أسلحة

البحرية الأمريكية تقوم بتدريب مشترك الأول من نوعه في الخليج العربي

أعلنت القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية أن السفن الساحلية الدورية من طراز إعصار البحرية (PC) وطائرة المخصصة لقيادة العمليات الخاصة المركزية  “AC-130W Stinger II” أجروا أول تدريب مشترك من نوعه في مياه الخليج العربي.

تضمن التمرين، الذي تم تصميمه لتعزيز قدرات القوات الأمريكية على الاستجابة للتهديدات السطحية، أيضاً طائرات تابعة للبحرية الأمريكية من طراز “بوسيدون بيه-8” تقوم باستطلاع بعيد المدى.

 ويتم استخدام “AC-130W” في مسارح متعددة باستخدام ذخائر موجهة 30 مم و 105 مم وذات توجيه دقيق لتنفيذ الدعم الجوي القريب ومهام الاعتراض الجوي.

ويمثل هذا التمرين المرة الأولى التي يتم فيها دمج هذه الأصول في الدعم المباشر لعمليات الأمن البحري في الخليج العربي.

وفي حين أن هذا هو الدمج الأول للطائرة “AC-130W” بهذه الصفة، فقد أجريت عمليات تكامل مماثلة مع أصول العمليات الخاصة في الخليج بين القوات البحرية الأمريكية وطائرات هليكوبتر من طراز إم إتش-6 ليتل خلال عملية إرنست ويل من عام 1987 إلى عام 1988.

وقال النقيب بيتر ميريسولا: “إن قواتنا السطحية التي تتكامل مع الطائرات التي تمتلك قوة النيران من AC-130W تجلب القدرة إلى القوة المشتركة التي تعزز بشكل كبير من فتكنا في البيئة البحرية”.

وتابع ” أن إضافة السفينة الحربية إلى المعركة البحرية المشتركة يعزز بشكل كبير قدرتنا على اكتشاف وتتبع وإشراك وهزيمة التهديدات السطحية من أجل السيطرة على مساحة المياه في الخليج العربي”.

وتغطي منطقة عمليات الأسطول الخامس الأمريكي حوالي 4.02 مليون كيلومتر مربع من المياه وتضم الخليج العربي وبحر العرب وخليج عمان والبحر الأحمر وأجزاء من المحيط الهندي.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق