منوعات

اللادغات الخمس تستعد للهجوم على البشر في الصيف

تتنوع طرق مضايقة الذباب لك، ما بين الوقوف على وجهك وكذلك على طعامك، بل ومن الممكن أن يسبب لدغات قد تكون مزعجة، لكن هل هي خطيرة؟.

توضح عالمة الحشرات في إدارة جورجيا للصحة العامة في ولاية أتلانتا الأمريكية، روزاري كيلي، أن “الذباب لا يسبب ضررا في العادة داخل الولايات المتحدة، كما أنه لا يتحمّل مسؤولية نقل الأمراض بشكل عام على الأقل داخل أمريكا، ولكنها حذرت من أن لدغاتها من الممكن أن تؤذي بعض الناس الذين لديهم ردود فعل تحسسية أكثر خطورة تجاه لعابها.

إليك أخطر 5 لدغات خلال فصل الصيف، بحسب موقع “هيلث”:

1) ذبابة الخيل

عادة ما تكون لدغة ذبابة الخيل غير ضارة، على الرغم من أنها يمكن أن تكون مؤلمة، بحسب إفادة الرابطة الوطنية لإدارة الآفات.

ومن أجل تجنب لدغتها، يفضّل ارتداء الملابس ذات الألوان الفاتحة واستخدام طارد الحشرات.

2) ذبابة الرمل

تتواجد ذبابة الرمل عادة في الولايات الجنوبية بأمريكا، بما في ذلك فلوريدا ولويزيانا وأركنساس وتينيسي وشمال وجنوب كارولينا.

قد تسبب لدغات ذبابة الرمل نتوءات وبثور حمراء صغيرة قد تسبب حكة وتورم.

وفي حالات نادرة،  يمكن أن ينقل ذباب الرمل مرضا طفيليا يسمى داء الليشمانيات، والذي يمكن أن يسبب تقرحات جلدية عادة ما تشفى في غضون عام كامل، لكنها يمكن أن تترك ندوبا.

وغالبا ما تواجه القوات الأمريكية في الشرق الأوسط مشكلة في التعامل مع ذباب الرمل، كما يقول جيمس دياز، دكتوراه في الطب وأستاذ ومدير برنامج علوم الصحة البيئية والمهنية في كلية الصحة العامة بجامعة ولاية لويزيانا.

وتساعد المستحضرات المطهرة والمهدئة على تخفيف الحكة ومنع العدوى من التطور.

3) ذبابة الغزلان

ذباب الغزلان شائع في الولايات المتحدة خاصة في الجنوب الغربي، ويتشابه مع ذباب الخيل في الانجذاب للحركة وثاني أكسيد الكربون والدفء.

كما أن ذباب الغزلان يمتلك نفس الأفواه الحادة التي يمتلكها ذباب الخيل، ويمكن أن يسبب القليل من الألم، وغالبا ما يمص الدم.

ولدى عدد قليل من الناس ردود فعل تحسسية تجاه اللعاب الخاص بذبابة الغزلان، والتي يمكن أن تؤدي للإصابة بأعراض مثل خلايا النحل أو الأزيز، كما أن ذباب الغزلان يسبب أحيانا “التولاريميا” أو (حمى الأرانب)، وهي عدوى بكتيرية يتم علاجها عادة بالمضادات الحيوية.

وقد تكون مضادات الهيستامين والمستحضرات المطهرة والمهدئة كافية لترويض لدغات ذباب الغزلان.

4) الذباب الأسود

والذي يُطلق عليه أحيانا “الجاموسات” شائع جدا في الولايات المتحدة، ويظهر خاصة في أواخر الربيع وأوائل الصيف، خاصة على طول الأنهار والجداول.

وعلى الرغم من أن يلدغ إلا أنه لا ينقل الأمراض داخل أمريكا، وتسبب لدغته ظهور نتوءات حمراء تسبب الحكة وتتورم غالبا.

وهذا النوع من الذباب مولع بشكل خاص برأسك ووجهك وظهر رقبتك، ويعاني بعض الأشخاص من تفاعلات حساسية شديدة ضد لدغات الذبابة السوداء، والتي تتطلب علاج من قبل أخصائي طبي.

كما يمكن أن يصيب ذلك الذباب تحديدا بـ”حمى الذبابة السوداء”، والتي يمكن أن تشمل أعراض كالصداع والغثيان والحمى وتورم الغدد الليمفاوية.

5) البرغش

يشكل هذا النوع مصدر إزعاج خاصة في المناطق الحارة والرطبة، وستشعر بلدغتها من دون التمكن من ملاحظة تواجدها على جسمك لأنهم يظهرون عادة في الغسق والفجر.

وتشبه لدغات البرغش لدغات البعوض، وهي كتل صغيرة حمراء اللون تسبب الحكة، لكنها لا تنشر الأمراض على الرغم من أنها يمكن أن تصيب الماشية.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى