تكنولوجيا

العملات الرقمية المشفرة واللامركزية بين يدك… تعرف عليها

انتشر استخدام العملات الرقمية على نطاق واسع، واستخدمت بشكل رئيسي للتجارة الإلكترونية واستثمار الأموال. فماذا تعرف عن العملات الرقمية؟ وهل يمكنك أن تثق بها؟

ما هي العملات الرقمية؟

العملات الرقمية هي وسيلة للتبادل، يتم إنشاؤها وتخزينها ونقلها إلكترونياً. لا ترتبط العملات الرقمية عادةً بحكومة أو بلد ولا تكون ممثلة بشكل مادي معين مثل العملات التقليدية.

العملات المشفرة هي الفئة الأكثر شيوعاً للعملة الرقمية، وهي النوع الذي يتبادر إلى الذهن عند سماع مصطلح “العملة الرقمية”.

تعتمد العملات الرقمية على التشفير لتأمين عمليات التداول وإجراء المعاملات، وتستخدم على نحو مماثل للاستخدام الأموال التقليدية في عمليات الشراء على الانترنت، وأصبحت موثوقة من قبل الشركات والبائعين.

العملات الافتراضية هي نوع آخر من العملات الرقمية، وهي وسيلة للتبادل الرقمي التي تقتصر على بيئات معينة قائمة على البرمجيات.

العملة الرقمية هي طريقه دفع موجودة فقط في شكل إلكتروني وليست ملموسة. يمكن نقل العملة الرقمية بين المستخدمين بمساعدة تكنولوجيا مثل أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والإنترنت. المال الرقمي يسمح بنقل الملكية بدون حدود فضلاً عن المعاملات اللحظية. ويمكن استخدام العملات الرقمية لشراء السلع والخدمات.

العملة الرقمية لديها حالياً قاعدة مستخدمين محدودة وكذلك المعاملات الضريبية للعملات الرقمية لا تزال تتطور. ولا يزال يجري تحديد وتطوير البنية التحتية اللازمة لدعم العملة الرقمية.

العملات الرقمية يمكن أن تزيل الوسطاء والخطوات العملية والتكاليف المتعلقة بالبنية التحتية بخلاف طرق الدفع التقليدية التي لا يمكن ان تتجاوز البنوك مثلاً. ويمكن ان تساعد أيضاً في جعل تدفق الأموال أكثر بساطة وشفافية.

هناك العديد من الفوائد المرتبطة بالعملات الرقمية مثل القدرة على إجراء المدفوعات بسهولة في الوقت المحدد وخفض تكاليف المعاملات. ومن الطرق الأخرى التي يمكن أن تساعد بها العملات الرقمية المنظمة تقليل مخاطر السرقة والنهب.

ولعل أبرز الميزات لاستخدام العملات الرقمية هي أن رسوم المعاملات عادةً تكون أقل بنسبة 2-3 % من الرسوم التي تدفع لشركات بطاقات الائتمان. والميزة الأهم بالنسبة للعملاء الذين يستخدمون العملة الرقمية هي أنهم لا يتركون أي بيانات وراءهم يمكن استخدامها في سرقة الهوية.

ما هي أنواع العملات الرقمية؟

أنواع العملات الإلكترونية

عملة بيتكوين “Bitcoin

بيتكوين هي إحدى العملات الرقمية الأكثر شعبية التي تُستخدم لشراء السلع محلياً وإلكترونياً. ولا يتم تنظيمه أو التحكم به من قبل أي هيئة حكومية.

كمستخدم جديد يمكنك استخدام بيتكوين دون فهم لجميع التفاصيل الفنية، فبمجرد تثبيت محفظة بيتكوين على الهاتف المحمول أو الكمبيوتر الخاص بك، سيتم إنشاء عنوان بيتكوين الأول. بعد إنشاء عنوان بيتكوين يمكنك استخدامه في كافة أنواع المعاملات.

أطلقت عملة البيتكوين عام 2009 من قبل شخص مجهول الهوية استخدم اسم “ساتوشي” كاسم مستعار. وتسمح عملة البيتكوين للأشخاص بإجراء معاملات دون أي وسطاء أو بنوك. ولا يوجد أي رسوم للمعاملات ولا تحتاج إلى تقديم اسمك الحقيقي أيضاً. ويتزايد عدد المتاجر التي تتعامل مع عملة بيتكوين، وأصبح من الممكن استخدامها على نطاق واسع، حيث يمكنك شراء خدمات تصميم المواقع الإلكترونية، منتجات التجميل، أو الطعام، أو شراء أي منتج. لا تخضع عملة البيتكوين لأي دولة وهي غير ملزمة بأي قانون.

وتعد البيتكوين هي العملة الرقمية الأولى المعتمدة على نطاق واسع. يفضلها أصحاب الأعمال الصغيرة لأنها لا تحمل أي رسوم على بطاقة الائتمان. وبعض الناس يستخدمها كشكل من أشكال الاستثمار.

عملة “Ethereum

تعد “Ethereum” منصة حوسبة لا مركزية تتميز بوظائف العقد الذكية. نظام “Ethereum” هو نظام لا مركزي قائم على قاعدة بيانات ضخمة، وهو عبارة عن مجموعة حواسيب مخصصة لتنفيذ أوامر معقدة تتعلق بالعقود الذكية باستخدام عملة تسمى الأثير. ويشرف على تنفيذ العمليات مطورون مبرمجين بحيث تكون كل الأوامر والتعليمات مشفرة. يمكنك نظام “Ethereum” من القيام بأعمال تجارية بأمان مع أي شخص.

عملة “Ripple

يوفر تموج تحويل العملات في الزمن الحقيقي، شبكة الحوالات، نظام التسوية. ويوفر أيضاً الدفع الفوري والمدفوعات الدولية منخفضة التكلفة.

هو معروف أيضاً باسم برتوكول “(Ripple Transaction Protocol (RTXP” تم إنشاؤه على أساس بروتوكول الإنترنت مفتوح المصدر والعملة “Ripple”.

وهذه العملة بعيدة نوعاً ما عن البيتكوين، ولا تتطلب التعدين مما يقلل من استخدام الطاقة الحاسوبية ويقلل زمن الشبكة.

عملة اللايتكوين (LTC)

عملة اللايتكوين هي من أفضل العملات المشفرة بعد البيتكوين. تم إنشاؤها من قبل تشارلي لي، وهو مهندس سابق في غوغل. تعتمد عملة اللايتكوين على شبكة الدفع العالمية مفتوحة المصدر والتي لا تسيطر عليها أي سلطة مركزية. اللايتكوين يشبه البيتكوين بطرق عديدة، إلا أنه يحتوي معدل توليد أسرع للكتلة بالتالي يقدم تأكيد أسرع للمعاملات.

عملة “zcash

أطلقت في أواخر ال2016، وهي لامركزية ومفتوحة المصدر. تعد أكثر أماناً من البيتكوين. توفر عملة “zcash” الحفاظ على الخصوصية والشفافية في المعاملات. حيث يتم تسجيل جميع المعاملات ونشرها على “blockchain” ولكن التفاصيل الخاصة بالمرسل والمتلقي والمبلع تبقى خاصة.

من ميزات “zcash” إمكانية اختيار معاملات محمية، والتي تسمح بتشفير المحتوى باستخدام تقنية تشفير متقدمة.

عملةداش “Dash”

داش في الأصل هي “darkcoin” وهي نسخة أكثر سرية من عملة البيتكوين، توفر المزيد من الأمان وحماية الخصوصية، فهي تعمل على شبكة رموز رئيسية تجعل المعاملات غدر قابلة للتعقب. وأطلقت “darkcoin” في يناير 2014، وتم إعادة تسميتها إلى داش في 2015. لم تغير العلامة التجارية أياً من الوظائف أو الميزات التكنولوجية للعملة.

عملة مونيرو (XMR)

عملة ” Monero” مونيرو هي عملة آمنة وخاصة ولا يمكن تعقبها. أطلقت هذه العملة المشفرة المفتوحة المصدر في أبريل 2014، وسرعان ما جذبت الكثير من المستخدمين لها. تم إطلاق “monero” مع تركيز قوي على كونها لامركزية وقابلة للتوسع. وتتيح الحفاظ  على الخصوصية كاملة باستخدام تقنية خاصة تسمى “التواقيع الدائرية”.

عملة “NEO”

أطلقت عام 2014 وكانت تعرف باسم “AntShares”، ثم تم إعادة تسميتها في وقت لاحق، ظهرت العملة في الصين ولاقت نجاحاً كبيراً في السنوات الأخيرة.

من أهم أسباب نجاح عملة “NEO”دعمها للبرمجة في العديد من اللغات القائمة، بما في ذلك Go و Java و c++ وغيرها.

كيف يمكن أن تحصل على العملة الرقمية البيتكوين؟

هناك ثلاث طرق رئيسية للحصول على البيتكوين:

  • يمكنك شراء عملة البيتكوين باستخدام المال “الحقيقي”.
  • بيع بعض السلع أو المنتجات بحيث يُدفع لك المال على شكلة عملة البيتكوين.
  • تعدين عملة البيتكوين باستخدام جهاز الكمبيوتر.

لماذا يفضل بعض الناس استخدام البيتكوين؟

قد يكون السبب الرئيسي الذي يدفع الناس والشركات للتعامل باستخدام عملة البيتكوين هو أنها عملة لا تسيطر عليها الحكومات أو البنوك.

وأيضاً لأنه يمكن التعامل بها بشكل مجهول، فرغم أنه يتم تسجيل جميع المعاملات إلا أنه لا يمكن لأحد معرفة رقم الحساب أو اسمك الحقيقي مثلاً.

ما يجعل عملة البيتكوين قيمة هو استعداد الناس لاستبدالها في عمليات الشراء للسلع أو الخدمات أو حتى تبادلها نقدياً.

هل استخدام العملات الرقمية آمن؟

في السنوات العشر الأخيرة، أثبتت البيتكوين عند استخدامها وتخزينها بشكل صحيح، أنها أداة مالية موثوق بها عندما يتعلق الأمر بتخزين القيمة المالية، وتأمين تحويلات الأموال من طرف إلى طرف بدون حدود، وإمكانيه الوصول بسهولة.

البروتوكول الخاص بالبتكوين هو قوي بما فيه الكفاية لحجب حتى الهجمات الأكثر تطوراً، ومعظم الهجمات التي حدثت هي بسبب مزودي الانترنت أو سوء الإدارة.

يتم تسجيل كل معامله علناً لذلك فمن الصعب تزوير معاملات البيتكوين.

ما هي مخاطر استخدام العملات الرقمية؟

ما هي مخاطر استخدام العملات الرقمية؟

رغم أن العملة الرقمية تعد مستقبل التبادل النقدي والتجارة الإلكترونية، وعملة البيتكوين هي الأكثر نجاحاً ولكن لا بد من وجود بعض العقبات. وأهم مخاطر استثمار عملة البيتكوين هي:

تقلب أسعار السوق

سعر البيتكوين يتغير باستمرار، ففي نوفمبر 2018 كانت قيمة واحد بيتكوين تعادل 6,461$، ثم أصبح في ديسمبر 2017 يعادل 20,000$. ومن الصعب التنبؤ بأسعار السوق. فإذا كنت ترغب باستثمار عملة البيتكوين عليك أن تراقب السوق بشكل حذر وتجعل استثماراتك صغيرة لتجنب الخسارات الكبيرة.

سرقة الإنترنت

العملة المشفرة تعتمد علي التكنولوجيا، مما يجعلها عرضة لهجمات القرصنة الإلكترونية. والمشكلة أنه لا توجي طريقة لاسترداد ما فقد أو سرق من العملة المشفرة. تعد التبادلات هي الأكثر عرضة للاختراق.

الاحتيال

بالإضافة إلى القرصنة، قد تصادف العديد من عمليات الاحتيال في سوق البيتكوين. فمنذ ارتفاع شعبية هذه العملة، وظهرت بعض المبادلات الوهمية حيث يتم خداع المستثمرين في التبادلات الاحتيالية. وهذا الافتقار إلى الأمن يخلق خطراً كبيراً على المستثمرين.

النظام القانوني

حالياً يعمل سوق البيتكوين بدون اي أنظمه رئيسية. الحكومات ليس لديها موقف واضح حول العملات الرقمية. وهي ليست خاضعه للضريبة  الأمر الذي يمكن ان يجعلها مغريه كفرصه استثماريه. ومع ذلك فإن الافتقار إلى الضرائب يمكن ان يؤدي إلى مشاكل مثلا ستشكل بيتكوين كمنافسه للعملة الحكومية.

 الاعتماد على التكنولوجيا

العملات الرقمية مخصصة للتبادل على الانترنت فهي تعتمد على التكنولوجيا، حيث يتم استخراج القطع النقدية رقمياً، وتبادلها عبر المحفظة الذكية.

 الاستخدام المحدود

قد تكون بيتكوين خطوه نحو التبادل النقدي الجديد. ومع ذلك، هناك عدد قليل من الشركات التي تقبلها كشكل من أشكال العملة القابلة للاستمرار. ولسوء الحظ، العديد من الشركات لا تعترف بيتكوين كعملة تبادل لمشروعة.

التكنولوجيا الشابة

العملة المشفرة لا تزال تكنولوجيا شابة جدا. جاء بيتكوين حوالي 10 سنوات مضت ، وانها لم تتطور حتى الآن إلى شيء صلب. ولا يمكن تخمين كيف سيتطور السوق. قد تصبح البيتكوين عديمة الفائدة في المستقبل. وأفضل طريقه لمعالجه هذه الفرصة الاستثمارية الجديدة هي توخي وعليك. اتخاذ الخطوات اللازمة لتامين الأموال الخاصة بك.

المصدر
هناهناهناهناهناهناهناهناهناهنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق