تكنولوجيا

خبراء يحذرون من ثغرة برمجية خبيثة تهاجم الهواتف المحمولة

اكتُشفت العام الماضي ثغرة برمجية خبيثة خطرة تهاجم الأجهزة التي تعمل بنظام “أندرويد“، وهي “التروجان” الذي يكاد يكون من المستحيل إزالته من الجهاز المصاب، وقد أدّى هذا “التروجان” إلى إصابة أكثر من 55,000 هاتف حول العالم حتى مارس الماضي، ولا تزال هجماته مستمرة.

يقوم التروجان “xHelper” بعد تثبيته بإطلاق سلسلة من عمليات التنزيل لملفات خبيثة أخرى، بينها أحد الملفات المعروفة باسم “Triada”، والذي يتيح الوصول إلى جذر نظام التشغيل في الهاتف المصاب، الأمر الذي يجعل إزالة “xHelper” صعبة للغاية، نظراً لأن البرمجية الخبيثة المثبتة في مجلد النظام تعيد تثبيت التطبيقات المحذوفة.

وعلاوة على ذلك، يجري تصنيف جميع الملفات التي تنسخها البرمجية الخبيثة إلى مجلدات الهاتف بأنها غير قابلة للتغيير، ما يعني عجز المستخدمين، حتى البارعين منهم، عن حذفها.

وأشار إيغور غولوفين خبير تحليل البرمجيات الخبيثة لدى شركة “كاسبرسكي”، إلى خطورة التروجان “xHelper” واعتبره ثغرة برمجية خبيثة لأن بإمكانه الوصول إلى جميع بيانات التطبيقات.

وأضاف بالقول: “نظراً لأن إزالة “xHelper” تكاد تكون مستحيلة، على مستخدمي الأجهزة العاملة بالنظام “أندرويد” أن يظلّوا يقظين بشأن ما يجري تنزيله على هواتفهم وأن يستخدموا دائماً برمجيات أمنية قوية للأجهزة المحمولة، كما أن فرص مواجهة هذه البرمجية الخبيثة تنخفض كثيراً عند الحرص على تنزيل التطبيقات من المتاجر الرسمية المعتمدة”.

وبحسب موقع “zawya“، يوصي خبراء “كاسبرسكي” باتباع التدابير الجيدة لحماية أنفسهم من التروجان “xHelper” والبرمجيات الخبيثة الأخرى التي تستهدف أجهزة أندرويد بالحرص على عدم تنزيل التطبيقات إلا من مصادر موثوق بها، مثل متاجر التطبيقات الرسمية.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق