طب

الطب يحذر من الشخير وتأثيره السلبي على صحة القلب والشرايين

يعاني كثيرون من الشخير أثناء نومهم والذي لا يعتبر مصدر إزعاج للنائم وتنفسه فقط، بل أيضاً على النائمين في محيط الشخص الذي يصدر عنه الشخير.

ويعتبر الأغلبية أن الشخير هو ظاهرة طبيعية تحدث مع النائم، دون العلم بمخاطرها على صحة القلب، حيث أنها تشكل ضغطاً إضافياً عليه وتزيد احتمالية الإصابة بالنوبة القلبية.

وفي دراسة أجريت بالتعاون مع موقع “ScienceDaily”، تم وصف الشخير كونه علامة مبكرة على حدوث النوبة القلبية، حتى أن الشخير دون انقطاع النفس النومي، يسبب سماكة وتشوهات في الشريان السباتي، وهي مقدمة محتملة لتصلب الشرايين.

وبحسب الدكتور “روبرت ديب” من قسم طب الأنف والأذن والحنجرة، وجراحة الرأس والرقبة في معهد “هنري فورد” قال أن الذين يعانون من الشخير هم بحاجة إلى تلقي العلاج، والتعامل مع هذا الخطر كما يتعاملون مع ارتفاع ضغط الدم وغيره.

كما أشارت الدراسة إلى أن انقطاع النفس النومي يشكل خطراً على صحة البطين الأيسر في القلب ويضعف منه، وكذلك الأمر بالنسبة للبطين الأيمن لكن بوتيرة أخف.

المصدر
هنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق