صحةطب

الأعشاب الطبيعية المستخدمة في تخفيف الآلام

إذا كنت تعاني من الألم، فإن إضافة الأعشاب إلى نظامك اليومي قد يساعد في تخفيف الانزعاج، خاصة عند إضافتهم مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والنظام الغذائي الجيد، والاسترخاء.

السبب الجذري للعديد من الحالات المسببة للألم مثل التهاب المفاصل وآلام الظهر والتهاب الأوتار هي حالات التهابية في الغالب، بالإضافة إلى التسبب في الألم، فإن الالتهاب إذا أصبح مزمنًا يعد أحد عوامل الخطر للأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري.

فيما يلي قائمة عن ستة من الأعشاب الطبيعية المستخدمة في تخفيف الآلام.

لحاء الصفصاف الأبيض

لحاء الصفصاف الأبيض
يحتوي اللحاء الأبيض على مركب يشبه الأسبرين يعرف باسم ساليسين، وقد استخدم منذ فترة طويلة كعلاج طبيعي للالتهابات والألم.

وقد وجد أنه فعال مثل الطب التقليدي في تخفيف الألم بين الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الركبة والورك خفيفة إلى حادة إلى حد ما في دراسة أجريت عام 2008.

يعتبر لحاء الصفصاف الأبيض من الأعشاب الطبيعية المستخدمة في تخفيف الآلام. قد يخفف أيضًا من آلام الظهر الحادة وآلام المفاصل والتهاب المفاصل. ومع ذلك، مثل الأسبرين، فإن اللحاء قد يسبب اضطراب في المعدة، ويؤثر على وظائف الكلى، ويطيل فترة النزيف، ويزيد من خطر النزيف. كما لا ينبغي أن يستخدم من قبل الأطفال.

النقرس

النقرس
تم العثور على النقرس المستخرج من الراتنج الموجود في لحاء شجرة اللبان، لإحباط التفاعلات الكيميائية المرتبطة بالالتهابات. لطالما استخدم ممارسوا الأيورفيدا البوزويلية لعلاج التهاب المفاصل.

مخلب الشيطان

مخلب الشيطان
من أفضل الأعشاب الطبيعية المستخدمة في تخفيف الآلام. يستخدم تقليديا لالتهاب المفاصل الروماتويدي، وجد مخلب عشبة الشيطان جنوب أفريقيا، يعمل على تهدئة الألم الناجم عن التهاب المفاصل، التهاب الأوتار، ومشاكل الظهر والرقبة.

في دراسة أجريت عام 2007 على 259 شخصًا يعانون من حالات روماتيزمية، وجد الباحثون أن 60 في المائة من أعضاء الدراسة إما قاموا بتخفيض أو إيقاف علاجهم بعد ثمانية أسابيع من تناول مخلب الشيطان.

بروميلين

بروميلين

وهو نوع من الإنزيمات المستخرجة من سيقان الأناناس، يقلل البروميلين من مستويات البروستاجلاندين، وهي هرمونات تحفز الالتهاب. قد يفيد البروميلين الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل والظروف المرتبطة بالتوتر العضلي الهيكلي (مثل متلازمة المفصل الفكي الصدغي)، وكذلك أولئك الذين يعانون من التهاب مرتبط بالصدمات.

قد يعزز الأنزيم الشفاء في العضلات والأنسجة الضامة.

الكركم

الكركم
عبارة عن توابل من الايورفيدا معروفة بترويض التهاب المفاصل، ويحتوي الكركم بهار الكاري على مركب مضاد للأكسدة يسمى الكركمين.

في دراسة على الحيوانات نشرت في عام 2007، اكتشف العلماء أن الكركمين يمكن أن تغلب على البروتينات المؤيدة للالتهابات التي تسمى السيتوكينات.

قد يساعد المجمع أيضًا في تقليل الألم المرتبط باضطرابات المناعة الذاتية والتهاب الأوتار.

الزنجبيل

الزنجبيل

إن احتساء الشاي بالزنجبيل يمكن أن يساعد في تخفيف الأمراض المرتبطة بالبرد، إلا أن تناول الزنجبيل قد يساعد في تخفيف الألم. تشير الأبحاث إلى أن الزنجبيل قد يهدئ آلام التهاب المفاصل، عن طريق خفض مستويات البروستاجلاندين. يعد من الأعشاب الطبيعية المستخدمة في تخفيف الآلام.

تشير إحدى دراسات عام 2005 إلى أن الزنجبيل يمكن أن يقلل الألم والالتهاب بشكل أكثر فعالية من الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مثل الأسبرين).

إذا كنت تفكر في استخدام الأعشاب، فمن المهم التحدث مع الطبيب الخاص بك لتجنب أي ردود فعل سلبية. على سبيل المثال، يحتوي لحاء الصفصاف الأبيض والكركم والزنجبيل على مركبات طبيعية لتخفيف الدم، لذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون العديد من الأدوية والمكملات الشائعة والذين على وشك الخضوع لجراحة الحذر الشديد من هذه الأعشاب.

المصدر
هنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق