أسلحة

أهم معدات الأسطول البحري الأمريكي (فيديو + صور)

يمتلك الأسطول البحري الأمريكي أقوى مجموعة من المعدات والسفن والناقلات في العالم، ويتكون حالياً من 430 سفينة وغواصة.

يتألف الأسطول من 16 فئة مختلفة من السفن، ويتضمن السفن الهجومية البرمائية، وحاملات الطائرات، وسفن القيادة، وكاسحات الألغام والمدمرات والسفن القتالية الساحلية، وغيرها، والعديد من فئات الغواصات.

تتضمن المقالة التالية أهم المعدات والسفن التي يمتلكها الأسطول البحري الأمريكي.

حاملة الطائرات جيرالد آر فورد

حاملة الطائرات جيرالد ر فورد

تعد جيرالد أحدث الناقلات في الأسطول البحري الأمريكي، هيكل هذه السفينة شبيه بسفن نيمتز، لكنها تحتوى على أنظمة أكثر تطوراً منها، فهي تمتلك نظام إطلاق الطائرات الكهرومغناطيسي، بدلاً من المقالع البخار التقليدية لإطلاق الطائرات، بالإضافة إلى ميزات تصميم أخرى تهدف إلى تحسين الكفاءة وخفض تكاليف التشغيل، بما في ذلك الإبحار مع أطقم أصغر.

يبلغ طول السفينة 337 متر وتسطيع حمل أكثر من 90 طائرة، وطاقم مكون من 2600 شخص، وتسلح بمجموعة من صواريخ أرض جو والمدافع الرشاشة والقاذفات الحديثة.

تحتوي السفينة على مفاعلين نووين حديثين (A1B)، مما يساعد على توليد طاقة أكبر من السفن الأخرى، وتصل سرعة السفينة القصوى إلى 56 كيلومتر في الساعة.

سفينة زومالت المدمرة

سفينة زومالت المدمرة

سفينة مدمرة من أهم سفن الأسطول البحري الأمريكي، تقوم بالعديد من المهام مثل القصف الأرضي والقتال الساحلي والقتال ضد الغواصات، وتعتبر سفينة شبحية فهي قادرة على التخفي من الرادارات، دخلت الخدمة في عام 2015.

يصل طول السفينة إلى 183متر، وعرضها إلى 24 متر، وتتسع إلى طاقم مكون من 150 فرد، وتصل سرعتها إلى 56 كيلومتر في الساعة.

تمتلك السفينة أحدث رادار بحري في العالم وهو الرادار an/spy-3، يحتوي سطح السفينة المركب على الكثير من المستشعرات والإلكترونيات، وتمتلك محركين رويس ومحركين جنرال دايناميك، ومحرك توربو كهربائي.

تستطيع السفينة حمل 320 صاروخ تقريباً، وتسلح بمدفعين من نوع Advanced Gun System وهو مدفع بحري بعيار 155 ملم.

يستخدم السفينة السونار ثنائي النطاق الذي يتحكم فيه نظام الكمبيوتر الآلي للكشف عن الألغام والغواصات.

غواصة لوس أنجلوس

غواصة لوس أنجلوس

تعد فئة لوس أنجلوس (أو 688) من الأمثلة البارزة على غواصات الحرب الباردة، وهي من أفضل الغواصات في الأسطول البحري الأمريكي، دخلت الخدمة في عام 1967 وما زالت حتى الأن.

تقدر الغواصة على شن هجوم سطحي ضد السفن أو هجوم على الغواصات الأخرى تحت الماء بنفس الكفاءة، وتعمل بالطاقة النووية، تبلغ سرعتها حوالي 37 كيلومتر في الساعة، وتشير التقديرات أنه يمكن لهذه الغواصة أن تصل لسرعة 61 كيلومتر في الساعة.

طول السفينة 110 متر، تغوص المركبة على عمق 280 متر، وتستطيع أن تبقى تحت الماء لـ90 يوم كحد أقصى.

تحمل الغواصة 25 أنبوب طوربيد، ومجموعة من صواريخ كروز وصواريخ توماهوك الهجومية، وصواريخ هاربون المضادة للسفن.

سفينة فريدوم القتالية الساحلية

سفينة فريدوم القتالية الساحلية

أحد أهم السفن الساحلية القتالية في الأسطول البحري الأمريكي، صنعت في عام 2005 ودخلت الخدمة في عام 2008.

طول السفينة 115 متر وعرضها 18 متر، وتمتلك سرعة كبيرة تصل إلى 87 كيلومتر في الساعة، وتحمل طاقم مكون من 75 شخص من البحارة وطاقم الطيران.

تحمل السفينة طائرة واحدة من نوع إس إتش-60 سي هوك، وتمتلك السفينة منطقة أسلحة معيارية يمكن استخدامها لتثبيت مدفع بعيار 57 ملم، أو قاذفة صواريخ، وتسلح عادة بـ24 صاروخ من نوع إيه جي إم-114 هيلفاير، و21 صاروخ بهيكل دوار مثل صاروخ آر أي إم-116، و4 مدافع رشاشة بعيار 12.7 ملم، وغيرها من الأسلحة.

سفينة سان أنطونيو

سفينة سان أنطونيو

وتعرف أيضاً باسم منصة الهبوط “LPD”، وهي من سفن النقل البرمائية،  أحد أهم سفن الأسطول البحري الأمريكي، دخلت الخدمة في عام 2006.

تحمل السفينة عدد أقل من القوات، لكن لديها مساحة مضاعفة للمركبات ومنصات الهبوط والطائرات، وتمتلك السفينة ميزات رائعة كالتكنولوجيا المتطورة، والحماية من التهديدات الجوية، وتقنيات تقلل من المقطع العرضي للردادار التي تجعل من الصعب تحيد موقع السفينة واستهدافها.

يبلغ طول السفينة 208 متر، أما عرضها فلا يتجاوز ال 32 متر، وتصل سرعتها القصوى إلى 41 كيلومتر، وتسلح بمدفعين من نوع Bushmaster II، واثنين من قاذفات الصواريخ الدوارة، وصاروخي MK41، وتحتوي على مساحة تمكن طائرتين  إم في-22 أوسبري من الهبوط والإقلاع في نفس الوقت، ومع مساحة لوضع  أربع طائرات على السطح وطائرة في حظيرة الطيران.

غواصة أوهايو

غواصة أوهايو

غواصة أوهيو ثالث أكبر الغواصات في العالم، وأحد أهم المركبات في الأسطول البحري الأمريكي، دخلت الخدمة في عام 1981.

تم تركيب ثلاث فتحات لوجيستية كبيرة لتوفير إمدادات كبيرة القطر وإمكانية الوصول إلى الإصلاحات، تسمح هذه البوابات بالنقل السريع لمنصات العرض، ووحدات استبدال المعدات ومكونات الآلات ، وتسريع عملية تجديد وصيانة الغواصات، بالإضافة إلى تحسين ميزة الشبح في هذه الغواصات، مما أعطا البحرية الأمريكية مرونة كبيرة.

يبلغ طول الغواصة 170 متر، وتبلغ سرعتها وهي مغمورة 37 كيلومتر في الساعة، وتصل إلى عمق 240 متر، وتعمل بالدفع النووي، والتوربينات الموجهة، تمتلك الغواصة مجموعة أسلحة مكونة من 154 صاروخ كروز وتوماهوك.

 سفينة أرلي بورك المدمرة

سفينة أرلي بورك المدمرة

تعد أرلي بورك أحد مدمرات الصواريخ الموجهة، والعمود الفقري للأسطول البحري الأمريكي، وهي سفن متعددة المهام قادرة على القيام بأدوار مضادة للسفن، ومضادة للطائرات، ومضادة للغواصات، بنيت عام 1988 وما زالت في الخدمة حتى الأن.

يصل طول السفينة إلى 155 متر، وتتجاوز سرعتها 56 كيلومتر في الساعة، ويتم حماية السفينة عن طريق تزويدها بدروع فولاذية مزدوجة.

وتعتبر السفينة أكبر وأكثر تسليحاً من معظم السفن التي تصنف في فئة مدمرات الصواريخ الموجهة، فهي تحتوي على أكثر من 90 صاروخ، تتضمن مجموعة من صواريخ توماهوك، وصواريخ أرض-جو، والصواريخ المضادة للطائرات AAW، والصواريخ المضادة للغواصات، وصواريخ هاربون وغيرها، كما أنها تحتوي على مجموعة من المدافع والطوربيدات.

سفينة المنتقم المضادة للألغام

سفينة المنتقم المضادة للألغام

المنتقم سفينة أمريكية مكافحة للألغام، مصممة لإزالة الألغام من المجاري المائية الحيوية، وهي أحد أهم معدات الأسطول البحري الأمريكي، وهي من صنع كل من شركتي بيترسون، ومارينيت مارين، دخلت الخدمة في عام 1987.

لا يتجاوز طول السفينة 68 متر، وعرضها 12 متر، وتصل سرعتها إلى 26 كيلومتر في الساعة، ولا تمتلك أسلحة كبيرة فهي مزودة فقط برشاشين عيار 50 ملم على سطحها.

تم بناء جسم السفينة من الخشب المطلي بالألياف الزجاجية، يسمح لها هذا الهيكل بمقاومة أي انفجار قريب، وتستخدم نظام AN / SLQ-48 للتخلص من الألغام الذي يتم تشغيله عن بُعد.

غواصة فرجينيا

غواصة فرجينيا

غواصة هجومية من أحدث منصات الأسطول البحري الأمريكية، وتضم أحدث تقنيات التخفي وجمع المعلومات وتكنولوجيا نظم الأسلحة، وهي في الخدمة من عام 2004.

يصل طول السفينة إلى 115 متر، وسرعتها إلى 46 كيلومتر في الساعة، وأكثر عمق يمكن أن تصله 240 متر، وتحمل طاقم مكون من 135 شخص (15 ضابط، و120 مجند)، بالإضافة إلى 40 سلاح وأكثر من 65 صاروخ وطوربيد وغيرها، ومركبات بحرية بدون قائد.

تعمل الغواصة بالدفع النووي فهي تحتوي على مفاعل S9G.

 سفينة المشفى تي أي إتش (20 USNS Comfort (T-AH-20

(USNS Comfort (T-AH-20

من أهم سفن المشفى التابعة للبحرية الأمريكية، يتكون طاقمها من قادة النقل البحري المدنيين وموظفي الدعم البحري، ضباط البحرية من فيلق البحرية الطبي، وفيلق الأسنان، وفيلق الخدمة الطبية، وفيلق الممرضات، والموظفين البحريين المجندين.

دخلت الخدمة مع الأسطول البحري الأمريكي في عام 1987 وما زالت حتى الأن، يبلغ طولها 272 متر، وتتحرك بسرعة 32 كيلومتر في الساعة.

تستطيع السفينة استيعاب 1000 مريض، وتحتوي هلى أجنحة مركزة وأجنحة للعناية المتوسطة وجميع المستلزمات الطبية الازمة لعلاج الجرحى، كما تحتوي على أربع محطات تقطير لإنتاج مياه الشرب من مياه البحر.

يمتلك  الأسطول البحري الأمريكي المزيد من المعدات والمركبات الرائدة في العالم، التي يفرض بها قوته العسكرية على جميع الدول، ذكرنا في هذه المقالة أهمها فقط.

المصدر
هناهناهناهنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق