مجتمع

الملل في العلاقة وطرق كسره

غالبًا ما يكون الملل في العلاقة سببًا للانزعاج، ولكنه أمر طبيعي، معظمنا يشعر بالملل من الروتين اليومي، لأننا بطبعنا نحب التنوع. ولكن عليك أن تكون حذراً اكي لا يسبب الملل فقدان العلاقة.

هناك العديد من الطرق لمحاربة الملل في علاقتك مع الشريك، ومع مرور الوقت تتغير علاقتك مع شريكك، وربما تصبح أكثر بروداً.

هل يجب أن تقلق بشأن الملل في العلاقة؟

إذا كنت تشعر بالملل في علاقتك الحالية، فعليك أنتعرف أن الملل أمر طبيعي. لا يمكننا أن نكون سعداء ونحتفل طوال الوقت. وبنفس الطريقة، لا يمكننا أن نكون نشطين ونستمتع بكل لحظة مع الشريك.

الملل في العلاقة ليس بالضرورة خط أحمر صارخ. فالشعور بالملل لا يعني أنك كنت مع شريك خاطئ أو أن العلاقة متجهة إلى الفشل.

أن تكون مرتاحاً مقابل الشعور بالملل

خذ خطوة إلى الوراء وألقي نظرة فاحصة على علاقتك. اسأل نفسك هذا: هي جوانب العلاقة التي تمل منها؟ تحديد ما لا يعجبك في الحالة الحالية لعلاقتك هو الخطوة الأولى لتغييره.

في حين أن الملل في حد ذاته ليس العلم الأحمر، يجب أن تشعر بالقلق إذا لم يكن أي شخص منكم يهتم حقتً بالقيام بشيء ما “لإصلاحه”. فعندما يطرق الملل الباب، فيجب على كلا الشريكين التواصل وخلق طرق لإعادة البريق. وعدم الاهتمام بذلك يمكن أن يشير إلى أن العلاقة قد تكون في ورطة.

أفكار لتجميل الأمور

هناك بالتأكيد طرق للتغلب على الملل في العلاقة، وأنها لا تشمل بالضرورة إنفاق الكثير من المال. طرق بسيطة لتجميل الأشياء موجودة بالفعل.

فيما يلي بعض الأفكار السهلة للأزواج الذين يعانون من الملل:

  • كن مبدعًأً واطلب من الشريك مساعدتك بتزيين الغرفة
  • إعداد عشاء لطيف في المنزل
  • تقديم هدية لشريك حياتك
  • استمتع مع شريكك بكأس من النبيذ
  • الذهاب للنزهة أو إلى السينما مع الشريك
  • عناق على الأريكة ومشاهدة العرض المفضل لديك أو الفيلم
  • الإفطار في السرير مع إبداء المحبة

تذكر أن تقول “أحبك“، لا تنسى أن تذكر شريك حياتك لماذا أنتما معا، وخصوصا عندما يزحف الملل إليكما. تذكر أن تقول “أحبك” أو واسمح له بمعرفة كم تهتم به. حاول التفكير في الذكريات السعيدة التي شاركتماها.

لا يوجد شيء أفضل لكسر الرتابة من القيام بشيء جديد معا. هل تحبان التقاط الصور؟  هل تذهب عادة للمشي لمسافات طويلة في عطلة نهاية الأسبوع؟ تشير الأبحاث إلى أن تجربة أنشطة جديدة هي طريقة رائعة للتغلب على الملل في العلاقة.

خطط للمستقبل مع شريكك، ليس بالضرورة المستقبل البعيد، يمكنكما التخطيط لعطلة نهاية الأسبوع، أو لعطلة الصيف. وضع خطة كهذه تساعد على كسر الملل مما يجعل خطط المستقبل تعطي اندفاع الأدرينالين وهذا يولد شعوراً بالارتياح عند الشريكين.

الأمن يمكن أن يؤدي إلى الملل

من الطبيعي أن تصل مستوى من الأمان في العلاقة، كلما طالت مدة معرفتك بشخص ما، كلما تعرفت عليه أكثر. قد ئيكون هذا المستوى من الألفة هو سبب الملل في العلاقة.

عندما يبدأ الزوجان في الشعور بالأمان، فإنهما يعتقدان أنه لا يوجد شيء في العالم يمكن أن يمزقهم إرباً. وهذا الشعور بالثقة يعني أنهم غالباً ما يتوقفون عن بذل الجهد في علاقتهم.  وبالتالي تصبح حياتهما المشتركة تلقائية، تحدث دون الكثير من التفكير أو الاستثمار وتصبح بالتالي مملة.

المصدر
هناهنا

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق