صحة

الكشف عن السبب الذي يقف وراء زيادة الوزن ونقصانه بشكل مفاجئ

يقع الكثيرون في حيرة إثر زيادة الوزن الغير مبررة التي قد يعانون منها رغم كميات طعامهم الضئيلة، وممارستهم للرياضة بشكل منتظم.

وربط المركز الاتحادي للتوعية الصحية زيادة الوزن الغير مبررة بخلل في الغدة الدرقية، وقصورها الذي يحدث بسبب نقص هرمون الثيروكسين، المؤثر سلباً على عملية “الأيض” أي التمثيل الغذائي في الجسم.

حيث تلعب هرمونات الغدة الدرقية دوراً هاماً في عملية “الأيض”، والخلل في عملها يقلل من قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية المستهلكة فيه، وبالتالي سيشعر الشخص بعدم استفادته من ممارسة الرياضة، أو الخضوع لحمية غذائية، وهنا تحدث البدانة الغير مبررة.

ولا تتعلق أعراض قصور الغدة الدرقية بزيادة الوزن فقط، بل أيضاً تشمل أعراضها شحوباً في البشرة وجفافها، وصعوبة التركيز، والتعب، والأرق ليلاً، كما أنها تؤثر على الجهاز الهضمي فيتسبب قصورها عن العمل بالإمساك المزمن، وفق موقع “lebanon24”.

وبالمقابل، فإن فرط نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى إفراز كميات كبيرة من هرمون الثيروكسين، مما يؤثر على الجسم بشكل عكسي، ويؤدي إلى فقدان الوزن المفاجئ.

لذا فمن الأفضل الخضوع للفحوصات الطبية في حال ملاحظة زيادة أو فقدان الوزن بدون مبرر لمراقبة نشاط الغدة الدرقية، وضبطه.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق