منوعات

إليسا “المدمر منزلها” تفتح النار على “المسؤولين” وتدعو البنك الدولي ألا يمولهم

رفضت الفنانة اللبنانية، إليسا، التمويل المقدم من البنك الدولي لإعادة إعمار لبنان، عقب الانفجار الضخم الذي وقع أول أمس الثلاثاء في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.

وغردت إليسا، اليوم الخميس، عبر حسابها على موقع “تويتر”: “أعلن البنك الدولي استعداده لمساعدة لبنان لإعادة إعمار بيروت بعد ما صارت منكوبة.. نتمنى ألا ما يتم إرسال ولا ليرة للسلطة الفاسدة المعودة عالسرقة، والمساعدة تكون مباشرة للمعنيين، لأنو متل ما سرقونا وسرقو أحلامنا رح يرجعو يسرقونا ويتركو بيروت مدمرة”.

​تأتي تغريدة إليسا بعد نشرها، أمس الأربعاء، صورا من داخل منزلها، أظهرت حجم الدمار الذي حدث به بسبب انفجار بيروت، الذي وقع أول أمس وأسفر عما لا يقل عن 100 جريح وآلاف الجرحى حتى الآن.

ويعتبر مرفأ بيروت ركيزة أساسية للاقتصاد اللبناني لأنه أكبر نقطة شحن في البلاد، ويلعب دوراً أساسيا في عمليات الاستيراد والتصدير، إضافة إلى أنه يشكل 70% من التبادل التجاري بين لبنان ودول العالم. 

وقدرت السلطات الرسمية أضرار انفجار المرفأ والمناطق المحيطة بمليارات الدولارات.

وعلقت إليسا على الصور التي نشرتها عبر حسابها على تويتر: “انفدت بل الحديد والممتلكات، بس مين بيرجع اللي راحوا؟ مين برجعلنا بيروت؟”.

وكان الصليب الأحمر اللبناني قد أعلن أن الانفجار أدى إلى مقتل نحو 135 شخصا، وإصابة أكثر من 5 آلاف، وما زالت فرق الإنقاذ تقوم بجهود انتشال الجثث والجرحى من مكان الانفجار وبالقرب منه.

كما صرح وزير الصحة اللبناني حمد حسن، بأن عدد المفقودين يفوق عدد القتلى جراء الانفجار، وما زالت فرق الإنقاذ والدفاع المدني تبحث عن مفقودين في مكان الانفجار الذي امتدت آثاره إلى أكثر من 20 كم في بيروت، وأدى إلى أضرار جسيمة في مئات المباني.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق