أسلحة

بايدن: كورونا كشفت حقيقة العنصرية في أمريكا

قال جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق، إن الولايات المتحدة الأمريكية تعاني من عنصرية ممنهجة، مؤكدا على أهمية اقتلاع هذا الشيء من جذوره.

وكتب على “تويتر”، اليوم الأحد: “أزمة
انتشار فيروس كورونا
المستجد، سلطت الضوء على حقيقة التفاوت في الحقوق، الذي يعاني منه مجتمعنا”، مضيفا: “لقد استشرى هذا الوباء في أمتنا منذ وقت طويل”.

وتابع: “يجب علينا أن نعمل للتأكيد على حصول المحتاجين على ما يريدونه”، مضيفا: “يجب علينا اقتلاع العنصرية الممنهجة من جذورها”.

وأوضح بايدن، مرشح الحزب الديمقراطي الأمريكي، في انتخابات الرئاسة المقبلة، المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل أن العنصرية الممنهجة هي السبب الرئيسي في غياب المساواة بين أفراد المجتمع الأمريكي.

ويشن الديمقراطيون هجوما متواصل على إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب، ويتهمونه بالفشل في مواجهة الأزمة، معتبرين أن سوء إدارته تسبب في إلحاق الضرر بملايين الأمريكيين وجعل أمريكا الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات.

ويطالب الديمقراطيون وفي مقدمتهم مرشحهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة جو بايدن، بتوفير رعاية صحية متكاملة ودعم لكل الأمريكيين.

ويعتبر ترامب، المنتمي للحزب الجمهوري، أن الديمقراطيين يريدون تشويه صورته وأنهم يستغلون أزمة كورونا للوصول إلى هدفهم وكسب أصوات الناس في الانتخابات المقبلة.

وتجاوز عدد مصابي كورونا المستجد، في الولايات المتحدة الأمريكية 4 ملايين و500 ألف شخص، بينهم أكثر من 153 ألف حالة وفاة.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) 17 مليون مصاب، بينهم أكثر من 679 ألف حالة وفاة، بينما كانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى