أسلحة

القوات الجوية الأمريكية تنافس على شراء الوقود التجاري

كشف المسؤول عن قيادة الحركة الجوية الأمريكية الجنرال “ماريان ميلر” لأخبار “ديفنس نيوز”، أن القوات الجوية ستعلم بحلول نهاية هذا الشهر ما إذا كانت ستبدأ منافسة لخدمات التزود بالوقود الجوي.

وقد وصلت الخدمة إلى المراحل النهائية من دراسة الجدوى التي تقوم بتقييم ما إذا كان يجب على القوات الجوية شراء خدمات النقل التجاري لدعم الاحتياجات اليومية للتدريب والاختبار، كما قال “ميلر” في مقابلة حصرية في 28 فبراير، حيث إن الشركات التجارية تنتظر حقاً أن ترى دراسة الجدوى التي ستكتمل في مارس.

وستساعد هذه الدراسة سلاح الجو على تحديد ما إذا كان استخدام خدمات التزويد بالوقود الجوي التجارية أمراً فعالاً من حيث التكلفة، فضلاً عن المساعدة في تحديد معايير حول كيفية تنظيم العقد.

وقال “ميلر” إن الناقلات التي تديرها الصناعة لن تقوم بعمليات قتالية أو عمليات أخرى في الخارج، وبدلاً من ذلك سيتم استخدامها حصرياً للقيام بمهام في الولايات المتحدة القارية مثل زيادة التدريب أو لمهام الاختبار والتقييم التي لا تمتلك “AMC” القدرة على القيام بها.

وتعتقد “AMC” أن متطلباتها ستصل إلى حوالي 6000 ساعة في السنة، على الرغم من أن الدراسة قد تؤثر على هذا العدد، وقالت إن هناك 14 شركة أبدت اهتماماً بالتنافس على هذه الفرصة، وإذا قررت الخدمة المضي قدماً في المنافسة، فإنها تعتقد أنها ستكون قادرة على الانتقال من منح العقد إلى القدرة التشغيلية الأولية باستخدام عدد قليل من الطائرات في غضون عام تقريباً، على حد قول “ميلر”.

وأكد أيضاً أن وجود مرونة في خدمات التزود بالوقود التجارية يمكن أن يخفف من الضغط على ناقلات الجيش الأمريكي.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق