أسلحة

الجيش الأمريكي يختار قناصة جديدة خارقة.. تعرف عليها

يبدو أن الجيش الأمريكي قد وقع في حب نظام قناصة جديدة نسبياً ألا وهي قناصة (MRAD) متعددة المهام  من بنادق باريت (Barrett) النارية.

وقام المخططون العسكريون من الجيش وفيلق البحرية باتخاذ خطوات لإضافة نظام قناصة باريت الجديد متعدد العيارات إلى ترساناته.

ومنحت قيادة العمليات الخاصة “SOCOM” عقداً بقيمة 49.9 مليون دولار إلى “باريت” لتنتج قناصة MRAD بحجرات عيار 7.62 × 51 مم الناتو ،300 نورما ماغنوم، و 338 نورما ماغنوم.

ويريد الجيش الأمريكي شراء 536 نظام قناصة MRAD ليحل محل كلا من أنظمة قناصة “M107″ و”M2010”.

وتوفر البندقية نطاقاً وفعالية أكبر بكثير من أنظمة القناصة الحالية كما أنها تعتبر أخف وزناً، وبإمكانها أن تحتوي مجموعة أوسع من الذخيرة ذات الأغراض الخاصة.

وتعد المرونة والتعددية من بين السمات الرئيسية لجاذبية MRAD الواسعة، كما ذكرت منطقة الحرب في عام 2019، فإن طريقة التحويل البسيطة “تقضي على الحاجة إلى أسلحة منفصلة لإطلاق كل من هذه الجولات، مما يوفر لوحدات العمليات الخاصة مرونة تشغيلية إضافية ويقلل الضغط على سلاسل الخدمات اللوجستية والصيانة.”

وتسمح MRAD أيضا بإزالة سريعة للزناد من أجل سهولة التنظيف أو الاستبدال مع وحدة أخرى تماما، يعمل هذا على تبسيط عملية الصيانة ويعني أيضاً أنه يمكن لحامل البندقية تثبيت حزم الزناد بخصائص مختلفة، والتي تلبي بشكل أفضل تفضيلات مطلق النار أو متطلبات مهمتهم.

وإذا وافق الكونجرس على طلب ميزانية الخدمات، فسوف تضع القوات الأمريكية أيديها على قناصة جديدة عاجلاً وليس آجلاً، وتخطط لإدخالها في ترسانتها اعتباراً من الربع الرابع من العام الحالي.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق