تكنولوجيا

انتصارات وفشل التكنولوجيا في عام 2019

شهد عام 2019 الكثير من انتصارات وفشل التكنولوجيا ففي حين كان عام 2018 هو عام المساعدين الافتراضيين والمركبات المستقلة والهواتف الذكية، فقد بدأنا في عام 2019 برؤية وعود التقنيات الحديثة مثل 5G أو الحوسبة الكمومية تتحقق لأول مرة.

ولكن في مواجهة قصص النجاح هذه، شهدنا أيضاً إطلاق هواتف محمولة قابلة للطي بدا أنها غير مستعدة للانطلاق إلى الأسواق، وعجز المجتمع عن مواجهة التحيزات والمعضلات الأخلاقية التي يمثلها التعرف على الوجه.

أهم الانتصارات والتقنيات التي ظهرت في عام 2019

إقلاع شبكة 5G

على الرغم من أنه لا يزال يتعين علينا الانتظار لرؤية تنفيذ مكثف لـ5G، إلا أن التكنولوجيا بدأت في عام 2019 بالإقلاع.

في شباط 2019، أجرى فريق من الجراحين وأطباء التخدير أول عملية جراحية عن بعد باستخدام 5G، أعطى الجراح الواقع على بعد كيلومترات تعليمات فورية للأطباء أثناء إجراء العملية، وتشير التقارير الحديثة، إن هذه التكنولوجيا سوف تغير القطاع الصحي إلى الأبد.

شبكات 5G كيف تعمل، وهل هي خطرة؟

تؤكد الدراسة أن الكمون المنخفض لشبكات الجيل الخامس سيمكن من زيادة استخدام الروبوتات الطبية، والمراقبة الفورية لصحة المرضى وتطبيقات التطبيب عن بعد.

قد بدأت أيضاً رؤية التطبيقات الأولى لـ5G في تطوير السيارة ذاتية الحكم، ومن المتوقع أن تصل سرعات اتصال الجيل الخامس في المستقبل إلى 250 مرة أسرع من الجيل الرابع الحالي، إلا أن الاتصالات في الوقت الحالي أسرع بنحو 10 أضعاف، هذا الاختلاف سيحسن بشكل كبير من تجربة ألعاب الفيديو عبر الإنترنت، وتنزيل الملفات الكبيرة بسرعات مذهلة

تفوق الكم

نشرت جوجل في مجلة نيتشر العلمية واحدة من أعظم التطورات في تاريخ الحوسبة الكمومية.

الحوسبة الكمومية

تدعي الشركة من “Mountain View California” أنها نفذت خلال 200 ثانية فقط عملية حسابية للأرقام العشوائية التي ستستغرق أقوى حاسوب عملاق في العالم ما لا يقل عن أيام او أعوام لحسابها.

هذا الاكتشاف سيكون أول عرض تجريبي لمفهوم التفوق الكمومي، والذي يتكون من أداء مهمة على جهاز كمبيوتر كم باستخدام موارد أقل من جهاز كمبيوتر كلاسيكي بأضعاف المرات.

في وقت لاحق، عندما يمكن تطبيق الخوارزميات على المشكلات الأكبر من المتوقع أن يكون للحوسبة الكمومية تأثير كبير على صناعات مثل الأدوية والبتروكيماويات أو تصنيع السلع.

أسوء التقنيات

  الهواتف المحمولة القابلة للطي

كان من المتوقع أن يكون عام 2019 عام الهواتف القابلة للطي.

في شباط 2019، كشفت شركة “Samsung” النقاب عن أول طراز لها في سان فرانسيسكو “Galaxy Fold”، الذي تنوي البدء في بيعه في 26 نيسان.

هاتف سامسونج قابل للطي

ولكن بعد ترك العديد من أجهزة الاختبار مع صحفيين أمريكيين ومتخصصين في التكنولوجيا، تبددت الآمال بتحقيق مخيب للتوقعات، لذلك قامت الشركة بتأخير بدء المبيعات حتى أيلول.

بعد يومين فقط من الاستخدام، بدأت الهواتف المحمولة في إظهار مشاكل مختلفة مع الشاشة مثلاً أحد الهواتف بدأ ينتفخ في طرف الشاشة، وبدأت شاشة أخرى في الإغلاق والتشغيل باستمرار.

هذا الحدث غير المتوقع، إلى جانب الأسعار الباهظة لهذا النوع وضع الهواتف موضع تساؤل عما إذا كان هذا النوع من الهواتف المحمولة جاهزاً للوصول إلى السوق.

ومع ذلك، فقد اتبعت الشركات المصنعة الرئيسية تقدم سامسونج واختارت الهواتف ذات الشاشات الكبيرة التي يمكن طيها لتقليل حجمها، مثل شركة هواوي.

التحيزات والمعضلات الأخلاقية للتعرف على الوجه

كان 2019 أيضاً هو العام الذي بدأ فيه مناقشة استخدام التعرف على الوجه.

في أيار من عام 2019، أصبحت سان فرانسيسكو أول مدينة في الولايات المتحدة تحظر استخدام هذه التكنولوجيا الناشئة من قبل السلطات المحلية، وحظر هذه الأداة، التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لتحديد الوجوه، أعاد فتح النقاش حولها.

التعرف على الوجه

هذه التقنية مثيرة للجدل لأنها قادرة على تحديد الأشخاص في أي سياق دون أن يلاحظوا ذلك.

وجدت دراسة أجراها مركز جورج تاون للخصوصية والتكنولوجيا أن هذه الأداة التي تستخدمها مختلف الأقسام أكثر عرضة لارتكاب أخطاء مع الأميركيين الأفارقة.

المصدر
هناهنا

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى