صحة

ما هي أهمية التمارين الرياضية للجسم والدماغ؟

تقلل التمارين الرياضية من خطر العديد من المشاكل الصحية، بدءاً من أمراض القلب إلى الأمراض النفسية. وينصح الأطباء دائماً بأن تكون الرياضة جزءاً من الروتين اليومي لكل شخص.

لا يحتاج الموضوع للكثير من التعقيد، وليس من الضروري أن تسجل في إحدى النوادي الكبيرة، أو تمارس ألعاب القوى أو أنواع الرياضات الصعبة والمجهد. يمكنك أن تكتفي بنشاط بدني من خلال تمارين رياضية بسيطة والتي تشمل المشي وركوب الدراجات، السباحة، تمارين الأيروبيك. ويوصى بأن يكون النشاط البدني على الأقل 150 دقيقة في الأسبوع.

في هذه المقالة سنلقي الضوء على بعض فوائد التمارين الرياضية للجسم والدماغ.

ما هي أهمية التمارين الرياضية؟

  • تحسن قوة العضلات في الرئتين والقلب والجسم بشكل عام.
  • تخفض ضغط الدم.
  • تحسن الدورة الدموية وتدفق الدم في العضلات.
  • تزيد من عدد خلايا الدم الحمراء لتعزيز نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم.
  • تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري والسكتة الدماغية وأمراض القلب.
  • تحفز نمو العظم وتقلل من خطر هشاشة العظام.
  • تحسن القدرة على النمو بعمق.
  • تعزز القدرة على التحمل من خلال زيادة قدرات الجسم علي تخزين جزيئات الطاقة، مثل الدهون والكربوهيدرات داخل العضلات.

فوائد التمارين الرياضية للجسم

فوائد التمارين الرياضية للجسم

الوقاية من أمراض القلب

التمارين الرياضية ضرورية للحفاظ على صحة القلب والرئتين والأوعية الدموية. وتساعد التمارين الرياضية المنتظمة على منع خطر الجلطات القلبية والحد من خطر الوفاة بها.

الحفاظ على وزن صحي

يحتاج إنقاص الوزن إلى أن يقوم الجسم بحرق سعرات حرارية أكثر مما تستهلك. وتساهم الرياضة بشكل كبير في حرق السعرات الحرارية وتحرير الطاقة مما يساعد على إنقاص الوزن.

السيطرة على مستويات السكر في الدم

الحفاظ على مستوى معين من السكر في الدم أمر مهم للحد من خطر الإصابة بمرض السكري. وبشكل خاص للأشخاص المصابين بالسكري عليهم السيطرة على مستويات السكر في الدم ضمن نطاق صحي. وارتفاع نسبة السكر في الدم يمكن أن يسبب ضرراً للأوعية الدموية ويؤدي إلى أمراض القلب.

الأنسولين ضروري لتنظيم السكر في الدم. وتساهم التمارين الرياضية على تنظيم الأنسولين في الجسم بحيث يتطلب الجسم نسبة أقل من الأنسولين للسيطرة على مستويات السكر في الدم.

أثناء ممارسة الرياضة، تستخدم العضلات الجلوكوز مما يساعد على ارتفاع مستويات السكر في الدم.

خفض ضغط الدم

يسبب ارتفاع ضغط الدم ضغطاً على الأوعية الدموية والقلب. ومع مرور الوقت يمكن أن يكون له عواقب وخيمة، مثل زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

يمكن أن تساعد التمارين الرياضية في الحفاظ على ضغط الدم ضمن نطاق صحي. وقد أوجدت الدراسات أن التمارين الرياضية تساهم في الحد من ارتفاع ضغط الدم بدرجة مقاربة من أدوية ضغط الدم.

منع السكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية بسبب انسداد الأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى الدماغ. ويمكن أن يكون لها عواقب خطيرة ومهددة للحياة أيضاً. تساهم التمارين الرياضية في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عن طريق الحفاظ على صحة الأوعية الدموية والقلب.

ومن المهم للأشخاص الذين تعرضوا للإصابة بالسكتة الدماغية سابقاً أن يحافظوا على نشاطهم قدر الإمكان للحد من خطر الإصابة بسكتة دماغية جديدة. وعادةً يقدم الطبيب نصائح حول نوع النشاط البدني الأفضل للمريض بعد الإصابة.

زيادة العمر

التمارين الرياضية لها العديد من الفوائد التي تساعد الناس على العيش لفترة أطول. وتساعد على تقليل خطر الموت بسبب المشاكل الصحية المتعلقة بالقلب بشكل خاص.

تحسين الأداء

من المهم تحسين القدرة على أداء مهام الحياة اليومية للحفاظ على الاستقلال والرفاه. تحسن التمارين الرياضية من القدرات البدنية الضرورية للجسم لكي يعمل بنشاط وحيوية. وتحافظ أيضاً على نشاط الدماغ وانفتاح الذهن.

فوائد التمارين الرياضية للدماغ

فوائد التمارين الرياضية للدماغ

الحد من الإصابة بالخرف

الرياضة هي أحد الطرق الأكثر فعالية للوقاية من مرض الزهايمر، وهو الشكل الأكثر شيوعاً للخرف.

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من النشاط البدني لديهم مخاطر أقل للإصابة بالخرف والمشاكل العقلية الأخرى.

تخفيف أعراض الاكتئاب والقلق

وجدت عدة تجارب ودراسات أن ممارسة التمارين الرياضية يقلل من أعراض الاكتئاب والقلق. تحسن التمارين الرياضية اللياقة البدنية وتسهم في طرد المشاعر السلبية والاكتئاب.

تعزيز الأداء المعرفي

تسهم في تأخير التدهور المعرفي لكبار السن، وبنفس الوقت تسهم في تعزيز عمليات التفكير عند الأطفال والمراهقين.

ووجدت مجموعة من الأبحاث أن تمارين الرياضة واللياقة تتعلق بالحصول على درجات أفضل في المدرسة وتحسين الأداء في المهام المعرفية والتعلم كاختبارات الذاكرة. من الجيد أن يعتاد الطفل على أن يأخذ استراحة من الدراسة كل ساعة ويستغلها بنشاط بدني معين.

تحسين صحة المخ

تحفز التمارين الرياضية العديد من العمليات البيولوجية التي تساعد في تحسين وظائف المخ. وتساهم في:

  • زيادة حجم وتحسين وظائف المناطق الرئيسية في الدماغ مثل الحصين.
  • مساعدة الدماغ على الاستجابة للتغيرات والسيطرة على التوتر والإجهاد.
  • تخفيف الالتهاب.
  • تحسين قدرات الإدراك والحفظ.
المصدر
هنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق