تكنولوجيا

بصمة الوجه: تعرف على تقنية المستقبل

تطورت طرق تحديد هوية الأشخاص وحماية الخصوصية بشكل مذهل في السنوات الأخيرة، وتعد تقنية بصمة الوجه (التعرف على الوجه) من أحدث التقنيات في هذا المجال.

ما هي تقنية بصمة الوجه (التعرف على الوجه)؟

تقنية بصمة الوجه – هي نوع من القياسات البيومترية التي تميز ملامح الوجه رياضيا ويخزن هذه البيانات كبصمة.

تستخدم تقنية بصمة الوجه خوارزميات التعلم العميق لمقارنة الصور الرقمية إلى البصمة المخزنة في قاعدة البيانات من أجل التحقق من هوية الفرد.

تعد تكنولوجيا بصمة الوجه (التعرف علي الوجه) إحدى أشكال التكنولوجيا البيومتريه الأسرع نمواً، وأصبحت مستخدمة في العديد من التطبيقات التجارية، ولأغراض أمنية ولحماية الخصوصية في أجهزة الهاتف المحمول أو حتى في العديد من المواقع الإلكترونية.

كيف تعمل تقنية بصمة الوجه؟

يتميز كل وجه بالعديد من المعالم المميزة والقمم والوديان المختلفة، وتعرف هذه المعالم بأنها نقاط عقدية، ولكل وجه بشري حوالي 80 نقطة عقدية. أهم هذه النقاط:

  • المسافة بين العينين.
  • عرض الأنف.
  • عمق تجويف العين.
  • شكل عظام الخد.
  • طول خط الفك.

يعمل النظام الخاص بالتعرف على الوجه من خلال التقاط البيانات للنقاط العقدية على صورة رقمية لوجه فرد ثم تخزين هذه البيانات كبصمة، ثم يتم استخدام البصمة كأساس للمقارنة مع البيانات المخزنة من الوجوه في قاعدة البيانات.

ما هي الخطوات الأساسية في تحديد الوجه؟

تختلف أساليب التعرف على الوجه حسب التطبيق والشركة المصنعة، ولكنها تشمل سلسلة من الخطوات التي تستخدم التقاط الصور ومعالجها وتحليلها ومطابقه الوجه الملتقط لقاعده بيانات الصور المسجلة. وهذه الخطوات الأساسية هي:

  • الكشف: يتم إرفاق نظام بصمة الوجه بنظام مراقبة الفيديو، ومهمته اكتشاف الوجوه، وعن اكتشاف كل وجه رسل الصورة إلى النظام، حث قوم النظام النظام بتقدير موضع الراس واتجاهه وحجمه. ويحتاج الوجه إلى أن يكون بزاوية 35 درجه مئوية على الأقل نحو الكاميرا للتعرف عليه.
  • التطبيع: يتم تحجيم صوره الوجه الملتقط واستدارتها بحيث يمكن تسجيلها وتعيينها في شكل وحجم مناسبين. يقرأ البرنامج هندسه الوجه عن طريق تحديد العوامل الرئيسية مثل المسافة بين العينين والشفتين والمسافة بين الذقن والجبين، نتيجة هذه المعالجة يتم تشكيل بصمة الوجه.
  • التمثيل: بعد تشكيل بصمة الوجه، يقوم النظام بتحويله إلى رمز فريد. يسهل هذا الترميز المقارنة الحسابية لبيانات الوجه التي تم الحصول عليها والمخزنة في قواعد بيانات الوجه المسجلة.
  • المطابقة: هذه هي المرحلة النهائية حيث يتم مقارنة الترميزات الحديثة للوجوه مع المخزنة في قاعدة البيانات، ثم يدل على هوية الشخص إذا كان مخزن مسبقاً أو يتم إضافته كوجه جديد.

تطبيقات بصمة الوجه

هاتف يمسح وجه فتاة بتقنية بصمة الوجه

أصبحت تقنية التعرف على الوجه مستخدمة من قبل العديد من الشركات والمنظمات ولأغراض مختلفة. وتستخدم الحكومات في معظم دول العالم نظاماً للتعرف على الوجوه في المطارات لرصد الأشخاص القادمين والعائدين للبلاد. وقد أصبحت الأنظمة الذكية في المطارات قادره الآن على تحديد نوع الجنس والعرق والعمر التقريبي لأحد المارة.

بالنسبة للهواتف المحمولة، فشركة آبل كانت الرائدة في إدخال تقنية بصمة الوجه على هواتفها الذكية، وذلك كقفل أمان للجهاز يضمن الحفاظ على الخصوصية وأمان الجهاز.

وميزة “Apple Face ID” هي الميزة الأكثر قوة للتعرف على الوجه هناك عندما يتعلق الأمر بالهواتف الذكية.

خاصية التعرف على الوجه في فيسبوك

كذلك معظم مواقع التواصل الاجتماعي في هذه الأيام تستخدم شكل من أشكال التعرف على بصمة الوجه. يستخدم فيسبوك خوارزمية تسمى “DeepFace” للكشف عن الوجوه عند تحميل الصور على الموقع. فعند تحميل إحدى الصور لك أو لأحد الأشخاص يعرض عليك فيسبوك سؤالاً إن كنت ترغب بوضع علامة على الأشخاص في الصورة، وإذا سمحت بذلك يقوم تلقائياً بالكشف عن الوجوه وإنشاء ارتباط إلى ملفات التعريف الخاصة. الفيسبوك يدعي أن نظام التعرف على الوجه الذي يستخدمه هو دقيق بنسبة 98%. وهو يخزن ملايين الصور لمستخدمي الموقع وأصبح قادراً على تمييز وجه أحد الأشخاص ولو كان بين مجموعة كبيرة من الناس.

وتشمل الأمثلة الأخرى من استخدامات تقنية التعرف على الوجه موقع أمازون وموقع ماستركارد وعلي بابا حيث يتم استخدامها للدفع وتسمى باسم الدفع سيلفي.

هناك الكثير من التوجهات لاستخدام تقنية التعرف على الوجه في الجامعات لتسجيل حضور الطلاب، وفي المراكز الأمنية والشركات الكبيرة، وربما تصبح إضافة لكاميرات المراقبة أيضاً.

فوائد استخدام بصمة الوجه

  • لا حاجة للاتصال جسدياً عبر جهاز مصادقة، فمثلاً تقنيات المصادقة البيومترية تستند إلى جهاز اتصال كالماسحات الضوئية في تقنية بصمة الأصابع والتي قد لا تعمل بشكل جيد إذا وجدت أوساخ على يد الشخص.
  • تحسن مستوى الأمن وعدم حدوث أخطاء.
  • يتطلب معالجه اقل مقارنه بتقنيات المصادقة البيومتريه الأخرى.
  • سهوله الدمج مع ميزات الأمان الموجودة.
  • القراءات دقيقة وصحيحة بنسبة كبيرة جداً.
  • يمكن استخدام تقنية التعرف على الوجه للمساعدة في أتمته المصادقة.

مخاوف الأمان والخصوصية المتعلقة بتقنية بصمة الوجه

في معظم الدول لا توجد قوانين تحمي البيانات البيومترية للأشخاص، قاعدة بيانات التي تخزن بصمات الوجه قد تتعرض للقرصنة وبالتالي يمكنهم نشر المعلومات الشخصية أو استخدام هذه البيانات لتتبع الأفراد، وبالتالي سيفقد الناس الكثير من خصوصياتهم.

أين تكنولوجيا التعرف على الوجه اليوم؟

اليوم مع التطور التكنولوجي الهائل وسعي الشركات لتصميم ربوتات ذكية ويمكنها إنجاز مهام  معقدة، ساعدت تقنية التعرف على الوجه بتدريب أنظمة التعلم الآلي لتلبية احتياجات الذكاء الاصطناعي.

تم إنشاء قواعد بيانات ضخمة للصور وإجراء العديد من التجارب ومحاولات لتصنيف أشكال الوجوه بناءً على معايير معينة مثلاً تدريب نظام للتعرف على الوجه من خلال الصور لتمييز الأشخاص المختلفين عرقياً، وفي الواقع التطور المتسارع في هذا المجال يثير مخاوف كبيرة إن لم يستخدم بشكل صحيح.

ومن استخدامات تكنولوجيا بصمة الوجه المساعدة في عمليات البحث عن المشتبه بارتكابهم جرائم أو الملاحقين قانونياً في المركز الأمنية.

عملت شركة مايكروسوفت أيضاً على استخدام وتطوير تقنية التعرف على الوجه وسعت لاستخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل العاطفة من خلال صور الوجه.

بواسطة
هناهناهناهناهنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق