منوعات

بدء محاكمة ضابط الشرطة السابق الذي تحول إلى “السفاح الذهبي”

بدأت في ولاية كاليفورنيا محاكمة “السفاح الذهبي” الذي ارتكب العشرات من الجرائم في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، قبل اعتقاله منذ عامين.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، يمثل ضابط الشرطة السابق جوزي دي أنجلو أمام قاضي الولاية في حضور أكثر من 150 شخصا من ذوي الضحايا، لضمان اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي.

وسيسعى محامو دي أنجلو الملقب بـ”قاتل الولاية الذهبي” إلى إنقاذه من عقوبة الإعدام خاصة وأنه يبلغ من العمر حاليا 74 عاما.

ووجهت لدي أنجلو تهم ارتكاب أكثر من 13 جريمة قتل و51 جريمة اغتصاب وأكثر من 120 عملية سطو، في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

وأصبح دي أنجلو أول شخص يتم اعتقاله في أمريكا عن طريق علم الأنساب الوراثي، وهي تقنية جديدة تعتمد على أخد عينات من الحمض النووي لمشتبه به مجهول تركه في مسرح الجريمة ليتم التعرف إليه عن طريق تعقب شجرة العائلة من خلال أفراد عائلته.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد أعلن في العام 2016 عن مكافأة قدرها 50 ألف دولار لأي شخص يساعد في كشف غموض القضية.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق