صحةطب

السمنة – الأخطار والأسباب والعلاج وكيف أعرف أن وزني يزداد؟

السمنة من المشاكل الصحية التي يعاني منها عدد كبير من الناس، فما هي أسبابها؟ وهل يمكن علاجها؟ وكيف أعرف أن وزني يزداد بشكل خطير؟

معظم الناس يعانون من تقلبات في وزنهم، ومن الشائع زيادة الوزن مع مرور الوقت. ولكن إذا كان الشخص يكتسب الوزن في وقت قصير جداً دون سبب واضح، فهذا يمكن أن يكون بسبب حالة مرضية معينة.

وفي حال كانت السمنة لا ترتبط بحالة صحية، فإن أسباب زيادة الوزن تتضمن تناول كميات كبيرة من الطعام أو انخفاض النشاط البدني أو احتباس الماء بسبب جفاف الجلد أو الملح الزائد أو عوامل وراثية أو الإجهاد أو الاكتئاب والقلق.

أي شخص يعاني من السمنة السريعة التي لا تعود إلى أحد الأسباب المذكورة سابقاً عليه زيارة الطبيب والتأكد من عدم إصابته بمرض ما.

ما هي أسباب زيادة الوزن السريعة؟

ما هي أسباب السمنة السريعة؟

تناول الأدوية يؤدي إلى السمنة

يمكن أن تسبب بعض الأدوية زيادة سريعة في الوزن، وسيكون هذا مزعجاً للبعض ولكن هذا لا يعني أنه عليك ترك الدواء بل قم باستشارة طبيبك، فغالباً ما تكون هذه الزيادة في الوزن مؤقتة وتعود لوزنك الطبيعي بعد انتهاء العلاج.

تشمل قائمة الأدوية التي تسبب السمنة السريعة، الأدوية التي تعالج:

الأرق يسبب السمنة

أظهرت بعض الأبحاث أن عدم النوم لساعات كافية يمكن أن يؤدي إلى السمنة. فالأشخاص المحرومين من النوم يأكلون كربوهيدرات أكثر مما هو ضروري لتلبية احتياجات أجسامهم من الطاقة، وغالباً ما يستهلكون المزيد من السعرات الحرارية مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

الإقلاع عن التدخين يسبب زيادة في الوزن

يعاني الكثير من الناس من زيادة سريعة ومفاجئة في الوزن عند إقلاعهم عن التدخين ويعتقد الخبراء أن ذلك يحدث لأن النيكوتين يسبب فقدان الشهية, وغالباً تستمر هذه الزيادة لمدة ثلاث أشهر بعد الإقلاع عن التدخين ثم يعود الجسم لوضعه الطبيعي.

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

الأشخاص الذين يعانون من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) يزداد وزنهم بسهولة وسرعة، “PCOS” يؤدي إلى إنتاج المبيضين لمستويات عالية وغير طبيعية من الهرمونات الجنسية الذكورية.

أمراض القلب

يمكن أن يكون الزيادة السريعة في الوزن أو التورم في مناطق معينة من الجسم بسبب احتباس السوائل الذي غالباً يكون بسبب مرض القلب.

ووفقاً لدراسات أمريكية إن زيادة الوزن من أكثر من 1-2 كغ على مدى 24 ساعة أو 2.5 كغ في الأسبوع يمكن أن يكون علامة من علامات فشل القلب.

إذا كان الدم يتدفق ببطء من وإلى القلب، فإنه يؤثر على وظيفة الأعضاء الرئيسية الأخرى في الجسم. ونتيجة لذلك، يجمع السوائل في الأنسجة، مما يسبب السمنة والتورم.

قد يعاني الأشخاص المصابين بمرض القلب من زيادة الوزن مع التورم في منطقة المعدة والكاحلين والساقين والأقدام.

مشاكل في الكلى

يمكن أن تكون الزيادة المفاجئة في الوزن أو التورم في الجسم من أعراض أمراض الكلى، مثل الفشل الكلوي أو متلازمة الكلى.

عندما لا تعمل الكلى بشكل صحيح يحتفظ الجسم بالسوائل مما يؤدي إلى السمنة، الكلى التالفة غير قادرة على إزالة النفايات والسوائل من الجسم بشكل صحيح لذلك تتراكم في الأنسجة مسببة زيادة الوزن.

وأيضاً اضطراب الغدة الدرقية وبعض الأمراض الأخرى.

كيف تعرف أن وزنك يزداد بشكل مفرط؟

كيف تعرف أن وزنك يزداد بشكل مفرط؟

زيادة الوزن لبضع كيلو غرامات في العام لا يشكل خطراً على صحتك، فوزنك سيتغير حسب تغير نشاطك اليومي بشكل طبيعي، ولكن متى عليك أن تقلق بسبب زيادة وزنك؟

يوجد مؤشرين للدلالة إن كان وزنك طبيعياً أو لا وهما:

مؤشر كتلة الجسم

مؤشر كتلة الجسم

يتم قياس الوزن بالنسبة للطول ثم تحديد الفئة التي يمثلها وزنك والفئات هي:

  • الوزن الطبيعي: مؤشر كتلة الجسم من 18.5 إلى 24.9 .
  • زيادة الوزن: مؤشر كتلة الجسم من 25 إلى 29.
  • السمنة: مؤشر كتلة الجسم 30 أو أعلى.

حجم الخصر

وجود الكثير من الدهون حول الخصر قد يزيد من المخاطر الصحية بشكل أكبر من وجود الدهون في أجزاء أخرى من الجسم. النساء مع حجم الخصر من أكثر من 35 بوصة والرجال مع حجم الخصر من أكثر من 40 بوصة هو مؤشر لإصابتهم بالسمنة.

كيف يرتبط مرض السكري من النوع 2 بالسمنة؟

في مقال سابق عن مرض السكري كنا قد تحدثنا عن مرض السكري من النوع 2، وكانت من أهم آثاره زيادة الوزن، فأكثر من 87% من البالغين الذين يعانون من مرض السكري يعانون من زيادة الوزن أو السمنة. والمصابون بالسمنة هم أكثر الأشخاص عرضةً للإصابة بمرض السكري من النوع 2، والسبب هو مقاومة الخلايا للأنسولين، الذي يسبب زيادة السكر في الدم، وتحاول الخلايا أن تعمل على إنتاج الأنسولين وهذا يؤدي تدريجياً إلى فشل الخلايا.

ما هي أنواع السمنة؟

حددت جامعة براون أربعة أنواع رئيسية من السمنة:

المجموعة الأولى (مرض السكري):

  • انخفاض مستويات الكولسترول في الدم.
  • مستويات عالية من السكر في الدم.
  • 98 في المائة من الناس في هذه المجموعة يعانون من مرض السكري.

المجموعة الثانية (الأكل المختل):

الناس الذين عانون من اضطراب الأكل، وقال 60 في المائة أنهم لا يستطيعون السيطرة على ما يأكلونه، و92 % أفادوا بأنهم يأكلون حتى لو لم يكونوا جائعين.

المجموعة الثالثة (مختلطة): قد تكون بسبب عوامل مرضية.

المجموعة الرابعة (بداية مبكرة): الأشخاص الذين يعانون السمنة منذ الطفولة.

ما هي مسببات السمنة؟

  • ترتبط البدانة بمختلف الظروف الصحية، بما في ذلك الربو ومرض السكري من النوع 2 الذي يبدأ في وقت مبكر وعوامل الخطر القلبية الوعائية.
  • وقد تكون العوامل الوراثية التي يمكن أن تؤثر على كيفية معالجة جسمك للطعام في الطاقة وكيف يتم تخزين الدهون، والهرمونية سبباً لبدانة الأطفال. أحد العوامل الوراثية مثلاً الاختلال في إفراز الهرمونات الهضمية .
  • نمط الحياة المستقر: وخصوصاً عند الأطفال الذين يجلسون مطولاً لمشاهدة التلفاز، أو للعب ألعاب الفيديو هذا يؤدي لعدم حرق السعرات الحرارية، وبالتالي تراكم الدهون.
  • العوامل النفسية: فإن القلق والتوتر عند البعض يدفعهم لتناول وجبة كبيرة للتغلب على هذه المشاكل.
  • تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية باستمرار مثل: الوجبات المجمدة، والمكسرات، والبسكويت.
  • النوم الغير كافي مما قد يؤدي إلى تغيرات هرمونية تجعلك تشعر بالجوع وتشتهي بعض الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.
  • قد تؤدي بعض الحالات الطبية أيضاً إلى البدانة.

ما هي مضاعفات السمنة؟

تم ربط السمنة بعدد من المضاعفات الصحية، بعضها يهدد الحياة:

  • مرض السكري من النوع 2.
  • مرض القلب وضغط دم مرتفع.
  • بعض أنواع السرطان (سرطان الثدي والقولون والبطانة).
  • السكتة الدماغية.
  • توقف التنفس أثناء النوم ومشاكل التنفس الأخرى.
  • التهاب المفاصل.
  • العقم.

كيف يمكنني تقليل خطر الإصابة بمشاكل صحية تتعلق بالسمنة؟

وفق الخبراء في حال كنت تعاني من السمنة فإن فقدان 5% من وزن الجسم يقلل من خطر الإصابة بأمراض عديدة بما في ذلك مرض القلب ومرض السكري. وفقدان الوزن يجب أن يتم بطريقة بطيئة وثابتة أي 0.5% إلى 1 كغ في الأسبوع، وليس أكثر من 1.5 كغ.

وينصح الخبراء بالاهتمام بالنشاط البدني وأن تحصل على ما لا يقل عن 150 دقيقة في الأسبوع من النشاط البدني المعتدل مثل المشي السريع أو ركوب الدراجة. والقيام بأنشطة لتقوية العضلات على الأقل مرتين أسبوعياً.

أما بالنسبة للنظام الغذائي، ووفق المبادئ التوجيهية الغذائية العالمية، ينصح بتناول الطعام الصحي الطبيعي، وبكميات معتدلة وفيما يلي سنورد بعض النصائح:

  • تناول الفواكه والخضراوات يومياً.
  • استبدل الحبوب غير المكررة كالخبز الأبيض والمعكرونة والأرز الأبيض بالحبوب الكاملة كخبز القمح الكامل والأرز البني ودقيق الشوفان.
  • شرب ما يقارب ليترين من الماء يومياُ.
  • عدم الاستغناء عن وجبة الفطور.
  • الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة.

علاج السمنة

علاج السمنة

الوزن الزائد يزيد من خطر المشاكل الصحية، ومن الضروري التخلص منه لتنعم بحياة صحية وتحافظ على جسمك وراحتك، وفي الحقيقة فقدان الوزن قد يكون محبطاً وصعباً، ولكن ليس مستحيلاً مهما كان وزنك.

ينصح بفقدان الوزن ببطئ وباستمرار، أي بما يقارب 0.5-1 كيلو كل أسبوع، لأن فقدان الوزن بسرعة غالباً ما يكون مؤقتاً ويسبب مشاكل صحية.

في بعض الأحيان، يمكن أن تؤدي الحالة الصحية مثل مشكلة هرمونية إلى زيادة الوزن. في هذه الحالة، يمكن أن تساعد معالجة عدم التوازن على حل المشكلة.

طرق علاج السمنة هي:

اتباع نظام غذائي للتخلص من السمنة

استبدال الأطعمة الغنية بالدهون بالمزيد من الفواكه والخضروات المطبوخة لأنها تساعد على فقدان الوزن.

أحد الأسباب التي تجعل الوزن الزائد والدهون تتراكم هو استهلاك سعرات حرارية أكثر مما يحتاج الجسم. مع مرور الوقت، يؤدي هذا إلى السمنة.

بعض أنواع المواد الغذائية تساعد على تراكم الدهون والشحوم. فبعض الأطعمة المجهزة تحتوي على إضافات، مثل شراب الذرة عالي الفركتوز. الذي يمكن أن يسبب تغييرات في الجسم التي تؤدي إلى زيادة الوزن إضافية.

يمكن أن يساعد الحد من تناول الأغذية المجهزة والمكررة والجاهزة عالية السكر والدهون، مع زيادة استهلاك الحبوب الكاملة وغيرها من الأطعمة عالية الألياف – مثل الفواكه والخضروات الطازجة – الشخص على إنقاص وزنه.

من ميزات اتباع نظام غذائي غني بالألياف أنك ستشعر بالشبع بسرعة وبالتالي نخف رغبتك بتناول المزيد من الطعام، فالحبوب الكاملة مثلاً ستجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول لأنها تطلق طاقتها ويتم استهلاكها من قبل الجسم ببطء أكبر.

يمكن أن يساعد الطبيب أو أخصائي التغذية في اقتراح استراتيجية غذائية أو برنامج مناسب لتخفيف الوزن.

ويجب تجنب اتباع نظام غذائي قاسي، فمحاولة إنقاص الوزن بسرعة عن طريق اتباع حمية قاسية يسبب ما يلي:

  • قد تتطور مشاكل صحية جديدة.
  • يمكن أن تسبب نقص في الفيتامينات.
  • الغيبوبة.
  • فقدان النشاط والخمول.

في بعض الحالات، قد يقترح الطبيب أن الشخص الذي يعاني من السمنة الشديدة يجب أن يتبع نظام غذائي سائل منخفض السعرات الحرارية. يجب على أخصائي الصحة مراقبة هذه الاستراتيجية لضمان بقاء الشخص في أمان أثناء اتباع النظام الغذائي.

النشاط البدني لعلاج السمنة

الجسم لا يحرق السعرات الحرارية عندما يكون الشخص نائماً أو جالساً بدون أي نشاط رياضي، ولكي يفقد الجسم رطل واحد من الدهون يحتاج إلى حرق 3500 سعرة حرارية.

ينصح بالنشاطات التالية:

  • المشي بخفة.
  • السباحة.
  • استخدام الدرج بدلا من المصعد.
  • القيام بالأعمال المنزلية مثل البستنة أو شؤون المنزل.

وينصح بالقيام بالأنشطة الكثيفة 60-90 دقيقة في الأسبوع.

يجب على الأشخاص الذين  يجدون صعوبة في أن يكونوا نشطين بسبب مشاكل صحية أو حركية التحدث إلى أخصائي الصحة حول كيفية ممارسة الرياضة وكيفية البدء.

أدوية فقدان الوزن

تساعد بعض الأدوية مثل ” Orlastat” أو “Xenical” على إنقاص الوزن وتوصف بإشراف الطبيب.

ولكنها لا توصف إلا في الحالات التالية:

  • النظام الغذائي والتمارين لم تحدث النتيجة المطلوبة.
  • وزن الشخص يشكل خطرا كبيرا على صحته.

وتشمل الآثار الجانبية أعراض الجهاز الهضمي، مثل البراز الدهني وزيادة أو انخفاض التغوط.

اليوم العالمي لمكافحة السمنة

حددت منظمة الصحة العالمية يوم 11 أكتوبر من كل عام يوماً عالمياً لمكافحة السمنة، بهدف التوعية لمخاطر لسمنة، وإيجاد الحلول لمعاجة هذه الظاهرة المرضية، والوقاية منها.

حقائق حول السمنة

  • تضاعف عدد الاشخاص الذين يعانون من السمنة في جميع أنحاء العالم منذ عام 1980.
  • وفي عام 2014، كان أكثر من 1.9 بليون شخص بالغ، يعانون من زيادة الوزن. وكان أكثر من 600 مليون منهم مصاب بالسمنة.
  • 39% من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 سنة فما فوق كانوا يعانون من زيادة الوزن في عام 2014، و13% كانوا يعانون من السمنة..
  • معدل الناس الذين يموتون بسبب زيادة الوزن يفوق ع الأشخاص الذين يموتون بسبب نقص الوزن.
  •  41 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من زيادة الوزن أو السمنة في عام 2014.
  • النشاط البدني مهم للحفاظ على الصحة العامة للجسم والتخلص من الوزن الزائد.
  • الأطعمة المصنة تجعل فقدان الوزن أمراً صعباً.
  • تصاب النساء بالسمنة أكثر من الرجال.
  • الإصابة بالسمنة تسبب الاكتئاب وحالة نفسية سيئة عند أغلب الأشخاص.
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق