تطبيقات

بولندا تطور طريقة جديدة لمراقبة الأشخاص في الحجر الصحي

تطبيق السيلفي لتتبع البولنديين

انتشرت مؤخرا العديد من التطبيقات المختلفة للمساهمة في الحد من انتشار الفيروس التاجي، ومن أهم هذه التطبيقات تطبيق “السيلفي” لتتبع البولنديين المعزولين في فترة الحجر الصحي.

حيث طورت وزارة الشؤون الرقمية البولندية تطبيقًا للأشخاص المقيمين في منازلهم تحت الحجر الصحي الإلزامي لمنع انتشار فيروس كورونا، إذ يعمل التطبيق على تحديد الموقع الجغرافي والتعرف على الوجه مما يسمح للمستخدمين المعزولين بتأكيد وجودهم للسلطات في منازلهم بالفعل.

وصرح المتحدث باسم الوزارة الرقمية كارول مانيز “أن الأشخاص في الحجر الصحي لديهم خيار: إما تلقي زيارات غير متوقعة من الشرطة، أو تنزيل هذا التطبيق”.

وقال إن تطبيق الحجر الصحي المنزلي مخصص للأشخاص الذين يخضعون للحجر الإلزامي لمدة 14 يومًا بعد عودتهم من الخارج. حيث يسجل المستخدمون أولاً صورة ذاتية من خلال التطبيق الذي يطلب بشكل عشوائي المزيد من الصور الشخصية طوال اليوم.

إضافة لذلك، يقوم التطبيق بالتواصل مع الشرطة في حال لم يتجاوب الشخص مع أوامر التطبيق في غضون 20 دقيقة فقط.

والجدير بالذكر أن بولندا قد سبق وقامت بإصدار بعض القرارات للوقاية من تفشي الفيروس التاجي إلى جانب تطبيق السيلفي، بما في ذلك إغلاق المدارس، وإغلاق الحدود، والطلب من العمال والموظفين العمل في منازلهم.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق