تكنولوجيا

ساعة “آبل” تكشف مشكلات صحية جديدة

تقوم اَبل بتطوير ميزتين جديدتين على الأقل تركزان على الصحة مما يؤدي إلى توسيع قدرات ساعتها “Apple Watch” على كشف مشكلات صحية أكثر من عدم انتظام ضربات القلب.

ستضيف “Apple Watch” القدرة على اكتشاف مستويات الأوكسجين في الدم لأول مرة، وتحقيقاً لهذه الغاية تقوم اَبل بتطوير جديد يستند إلى القياس الحيوي.

عندما تكتشف “Apple Watch” انخفاض تشبع الأكسجين في الدم إلى ما دون عتبة معينة، سترسل إخطار لتنبيه المستخدم على نحو مماثل لإخطارات معدل ضربات القلب الحالية.

لم يتم تأكيد في هذه المرحلة ما هي الأجهزة والبرامج التي ستكون مطلوبة للكشف عن أكسجين الدم والإشعارات، لكن من المحتمل أن تكون أجهزة “Apple Watch Series 6” مطلوبة في المستقبل للميزة الصحية الجديدة، يمكن أن يأتي أيضاً إلى جميع أو أحدث طرازات “Apple Watch” مع “watchOS 7”.

يعتقد أن أجهزة “Apple Watch” الأصلية قادرة على قياس مستويات الأوكسجين في الدم من خلال جهاز رصد معدل ضربات القلب المدمج، حيث قامت اَبل بترقية جهاز رصد معدل ضربات القلب باستخدام “Apple Watch Series 4″، مضيفة ميزات مخطط القلب الكهربائي، لكن لم تقدم “Apple Watch” ميزات لقياس نسبة الأوكسجين في الدم حتى الآن.

لم تكن أبل خجولة بالإعلان عن رغبتها في أن تعمل الساعة كأداة صحية حيوية، وقد يكون هذا الأمر أكثر أهمية من المعتاد، حيث أن انخفاض مستويات الأوكسجين في الدم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بنوبات القلب والرئة.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى