منوعات

المرموط… 5 معلومات عن ناقل طاعون “الموت الأسود”

أعلنت السلطات في منطقة منغوليا الداخلية الصينية، رفع حالة التأهب بعد الإبلاغ عن حالة مشتبه إصابتها بـ”الطاعون الدبلي”، هذا الأسبوع، وهو المرض الذي تسبب في جائحة “الموت الأسود” في العصور الوسطى.

وتم حظر صيد وأكل حيوانات “المرموط”، التي يمكن أن تنقل الطاعون، الذي تسببه البكتيريا وينتقل عن طريق لدغات البراغيث والحيوانات المصابة، وهو أحد أخطر الالتهابات البكتيرية في تاريخ البشرية.

وقالت منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء، إنها “تراقب عن كثب تطورات الطاعون الدبلي في الصين، معتبرة أنها لا ترى هذا الطاعون خطرا حقيقيا في المرحلة الحالية”.

وفي العصور الوسطى، تسبب الموت الأسود في قتل نحو 50 مليون شخص في أوروبا، ومن أبرز أعراضه تورم العقد اللمفاوية والحمى والقشعريرة، وهو مرض شديد العدوى ومميت وينتشر في الغالب عن طريق القوارض ومنها حيوان “المرموط”.

وأورد موقع “بارك نيوز” الأمريكي 5 حقائق عن حيوان المرموط، المسبب لـ”الطاعون الدبلي”.

1- يطلق عليه “الخنزير الصفار” لأنه يصدر صوتا عاليا مهمته تحذير باقي أعضاء مجموعته من أي خطر يحدق بهم.

2- يقضي نحو نصف العام في “بيات شتوي” يمكن أن يستمر من سبتمبر/ أيلول حتى مايو/ أيار وفقا للظروف المحيطة به.

وخلال “البيات الشتوي” يتجمع في مستعمرات ويكون أعداد من نفس النوع موجودة بالقرب من بعضها بعضا للحفاظ على طاقة الجسم خلال تلك الفترة.

وتكون حياته في المرتفعات خلال الصيف بينما يهبط إلى المناطق المنخفضة خلال البيات الشتوي.

3- يتبع رتبة القوارض، ويعد أكبر حيوان في فصيلة السنجابيات ويطلق عليه أيضا “خنزير الأرض”.

يعيش المرموط في الجحور وينتشر في العديد من المناطق في نصف الكرة الشمالي.

4- يعتمد هذا الحيوان على حاستي الشم والسمع بصورة كبيرة، لأنه لا يمتلك حاسة بصر قوية.

5- يعيش هذا الحيوان في مستعمرات ويكون لكل حيوان ذكر اثنين أو ثلاث من الإناث.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى