طب

تجميد البويضات – الأسباب والمراحل والأخطار والنتائج

تجميد البويضات هو وسيلة تستخدم للحفاظ على خصوبة المرأة وقدرتها على الحمل والإنجاب في عمر متقدم أو رغم تعرضها لأمراض معينة قد تؤثر على قدرتها على الحمل مستقبلاً.

وهذه العملية تتضمن تجميع بويضات المرأة وتجميدها ثم إذابتها في وقت لاحق حتى يمكن استخدامها في علاج الخصوبة.

تقل فرصة المرأة في الحمل والإنجاب مع تقدم العمر بسبب انخفاض قدرة المبيضين على إنتاج البويضات. بالتالي سيكون من الصعب أن تتمكن المرأة من الحمل بشكل طبيعي. وتجميد البويضات هو الحل حيث من الممكن استخراج البويضات عندما تكون المرأة بعمر صغير وحفظها فترة من الزمن ثم إعادة حقنها في رحم المرأة بعد تخصيبها لتتمكن المرأة من الحمل بشكل طبيعي تقريباً.

تجميد البويضات هو محاولة للحفاظ على الخصوبة، وذلكمن خلال تجميد البيويضات الأعلى جودة عندما تكون المرأة في شبابها.

يتم استخراج البويضات من المبيض بدون تخصيب وتخزينها للاستخدام مستقبلاً، ولاحقاً يمكن دمج البويضة المجمدة مع الحيوانات المنوية في المختبر وزرعها في الرحم.

لماذا يتم تجميد البويضات؟

يتم تجميد البويضات في حال لم تكن المرأة مستعدة للحمل في فترة معينة ولكن لدى المرأة رغبة بالحمل مستقبلاً وتخشى عدم إمكانية حدوثه بسبب تقدم العمر.

وتجميد البويضة لا يتطلب وجود الحيوانات المنوية لأن البويضات لا يتم إخصابها قبل تجميدها على عكس تجميد البويضة المخصبة.

ومع ذلك، سوف تحتاج إلى استخدام أدوية الخصوبة لزيادة قدرة المبيضين على إنتاج البويضات بشكل أكبر.

 أسباب التفكير بعملية تجميد البويضات

قد تفكر في تجميد البيض إذا:

  • وجود حالة أو ظرف يمكن أن يؤثر على الخصوبة مستقبلاً، مثل الإصابة بأمراض فقر الدم المنجلي وأمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة.
  • أن تكون المرأة مصابة بالسرطان أو مرض آخر يؤثر على قدرتها على الحمل. لأن بعض العلاجات الطبية كالعلاج الكيميائي يؤثر على الخصوبة. و تجميد البويضات قبل الخضوع لهذه العلاجات فرصة جيدة لتتمكن المرأة من الحمل والإنجاب لاحقاً.
  • في حال الخضوع للإخصاب في المختبر يفضل بعض الناس تجميد البويضة على تجميد الأجنة.
  • رغبة المرأة في الحفاظ على البويضات الأصغر سناً لاستخدامها مستقبلاً.
  • يمكن استخدام البويضات المجمدة وزرعها في رحم امرأة أخرى.

ما هي مخاطر تجميد البويضات؟

  • المخاطر المتعلقة باستخدام أدوية الخصوبة: يمكن أن يؤدي استخدام أدوية الخصوبة عن طريق الحقن، مثل هرمون تحفيز الجريب الاصطناعية أو هرمون ملوتن للحث على الإباضة، إلى تورم المبيضين وألمهما بعد فترة وجيزة من الإباضة أو متلازمة فرط تحفيز المبيض. وتشمل العلامات والأعراض آلام البطن والانتفاخ والغثيان والقيء والإسهال. ومن النادر تطور هذه الحالة وأن تصبح أكثر شدة بالتالي يمكن أن تصبح مهددة للحياة.
  • مضاعفات إجراءات غرس البويضة: في حالات نادرة، يؤدي استخدام إبرة لاسترداد البيض إلى الرحم إلى نزيف أو عدوى أو تلف في الأمعاء أو المثانة أو الأوعية الدموية.
  • المخاطر العاطفية: تجميد البيض يمكن أن يعزز الأمل في الحمل في المستقبل، ولكن ليس هناك ضمان للنجاح.
  • عند استخدام البويضات المجمدة فإن خطر الإجهاض يعتمد بالدرجة الأولى على عمرك وترتفع معدلات الإجهاض لدى المسنات والسبب وجود بويضات أكبر سناً.

وحتى الآن لم تظهر الأبحاث أن تجميد البويضات يؤدي لزيادة خطر العيوب الخلقية للأطفال الذين يولدون نتيجة لتجميد البيض.

ما هي مراحل تجميد البويضات؟

في البداية يجب التوجه لعيادة الخصوبة بالتحديد ومراجعة طبيب اختصاص الغدد الصماء التناسلية.

ثم من المهم إجراء بعض الفحوصات الضرورية، هذه الاختبارات هي:

اختبار احتياطي المبيض

لتحديد كمية ونوعية البويضات، يختبر الطبيب تركيز الهرمون المحفز للبصيلات والإستراديول في الدم في اليوم الثالث من الدورة الشهرية. يمكن أن تساعد النتائج في التنبؤ بكيفية استجابة المبيضين لأدوية الخصوبة.

ويمكن استخدام اختبار دم آخر والموجات فوق الصوتية للمبايض للحصول على صورة أكثر اكتمالاً لوظيفة المبيض.

فحص الأمراض المعدية

يتم إجراء فحوصات للكشف عن الأمراض المعدية مثل فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B و C.

ومراحل تجميد البويضات هي:

مراحل تجميد البويضات

تحفيز المبيض

بعد إجراء الفحوصات الخطوة الأولى هي أخذ الهرمونات الصناعية لتحفيز المبيضين على إنتاج بويضات متعددة بدلاً من البويضة الوحيدة التي تكون مرة كل شهر. وتتضمن الأدوية الخاصة بتحفيز المبيضين ما يلي:

  • أدوية لتحفيز المبيض: حيث تحقن أدوية مثل فوليمروبين ألفا أو بيتا.
  • أدوية لمنع الإباضة المبكرة: قد يصف الطبيب عن طريق الحقن هرمونات غونادوتروبين مثل خلات اللوبرولين (لوبرون) أو هرمون الإفراج عن الغدد التناسلية مثل سيتروليكس (سيتروتيد).

أثناء العلاج ستخضع المرأة لمراقبة من قبل الطبيب وسيُجرى لها اختبارات الدم لقياس استجابتك لأدوية تحفيز المبيض. عادة ما تزيد مستويات الإستروجين مع تطور الجريبات، وتبقى مستويات البروجسترون منخفضة حتى بعد الإباضة.

كما ستشمل زيارات المتابعة وجود الموجات فوق الصوتية المهبلية (وهو إجراء يستخدم الموجات الصوتية لإنشاء صورة من داخل المبيضين) لمراقبة تطور الأكياس المملوءة بالسوائل حيث تنضج البويضات.

تكون الجريبات جاهزة لاستخراج البويضات عادة بعد 10 إلى 14 يوماً ويمكن أن يساعد حقن الغدد التناسلية “Pregnyl, Ovidrel”  أو دواء آخر على نضج البيض.

استخراج البويضات

يتم استخراج البويضات تحت التخدير. النهج الشائع هو شفط الموجات فوق الصوتية عبر المهبل، يتم خلالها إدخال مسبار بالموجات فوق الصوتية في المهبل لتحديد البويضات.

ثم يتم توجيه إبرة من خلال المهبل وإلى البويضات. ويتم استخدام جهاز شفط متصل بالإبرة لإزالة البويضة من الجريب. يمكن إزالة العديد من البيض، وتظهر الدراسات أنه كلما زاد عدد البويضات المستخرجة كلما كانت فرص الولادة أفضل.

بعد استخراج البيض، قد يحدث تشنج وقد تستمر مشاعر الضغط لأسابيع لأن المبيضين لا يزالان متضخمين.

تجميد البويضات

بعد وقت قصير من استخراج البيض غير المخصبة، يتم تبريده إلى درجات حرارة دون الصفر للحفاظ عليها للاستخدام في المستقبل.

وتسمى العملية الأكثر شيوعا لتجميد البيض التزجيج. يتم استخدام تركيزات عالية من المواد التي تساعد على منع بلورات الجليد من التشكيل أثناء عملية التجميد مع التبريد السريع.

ويمكن أن تبقى البويضات المجمدة سليمة لمدة 20 عاماً.

ماذا بعد إجراء تجميد البويضات؟

عملية تجميد البويضات

عادةً يمكن استئناف الأنشطة العادية في غضون أسبوع من استخراج البيض. ولكن يجب تجنب ممارسة الجنس غير المحمي لمنع الحمل غير المقصود.

ويجب التواصل مع الطبيب في حال شعرت بأيٍّ من:

  • حمى.
  • ألم شديد في البطن.
  • زيادة الوزن أكثر من 0.9 كيلو غرام في 24 ساعة.
  • نزيف مهبلي شديد.
  • صعوبة في التبول.

ما هي نتائج تجميد البويضات؟

عندما ترغب في استخدام البيض المجمد، سيتم إذابتها، وإخصابها مع الحيوانات المنوية في المختبر، وزرعها في الرحم.

قد يوصي فريق الرعاية الصحية باستخدام تقنية الإخصاب تسمى حقن الحيوانات المنوية داخل التتراسي “ICSI”. في الحقن المجهري، يتم حقن الحيوانات المنوية الصحية واحدة مباشرة في كل بويضة ناضجة.

تبلغ فرص الحمل بعد الزرع ما يقرب من 30 إلى 60 في المائة، حسب عمر المرأة في وقت تجميد البويضة. كلما كان العمر أكبر عندما تم تجميد البويضات ، كلما انخفض احتمال ولادة سليمة في المستقبل.

فمعدل نجاح العميلة والحصول على النتائج المطلوبة يعتمد بشكل أساسي على عمر المرأة.

ما هي كلفة عميلة تجميد البويضات؟

عملية تجميد البويضات من العمليات الجديدة والمكلفة، نظراً لوجود عدة مراحل تتطلب استخدام تقنيات باهظة الثمن، وقد تصل تكلفة عملية تجميد البويضات حوالي 8000 إلى 10000 دولار.

التكاليف تشمل استخدام الموجات فوق الصوتية التي تساعد على التنبؤ ومعرفة عدد البويضات التي يمكن استخراجها من المبيض يكلف. وستحتاج أيضاً لمراقبة الهرومونات في الدم ومعرفة الوقت المناسب لعملية استخراج البويضات. وتكاليف أدوية الخصوبة وتكاليف الفحوصات والمبالغ التي تُدفع للعيادة.

وطبعاً ستختلف التكاليف قليلاً من بلد لآخر وحسب المركز المختص.

الوسوم

انظر أيضا:

زر الذهاب إلى الأعلى