منوعات

ما الجنسية التي سيحصل عليها الطفل المولود على متن الطائرة؟

يترواد إلى ذهن الكثير من الأشخاص بعض الأسئلة الغير اعتيادية، والتي تحتاج إلى اللجوء إلى خبراء ليتم الإجابة عنها، ومنها ما الجنسية التي سيحصل عليها الطفل المولود على متن الطائرة؟

تخيل وأنت ذاهب برحلة مع زوجتك الحامل إلى إحدى المدن البعيدة، حيث تكون مدة الرحلة بضع ساعات، وفي تلك الفترة تبدأ عملية الولادة، فهل ستقوم الطائرة بالهبوط اضطراريا في أقرب مطار؟ الجواب طبعا لا، وإنما ستتم الولادة على متن الطائرة.

وسيقوم جميع الركاب بتهنئة الزوجين بقدوم المولود الجديد، لكن عند هبوط الطائرة، إلى أي البلدان ينتمي الطفل الجديد؟ وما هي الجنسية التي سيحصل عليها؟

هل الأمر يعود إلى شركة الطيران؟

هنا الأمر يعود جزئيا إلى شركة الطيران، فهناك بعض من شركات الطيران الحديثة تتبع السياسة التالية:

  • يتم تسجيل الطفل وحصوله على جنسية البلد الذي تم تسجيل الشركة به (على سبيل المثال لو كانت الطائرة مسجلة في دولة الإمارات سيحصل الطفل على الجنسية الإماراتية، بينما لو كانت الخطوط الجوية السعودية، سيحصل على الجنسية السعودية، كمثال فقط).
  • يمكن أن يحصل الطفل على جنسية البلد الذي ولد فيه (في حال كانت الطائرة متوجهة من مصر إلى تركيا، وولد الطفل فوق الأراضي العراقية، فيجب أن تكون جنسيته عراقية)، ولكن نادرا ما يتم العمل بهذه السياسة.
  • يحصل الطفل على جنسية البلد التي هبط الطائرة فيه.

وكما لاحظت، فإن شركة الطيران هي من تتخذ القرار، وليس من قبل والدا الطفل، ولكن يمكن للشركة أن تعرض عليهما الخيارات المتاحة ويمكن أن يختاروا واحدا من بينها.

وكمكافأة، بالإضافة إلى حصول الطفل على الجنسية، فإن بعض شركات الطيران يمكن أن تقدم للطفل في المستقبل حتى 10 رحلات مجانية في السنة عبر خطوطها.

وبالطبع، فإن إنجاب الأطفال على متن الطائرة أمر نادر الحدوث، ويمكن لبعض شركات الطيران أن لا تسمح للمرأة الحامل والتي على شفى الإنجاب بالصعود إلى الطائرة، وذلك للعديد من الأسباب.

وفي حال صعدت المرأة الحامل على متن الطائرة، فيجب أن يكون هناك طبيب مختص أيضا على متنها. وطبعا تكون لدى مضيفات الطيران خلفية وبعض المهارات عن كيفية المساعدة أثناء الولادة، ولكن يمكن أن تكون الولادة صعبة تتطلب تدخل أخصائي.

هل تمنيت أن تكون مولودا على متن الطائرة؟ لكي تكون من المميزين بين أصدقائك والحصول على بعض الميزات التي لا يمكن للشخص العادي الحصول عليها؟

الوسوم

انظر أيضا:

زر الذهاب إلى الأعلى