أسلحة

الأسلحة الروسية التي تستخدمها إيران

تميزت الأسلحة الروسية بقوتها وإمكانياتها العالية على مر السنين، إذ أثبتت فعاليتها في العديد من الحروب، كما قامت بتصديرها إلى مختلف دول العالم أيضا ومنها إيران.لنتعرف على الأسلحة الروسية التي تستخدمها إيران وتعمل بها حتى الآن.

دبابات T-72

دبابات T-72

واحدة من الأسلحة الروسية التي تستخدمها إيران، تعد من دبابات القتال العديدة التي تم إنشاؤها في أواخر الستينيات في الاتحاد السوفيتي.  كانت T-72 تُعتبر ذات قوة كبيرة جدا، وقد باعت موسكو حوالي 500 آلة من هذه الآلات إلى طهران لتعزيز دفاعاتها.

مرت هذه الآلات في الجيش الروسي الحديث، بعدد من التحديثات لتتناسب مع المتطلبات الحديثة للدبابات القتالية الثقيلة، وكذلك لاختراق الألواح والدروع الحديثة بشكل أفضل.

لكن بالنسبة للدبابات الإيرانية، فهي لم تحصل على نفس الترقيات، منذ أن فرضت الأمم المتحدة عقوبات على مبيعات الأسلحة ضد الدولة الإسلامية في أواخر العقد الأول من القرن الماضي.

هذا يعني أن دبابات T-72 الإيرانية قديمة، لكن على الرغم من ذلك لا تزال تشكل تهديداً واضحا، بسبب بنادقها الكبيرة عيار 125 ملم.

تحتوي هذه الدبابات على مدفعين رشاشين قويين، مثل مدفع رشاش “PKT” عيار 7.62 ملم للقضاء على مشاة العدو، بالإضافة إلى مدفع رشاش عيار 12.7 ملم من طراز “DShK”، يستخدم ضد المدرعات الخفيفة والأهداف المنخفضة الطيران.

كما تحتوي كل دبابة “T-72” على محرك ديزل V12 بقوة 780 حصانًا مما يسمح للدبابات التي يبلغ وزنه 18 طنًا بالحركة بسرعة تصل إلى 60 كم/ساعة، كما أنها تمتلك سعة وقود تتيح لكل دبابة السير حتى 700 كم.

نظام الدفاع الجوي “إس-200”

نظام الدفاع الجوي S-200

تم تصميم النظام الصاروخي “إس-200” في منتصف الستينيات للدفاع عن أهم المجمعات الإدارية والصناعية والعسكرية من جميع أنواع الهجمات الجوية.

يعمل هذا النظام على حماية المجمعات من الطائرات المقاتلة والقاذفات، بما في ذلك مراكز القيادة والسيطرة الجوية وطائرات أواكس وغيرها من المركبات الجوية.

يمكن أن يعمل كل نظام من طراز S-200 في مختلف الظروف الجوية، بما في ذلك الرياح الشديدة والأمطار وحتى العواصف الرملية الثقيلة في المنطقة الإيرانية.

نظام صاروخ “Tor-M1”

نظام صاروخ Tor-M1

تم إنشاء نظام الدفاع الجوي القصير المدى للقضاء على الأهداف التي تمكنت من التهرب من نظام “S-200”. يعتبر هذا النظام قادر على إسقاط أهداف كبيرة تبدأ بالطائرات والقاذفات وتنتهي بالصواريخ التي تطير بسرعة تصل إلى 700 متر في الثانية.

كما “S-200″، تم إنشاء نظام صاروخ “Tor-M1” للدفاع عن أهداف الدولة الاستراتيجية، مثل القواعد العسكرية ومراكز القيادة والمباني الحكومية، إلخ.

تمنح التقنيات المستخدمة في Tor-M1 القدرة على إسقاط ما يصل إلى 97 هدفًا من أصل 100 بصواريخها المسلحة برؤوس حربية مشحونة بشظايا شديدة الانفجار.

يمتلك  هذا النظام الذي يعد من الأسلحة الروسية التي تستخدمها إيران القدرة على العمل في أي ظروف مناخية قاسية، من العواصف الترابية إلى العواصف الثلجية، وفي درجات حرارة تتراوح بين -50 إلى +50 درجة مئوية.

إلى جانب هذه الأسلحة المعدنية الثلاثة، تلقت القوات الإيرانية أيضًا أسلحة نارية روسية أصغر تم الحصول عليها لوحدات (Spec Ops) بما في ذلك AKs وSVDs ومناجم المشاة.

المصدر
هنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق