تكنولوجيا

التلفاز الذكي ميزاته وأبرز مخاطره

مع التطور الكبير الذي طال التكنولوجيا، التي دقت بواسطته مختلف الأبواب والمجالات دون استثناء، أصبح من الواجب اتخاذ الحيطة اللازمة أثناء استخدامها بمختلف مجالاتها، لاسيما التلفاز الذكي.

التلفاز الذكي هو تكملة لسلسة التطور التكنلوجي، لاقى قبولا وانتشارا واسعا بين الناس، لكن إلى جانب خدماته وحجم الترفيه الكبير الذي يقدمه هذا المنتج، قدم مكتب التحقيقات الفيدرالي تحذيرا للمستخدمين، أن هذا الجهاز الذي يستخدمونه قادر على انتهاك خصوصياتهم. إليك مقالنا لتتعرف فيه على التلفاز الذكي ميزاته وأبرز مخاطره.

ماهي ميزات التلفاز الذكي؟

التلفاز الذكي

تتيح أجهزة التلفاز الذكية المزودة بإمكانية الاتصال بالإنترنت للمستخدمين، تصفح الويب ومشاهدة العروض من محطات البث المفضلة لديهم. كما أنها تأتي مع مجموعة من الميزات ، بدلاً من جهاز التحكم عن بُعد، بما في ذلك الأوامر الصوتية للتصفح عبر القنوات أو رفع مستوى الصوت.

الأمر الذي يؤمن للمستخدم مستوى عال من الرفاه والراحة المطلقة أثناء مشاهدة التلفاز.

كيف يمكن أن يكون التلفاز الذكي خطرا؟

مخاطر التلفاز الذكي

نظرًا لأن التلفزيونات الذكية أصبحت الخيار الوحيد والمريح، فإن خيارات الخصوصية الخاصة بالمستخدمين بدأت تتلاشى. الأجهزة المزودة بالكاميرات والميكروفونات، وفي بعض الحالات، تقنية التعرف على الوجه، غالباً ما تكون مؤمنة من قِبل الشركات المصنعة لها مقارنة بأجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية.

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي أن هذا التلفاز يفتح مجالا أمام مجرمي الإنترنت الذين يمكنهم استغلال الثغرة الأمنية للوصول إلى الأجهزة المنزلية.

ومن الممكن أن يتفاقم خطره إلى قيام الشركة المصنعة للتلفزيون ومطوري التطبيقات بالاستماع إلى المستخدمين ومشاهدتهم، يمكن أن يكون هذا التلفاز أيضًا بوابة للمتسللين للوصول إلى منازلهم.

أضاف مكتب التحقيقات الفيدرالي أن بإمكان المتسللين إضافة المزيد من المخاطر، إذ يمكنهم تغيير القنوات واللعب مع الصوت وإظهار مقاطع الفيديو غير المناسبة للأطفال. في أسوأ الحالات، يمكنهم تشغيل الكاميرا والميكروفون في غرفة النوم الخاصة والسطو عبر الإنترنت بصمت.

نظرًا لأن الأجهزة التي تدعم الإنترنت أصبحت شائعة على نحو متزايد في منازل الناس، ثمة مخاوف أمنية جديدة حول التكنولوجيا. في وقت سابق من هذا العام، قال زوجين من “إلينوي”، أن أحد المتسللين تحدث إلى طفلهما من خلال كاميرات الأمن الخاصة بهما في المنازل.

أفادت منظمات أخرى أنها شهدت طفرة في فواتير الكهرباء الخاصة بها العام الماضي بعد أن تمكن المتسللون من الوصول إليها وتغييرها.

كيف يقوم التلفاز الذكي بانتهاك الخصوصيات؟

التلفاز الذكي

تجمع أجهزة التلفاز الذكية كمية هائلة من البيانات عن المشاهدين لمشاركتها مع المعلنين، بما في ذلك البرامج التي يشاهدها الأشخاص. على عكس الأجهزة التناظرية القديمة، يمكن لأجهزة التلفاز الجديدة التي تدعم الإنترنت أن “تتعطل” وتتطلب المسح بحثًا عن الفيروسات، تمامًا مثل الكمبيوتر.

تقوم هذه الأجهزة بتسجيل سلوكيات المشاهدين وتصرفاتهم المتبعة على الإنترنت، ومن الممكن أن تؤدي الشركات المنتجة دورا كبيرا في ذلك وانتهاك الخصوصية. لذا يتوجب على مستخدمي التلفاز الذكي الأخذ بعين الاعتبار مجموعة البنود والشروط التي تقوم بإضافتها الشركات المنتجة.

في الكثير من الحالات يتم جمع مجموعة كبيرة من بيانات المستخدم دون معرفة هويته، إذ لم يقم بإنشاء خاص به على الانترنت ليتمكن من استخدام الانترنت على التلفاز الذكي. في حال قام المستخدم بإنشاء حساب شخصي له، فقد أصبح معروفا كمستخدم للتلفاز الذكي مرتبط على الإنترنت، أي يفتح طريق سهل جدا لاختراق معلوماته وخصوصياته.

ينصح المستخدمون بفهم الميزات الموجودة على أجهزة التلفزيون الذكية الخاصة بهم، بما في ذلك كيفية تعطيلها عند الحاجة. كما أوصى المكتب بتغيير كلمات المرور أو حتى النقر فوق الكاميرا عندما لا يكون التلفزيون قيد الاستخدام.
إذا كان استخدام التلفاز الذكي مقتصرا على مشاهدة البرامج التلفزيونية الاعتيادية من غير اتصاله بالإنترنت، فهو لا يشكل أية مخاطر.

في الحالات التي يرغب بها المستخدم ببيع تلفازه الذكي، يتوجب عليه تصفير كامل الإعدادات، لإزالة جميع البيانات المرتبطة به، إعادته إلى نقطة البداية مجددا.

المصدر
هنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق