمل عبر المنزل حلم البعض لما يوفره من راحة، وتحد للبعض الآخر نتيجة لعدم توفر جميع الاحتياجات، لذا فإن العمل على تقديم الفائدة القصوى عبر المنزل حل جيد.

كما يجب علينا البقاء على اتصال مع الأصدقاء وزملاء العمل عبر وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة، إذ يوفر القدرة على استعادة التواصل والانخراط الاجتماعي الذي يوفر حماية الصحة العقلية ويبعدها عن الركود.

ومن جانب آخر يمكن إدارة وضع الحجر عبر التخفيف من الجهد أثناء العمل في المنزل، إذ أن العمل القسري في ظل هذه الظروف يسبب تعبا حقيقيا، لذا فإن تفضيل الراحة المنزلية على الإجهاد، وتخصيص ساعات من العمل في النهار، كما الحال في العمل خارجا، يوفر جوا من التأقلم والارتياح.

إضافة لكل ما سبق لابد من التركيز على الأطعمة الصحية في إطار الحفاظ على الصحة العقلية مثل تناول الوجبات الصحية واعتماد الأنظمة الغذائية، في سبيل الارتياح والحفاظ على السلامة التامة مع فترة الحجر الصحي الراهن.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق