أسلحة

الدفاع الجوي الفنزويلي يجبر مقاتلة “إف 22” أمريكية على الفرار

كشفت رادارات قوات الدفاع الجوي الفنزويلية طائرة “إف 22” أمريكية وهي تقترب من الأجواء الفنزويلية وأرسلت لها تحذيرا بأن أية محاولة لانتهاك الحدود ستواجه بالنار.

وبحسب موقع “آفيا برو”، وجه الجيش الفنزويلي تحذيراً إلى القوات الجوية الأمريكية بأنه جاهز لإطلاق النار دون سابق إنذار على أية طائرة أمريكية إذا حاولت انتهاك الأجواء.

جاء ذلك بعد محاولة مقاتلة “إف 22” انتهاك حدود البلاد بشكل استفزازي مقتربة من المجال الجوي لفنزويلا وفقًا للبيانات الأولية التي نشرها الموقع. 

وعند اكتشاف المقاتلة الأمريكية من قبل الرادار التابع للدفاع الجوي الفنزويلي، تم تحذيرها بأن الدفاعات ستفتح النار، مما أجبرها على الفرار من المنطقة.

وقال الموقع إن الرادار الذي كشف المقاتلة الأمريكية هو رادار صناعة صينية من نوع JY-27.

وكان وزير الداخلية الفنزويلي، نيستور ريفيرول، قد أعلن في السادس من أيار/ مايو الجاري، أن السلطات تصدت لغزو بحري من قبل مسلحين كولومبيين من جهة ولاية لاغويرا.

وأعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، أن هدف الغزو هو اغتياله، وأن بين المشاركين المعتقلين في الهجوم البحري المسلح اثنين من المواطنين الأمريكيين وصفهما بالحرس الشخصي للرئيس الأمريكي.

وقد أعربت موسكو عن قلقها من محاولة إنزال مجموعة من المرتزقة في فنزويلا لتنفيذ هجمات إرهابية، وأكدت على ضرورة الإدانة الحازمة لهذا العمل.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق