منوعات

مفاجأة غير متوقعة… توقيف “مانشستر سيتي” عن اللعب لمدة عامين

أوقف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نادي ” مانشستر سيتي” الإنجليزي لمدة عامين عن المشاركة في المسابقات الأوروبية.

وجاء في بيان للاتحاد أنه بالإضافة إلى التعليق لمدة عامين، تم تغريم النادي الإنجليزي بمبلغ وقدره 30 مليون يورو.

ذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في مايو 2019 أن قضية مانشستر سيتي في خرق ” fair play” أحيلت إلى مؤسسة محاكم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للرقابة المالية للأندية.

وأضاف البيان ” بعد جلسات الاستماع في 22 يناير 2020 ، أبلغت مؤسسة محاكم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للرقابة المالية للأندية  نادي مانشستر سيتي بالقرار النهائي. حيث ارتكب النادي الإنجليزي انتهاكات خطيرة لقواعد الترخيص واللعب المالي النظيف عبر رفع الدخل من المنظمات الراعية في  تقارير عامي 2012 و 2016″.

وبدوره أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي على موقعه الرسمي على الإنترنت أنه سيطعن الحكم من قبل محكمة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يوفا” عبر اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية.

وجاء في بيان النادي ” مانشستر سيتي يشعر بخيبة أمل ولكن غير متفاجأ من حكم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم. لقد أدرك النادي دائمًا الحاجة الملحة للبحث عن هيئة مستقلة وعملية لمراجعة نزيهة لجميع الأدلة التي لا يمكن دحضها على موقفها”.

وأضاف البيان ” في ديسمبر 2018 ، أعلن كبير محققي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بشكل علني فرض عقوبات على مانشستر سيتي حتى قبل بدء التحقيق، وأن العملية اللاحقة التي لاحظناها لم تترك أي شكوك بشأن النتيجة النهائية”.

وتابع “ببساطة ، تم التحقيق في هذه القضية التي بدأها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من قبل الاتحاد نفسه. وبعد اكتمال هذه العملية المنحازة ، سيتخذ النادي قراره في أقرب وقت ممكن وسوف يلجأ إلى محكمة التحكيم الرياضية في أسرع وقت ممكن”.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق