أسلحة

تعرف على الطائرة الأمريكية البحرية المسيرة الخارقة التي لم تشهد النور

بدأ تطوير الطائرة دون طيار الأمريكية “Cormorant” من قبل شركة “Lockheed Martin”، وهي شركة أمريكية، في عام 2003. حيث كانت مجهزة لللإقلاع من غواصة من مكان مجهز لها خصيصا، مع العلم أن وزنها يصل إلى 4 أطنان.

الخصائص التقنية للطائرة الأمريكية المسيرة “Cormorant”

ويصل طول الطائرة المسيرة إلى حوالي 6 أمتار وطول جناحيها 5 أمتار. كما تقوم بطي جناحيها عندما تكون داخل الغواصة، وعندما تخرج وتستعد للطيران تقوم بسرد أجنحتها، حيث تشبه إلى حد كبير طائر “النورس”.

تعرف على الطائرة الأمريكية البحرية المسيرة الخارقة التي لم تشهد النور

وتم تجهيز الطائرة بمحركين أساسيين يعملان بالوقود الصلب، وتصل سرعتها إلى 900 كم في الساعة ومدى الأقصى للطيران 1300 كم.

ويشار إلى أن الطائرة تغادر الغواصة على عمق 50 مترا، بعد ذلك تطفو إلى السطح وعندها يتم تنشيط محركات الوقود الصلب ومن ثم محرك التوربيني المسير.

مهام التي تقوم بها الطائرة البحرية الأمريكية المسيرة “Cormorant”

وبعد أن تنجز الطائرة مهمتها القتالية، تعود إلى الماء عبر الهبوط بالمظلة، وتقوم بإرسال إشارة تدل على مكان تواجدها، حيث تقوم طائرة مسيرة أخرى بسحبها إلى مكانها المخصص في الغواصة.

بالإضافة إلى قدرة الطائرة على تنفيذ مهمات استطلاع، يمكن تزويدها بصواريخ وقنابل مضادة للأهداف الجوية والبحرية. وقد تم اختبار نسخة تجريبية من الطائرة في عام 2006. ومع ذلك، وبسبب التكلفة المرتفعة والمسائل التقنية التي لم يتم حلها، تم إيقاف المشروع، وتم اختيار طائرة “ScanEagle” من شركة “بوينغ” لتكون الطائرة الحربية الرئيسية للبحرية الأمريكية.

الطائرة الحربية الرئيسية للبحرية الأمريكية

الوسوم

انظر أيضا:

زر الذهاب إلى الأعلى